أخبار عاجلة

تعرف على دعاء الذبح للميت بنية التصدق.. يجب التسمية والتكبير

تعرف على دعاء الذبح للميت بنية التصدق.. يجب التسمية والتكبير
تعرف على دعاء الذبح للميت بنية التصدق.. يجب التسمية والتكبير

يبحث الكثيرون ممن فقدوا عزيزًا من ذويهم عن دعاء الذبح للميت، وذلك بهدف الذبح بنية التصدق عن المتوفي، وهو الأمر الذي شهدت محركات البحث علميات مكثفة خلال الساعات القليلة الماضية، بحثًا عن نصوص الأدعية المتعلقة بهذا الأمر وما حكم الذبح بنية التصدق على الميت، تساؤلات عديدة تجيب عنها «الوطن» خلال هذا التقرير.

دعاء الذبح للميت

وقبل سرد الأدعية التي يمكن ترديدها لتكون دعاء الذبح للميت، فإنَّه يجب الإجابة على سؤال مهم نصه «هل يجوز الذبح بنية التصدق على الميت»، وقد ذهب عدد من العلماء إلى جواز الذبح بنية التصدق، وليس بنية التقرب إلى الموتي لأن الثانية تعد شرك بالله.

وأجاز الإمام ابن باز، الذبح للميت بنية التصدق، أذ أنَّه إذا ذبح إنسان ذبيحة يتصدق بها عن أبيه أو عن أمه أو عن أخواته، يتقرب بها إلى الله، ويرجو ثوابها لهذا الميت لا بأس بذلك أو للحي كذلك، ولكن التقرب بالذبائح للموتى، ليشفعوا للذابح، أو ليقضوا حاجته، أو ليشفوا مريضه، أو يمدوه بمدد ينفعه، أو يحفظوا مزرعته أو بهائمه كل هذا شرك بالله، وقد يفعل هذا بعض الجهلة وهذا من الشرك.

وأكّدت دار الإفتاء المصرية أنَّه يُسن أن يتوجه المضحي بالدعاء عند الذبح قائلًا: «إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له، وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهم منك ولك، كما ينبغي التسمية والتكبير عند الذبح».

أدعية ذبح الأضحية

ويمكن ترديد دعاء الذبح للميت، من خلال أدعية الذبح الواردة، فمنها ما هو واجب ومنها ما هو مستحب، فمن الأحاديث المأثورة عن دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عند ذبح الأضحية:

- ورد عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما، إذ قَالَ: ذَبَحَ النَّبِيُّ يَوْمَ الذَّبْحِ كَبْشَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ مُوجَأَيْنِ أي خصيَّيْن، فَلَمَّا وَجَّهَهُمَا قَالَ: «إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ عَلَى مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا، وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ، إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ، اللَّهُمَّ مِنْكَ وَلَكَ، وَعَنْ مُحَمَّدٍ وَأُمَّتِهِ بِاسْمِ الله، وَالله أَكْبَرُ، ثُمَّ ذَبَحَ».

- كما ورد في دعاء ضمن أدعية ذبح الأضحية أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ «أمر بكبشٍ أقرنَ، يطأُ في سوادٍ، ويبركُ في سوادٍ، وينظرُ في سوادٍ. فأُتِيَ به. فقال لها: يا عائشةُ! هَلُمِّي المُدْيَةَ. ثم قال: اشحَذِيها بحجرٍ ففعلت. ثم أخذها، وأخذ الكبشَ فأضجَعَه. ثم ذبحَه. ثم قال: باسمِ اللهِ. اللهم تقبل من محمدٍ وآلِ محمدٍ. ومن أُمَّةِ محمدٍ"، ثم ضحَّى به».

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن