أخبار عاجلة
يوفنتوس يجدد عقد بونوتشى حتى 2024 -
شهر الحب.. نرشح لك روايات لـ قراءتها فى نوفمبر -

انفراد.. لأول مرة في صحيفة مصرية بالمهجر.. البابا تواضروس الثانى يفتح قلبه في حوار خاص جدا لـ«صوت بلادي»

انفراد.. لأول مرة في صحيفة مصرية بالمهجر.. البابا تواضروس الثانى يفتح قلبه في حوار خاص جدا لـ«صوت بلادي»
انفراد.. لأول مرة في صحيفة مصرية بالمهجر.. البابا تواضروس الثانى يفتح قلبه في حوار خاص جدا لـ«صوت بلادي»

                              

البابا تواضروس الثاني يفتح قلبه لصوت بلادي وتصريحات هامة:

 

  • ابناء المهجر كلهم اولادي وحفاظهم علي هويتهم المصرية يسعدني
  • السيسي قيادة حكيمة ولم اقل نعيش ازهي العصور ولكن مصر تتعافي
  • نصلي من اجل من يهاجمون الكنيسة ولاوقت للصراعات
  • قانون بناء الكنائس قضي علي الخط الهمايوني والدولة المصرية تتعاون في الترميم والبناء
  • جريمة مقتل الانبا ابيفانيوس جنائية ونصلي لتوبة المتهمين

 

حوار محب غبور

 

الحوار مع البابا تواضروس الثاني حوار مهم لدوره المحوري في قيادة الكنيسة ودعم الوطن في ظل حملة شرسة لتشويه الكنيسة ووجود تيار يثير الاحباط واليأس من تحسن الاوضاع ومن منطلق دور صوت بلادي لرصد الحقيقة ومواجهة الاشاعات كان هذا الحوار المثمر الذي استغرق ساعتين تناول فيها جوانب هامة ونقاط تحتاج الي توضيح دون مزايدات او تجميل

لان قراء صوت بلادي وثقتهم في ايصال الرسالة دون رتوش تحملنا مسئولية منبر رأي حر ووثيقة صحفية للتاريخ ونتقدم بالشكر الي قداسة البابا علي سعة صدره وحسن استقباله ليخرج حوار وطني رسالة الي ابناءه في المهجر والعالم لانه حسب تعبيره يحترم عقليتهم ويقدر مشاعرهم المرتبطة بالجذور وتزامن الحوار مع تدشين المؤسسة الامربكية للدفاع عن حق المواطنة ومبادرة رئيس التحرير لتواصل ابناء الجالية مع الجذور للحفاظ علي الهوية المصرية وخاصة ابناء الجيل الثاني والثالث والرابع  واليكم نص الحوار

                             

مارايك قداستكم في حجم مشاركة الاقباط في العمل الوطني والسياسي بعد ثورة ٣٠ يونيو ؟

الحقيقة إن الاقباط تعرضوا لانكماش وعزوف عن العمل السياسي والعام منذ فترة الخمسينات ولكن الدولة تدعم تواجدهم بشكل ملحوظ وظهر ذلك في حصولهم علي نسبة في البرلمان وهنا نتحدث عن المواطنة والحقوق رغم ضعف مشاركتهم  وهذة خطوات ايجابية علينا دعمها واستثمارها جيدا

 

هل تري إن الاقباط حصدوا مكاسب حقيقية من مشاركتهم ؟

اولا يجب أن الانفصل الاقباط عن الوطن فهم جزء لايتجزأ من الشعب المصري والشخصية المصرية مرت بمراحل مختلفة منذ الفراعنة وهذا جعل الشخصية المصرية في مجملها غنية وثرية والاقباط جزء لايتجزأ من الشخصية المصرية في جميع طبقاتها

 

يري البعض أن قانون بناء الكنائس بديل عن الخط الهمايوني فماهي رؤيتكم بعد اقراره ؟

الخط الهمايوني قانون منذ العصر العثماني واضيف اليه شروط العزبي باشا العشرة شروط التي فرغته وبالتالي لم يكن بناء الكنائس يحدث بغطاء قانوني كانت بلاقانون ووجود قانون مستحدث بداية جيدة فهو يضم عشرة بنود تشمل بناء الكنائس الجديدة وبشكل موازي تقنين الكنائس وهي مرحلة انتقالية وتم بالفعل تقنين وترخيص ٩٠٠ كنيسة خلال عامين وهذة خطوات ايجابية

 

يطالب البعض بقانون دور عبادة موحد فلماذا قانون خاص للكنائس اليس ذلك افضل ؟

لا طبعا ليس افضل لان بناء الكنيسة وتفاصيلها يختلف عن بناء وتفاصيل المسجد تختلف وخاصة وأن الكنيسة في رسمها المعماري تحتاج تفاصيل ومساحات للمعمودية وبيت القربان وهذا مختلف تماما

 

لماذا لايلمس البعض من اقباط المهجر  الايجابيات وخاصة في ترميم وفتح الكنائس الجديدة ؟

سبق واصدرنا بيان رسمي شرح الامر فقد تكفلت الدولة بمبالغ وصلت لمائتي مليون لترميم الكنائس التي تعرضت لاعتداءات وتدمير منذ ٢٠١٣ ولايوجد كنيسة واحدة تركت بدون ترميم والكنائس التي قامت بالتقنين في ظل القانون الجديد تم فتحها واما عن المنيا فلها ظروف وتعمل الدولة لوضع حد لاي إعتداء نتاج إشاعات مغرضة ولكن باقي المحافظات الامور تسير بايجابية

 

هل توافقون علي تغيير الخطاب الديني ؟

الحقيقة إن مواكبة التطور في جميع مناحي الحياة فكريا وثقافيا وسياسيا امر مهم وحيوي لبناء الانسان فما كان يصلح وينفع مع الاباء لايصلح للابناء في ظل تطور مذهل في جوانب الحياة وثورة معلوماتية وبالتالي ينعكس من الذي يقود التعليم الديني وماهي مؤهلاته لتقديم محتوي مثمر فقد تطلب مني جرعة مياه شرب واحضر لك الماء في زجاجة بلاستيك او كاس مثلج ولكن الاهم المحتوي وليس الشكل

رؤية قداستكم للامور تحتاج أن نتوقف عند سؤال مهم ماذا قدم بيت العائلة لدعم تطوير الخطاب الديني ؟

بيت العائلة مؤسسة تشرف عليها الكنيسة بالتعاون مع الازهر وقدم رؤي نعتبرها خطوة مهمة مثل حذف بعض التعاليم التي تحض علي الكراهية في مناهج التعليم وانتقد بعض الاعمال الفنية التي من شأنها الاساءة الي الآخر وشارك بقوة في ترميم الصدع نتيجة حوادث طائفية وغير صحيح انه داعم بشكل عام للحلول العرفية ولكن علينا ان نراعي موروثات المجتمع وخاصة بالصعيد

 

يشيع بعض المحسوبين علي المهجر أن علاقة القيادة السياسية بقداستكم تضمنت تتازلات وتفريط ؟

هذا غير حقيقي واشاعات كاذبة نصلي من اجل اصحابها ان يعودوا الي الصواب والكنيسة المصرية هي ضمير الوطن واقدم مؤسسة في مصر وللعلم لم اقل يوما نعيش ازهي العصور بل هو تصريح من وحي خيال المحرر ولكن مازلت اقول إن عصر الرئيس من افضل الحقبات التاريخية وبه تقدم ملحوظ وهو شخصية حكيمة ووطنية وتعمل بكل جهد لخدمة مصر وشعبها وهذا حقه ويجب أن نمنحه حقه فهو قائد محنك ويقود سفينة مصر متحديا حملات مسعورة ضد مصر بشجاعة وإنجازات يشاهدها العالم واقول لمن يتجنون علي مصر  كفاكم مصر وطن وشعب متكاتف ولاتفريط في حقوقه

 

قداسة البابا متي يتم تفعيل المجلس المللي ؟

لااعلم كيف لمواطن قبطي يقبل بهذا الاسم اصلا هل يقبل أن يشرف عليه مجلس بهذا المسمي هذا غير مقبول فهو اسم يرسخ للتمييز وعندما يكون يجب ان يتم اقراره من مجلس النواب وعموما كل كنيسة حاليا بها مجلس ثلثي المجلس بالانتخاب والثلث بالتعيين وهذا ينطبق علي المهجر وتم بالفعل في امريكا واوربا

 

مارايك قداستكم ان الكثيرين يرون أن رسامة الاساقفة في عهدكم بها سرعة دون الرجوع للشعب ؟

هذا غير دقيق لان معظم من تم رسامتهم كانوا اساقفة عموميين 

كما هو لديكم في نيوجيرسي والاسقف العام حسب قوانين الكنيسة مساعد للبابا وبالتالي عند رسامته سبق خدمته والتحامه بشعبه

بكل وضوح هل تري تقصير أمني في التعامل مع الاعتداءات وهل يعاني الاقباط من إضطهاد؟

اولا انا لست خبير أمني ولكن اثق في القائمين علي الدولة المصرية وقيامهم بواجبهم لمنع الحوادث لان هذا هو المطلوب ولكل منطقة طببعتها كما سبق وشرحت ومفهوم الاضطهاد علي مايحدث في مصر مفهوم مبالغ فيه والحقيقة أن الاقباط يعانون من مشكلات نتيجة طبيعية لزيادة مساحة مصر والوهن الاقتصادي وإنتشار الجهل وضعف التنمية نسبيا بعد ان اكلتها الزيادة السكانية  والمضايقات التي يعاني منها الاقباط ترتبط ايضا بمشاكل مصر من تعليم وضعف الانتاج نحن نستورد ثلاث ارباع احتياجتنا والامراض مثل فيرس سي كان وباء لولا الحملة القومية للرئيس ومبادرته العظيمة التي استهدفت القضاء علي هذا المرض المستوطن بمصر ومشاكل اخري في التعليم  والقيادة السياسية تقوم بدور عظيم في وضع استراتيجية للنهوض بالتعليم وفي حل هذة المشاكل انعكاس علي جموع المصريين

 

قداسة البابا مارايكم في ازمة إختفاء القاصرات ولماذا لاتطالبون بعودة جلسات النصح والارشاد؟

هذا الامر رغم خطورته لكنها اعمال فردية ترتكب جريمة وكلنا نعرف أن الهدف منها جمع الاموال واتمني عودة جلسات النصح عبر مراكز حقوق الانسان تفاديا لهدم الاسر والبيوت

 

زيارتكم الاخيرة للولايات المتحدة الامريكية وقد تشرفنا بوجودكم في نيويورك ونيوجيرسي ماهي إنطباعاتكم عن العائلات والجالية القبطية ؟

اسعدني جدا وفرحت من كل قلبي لحضور مخافة الله في قلوبهم وإيمانهم النقي وحرصهم علي عمل توازن بين ثقافة الجذور في مصر وثقافة الوطن الثاني امريكا واعجبني جدا الشباب وتواصلهم ولاتتخيل سعادتي وانا وسط الآلآف منهم شباب اكثر من رائع واطفال قمة الذكاء ويتحدثون القبطية ويحفظون الالحان  ومن كان خارج هذة الدائرة قلة قليلة ولكن الصفة الغالبة إنهم قلوب مباركة ومشرفة وفرحان جدا بهم ونصلي دائما من اجلهم .

 

مارايكم في ضعف الاقبال علي التصويت الانتخابي بالمهجر ولماذا زيارتكم تزامنت مع زيارة الرئيس ؟

اولا اري حجم التصويت معقول ولكن يحتاج الي تشجيع وهو واجب وطني قبل ان يكون واجب سياسي ومن الاشاعات إنني ذهبت في نفس التوقيت لان رحلتي كان مؤجلة قبلها بعام ومنعتني آلام الفقرات ورفض الاطباء للسفر والاهم هو الوطن بعيدا عن اي اشاعات او تشكيك ونحن نصلي من اجل من يروجون الاشاعات حتي يعودوا الي رشدهم وهم اولا واخيرا اولادي واحمل للجميع كل محبة

 

ماهو رد فعلكم علي الاشاعات والحرب الالكترونية التي تمس شخصكم والكنيسة من قبلكم ؟

لااعتني بهذة الاشاعات ولكن اكرر الجميع اولادي والكنيسة صوت الحق والضمير وبابي مفتوح للجميع دون استثناء طالما الحوار مثمر وبناء

 

ماهي طبيعة العلاقة بين البطريرك والعلمانين وهل بها اي مشاحنات ؟

بالعكس العلاقة رائعة ومتقدمة وسبق وقلت بابي مفتوح للجميع ولكل الرؤي والعلمانيين جزء من الكنيسة وفتح الابواب يمنح فرصة للرؤي الصواب فنستثمرها وغياب المحبة هو من صنع اوهام ومسميات تيارات مختلفة والعلمانين في الكنيسة لاعلاقة لهم بمن يروجون لالحاد وهم مجموعة فكرية ونعود للاهم انه علي الجميع العودة للانجيل وهو من يقود فكر الكنيسة وجميع ابناءها

 

قداسة البابا متي يتم اتحاد الاعياد بين الطوائف ؟

نحاول ونسعي وخاصة في عيد القيامة

 

قرارت قداستكم للاصلاح الخاصة بالاديرة والرهبنة هل حققت  المرجو منه ؟

الحقيقة إنه لم يكن قراري بل قرار لجنة الرهبنة واكثر من ممثلي عشرون دير ولااستطيع الانفراد بقرارات دون مراجعتهم نطرح افكار ونصل لقرارات وللعلم الاديرة بخير ومستمرة في رسالتها ووجود ازمة فردية او حادث جنائي مثلما حدث مع الاب ابيفانيوس رئيس دير ابو مقار فهي احداث لاتؤثر تماما ومسيرة الاديرة مستمرة والحوار الفكري ايضا اما من اتهم بهذا الفعل المشين نصلي أن يتقبل الله توبتهم وندمهم علي مافعلوه

ونعود لقرارات الاديرة فهي تضم خمسة الاف راهب والحمد لله تقدم خدمات عظيمة

 

قداسة البابا ماهي المعايير التي يخضع لها الكهنة اثناء خدمتهم بالمهجر في ظل ظهور بعض الخلافات حديث الشعب مثل نقل كهنة او ايقافهم ؟

الكاهن يشرف عليه اسقف يدير الابروشية وهو المسئول عن ادارة وتوفير احتياجاتها ومن الخطأ التدخل في قراراته وتعطيل عمله ويجب علي الكهنة والشعب دعمه وعن محاسبة الاساقفة انفسهم نراجعهم ونحاسبهم ولكن هذا شأن داخلي وليس للاعلام والصحافة بل بشكل لايصنع بلبلة وشائعات .

 

قداستكم  في ختام حوارنا ماذا تري لتفعيل التواصل بين الجيل الثاني والثالث والرابع مع الجذور وماهي الخطوات الايجابية لتفعيل ذلك ؟

تم بالفعل اختيار شباب وصلوا لمائتي شاب لتفعيل ذلك الاقتراح وهم من جميع انحاء بلاد المهجر وسيتم تنظيم رحلات بشكل دوري وانا اتفق مع استاذ محب غبور انه يوجد مشكلة في التواصل ومبادرتك مهمة وسبق واجتمعت مع شباب نيويورك ونيوجيرسي في مشهد اعتز به وافتخر بهم وكان العدد اثنتي عشر الف شاب وفتاة وسياتي منهم مجموعة لزيارة مصر وقد تم حشدهم من خمس قارات تشرف عليهم الكنيسة الام  تحت عنوان ملتقي شباب الكنيسة القبطية وهذا الملتقي خطوة مهمة وستتجدد لان الايام التي قضوها في مصر غيرت صورتهم عن مصر وشاركناهم الصلاة بلغات مختلفة وستظل مصر هي الجذور والوطن الام.

 

في نهاية الحوار وجه رئيس تحرير صوت بلادي الشكر للبابا تواضروس علي الرد علي حوار موجه لابناء الجالية ورسالة هادفة في جوهرها دعم الوطن والمواطنة وفتح سبل حوار لنصنع شفافية ومواطنة ومصداقية