أخبار عاجلة

زوجة تقتل زوجها في طوخ وآخر كلماته: «وتبقى هي أعظم انتصاراتي»

زوجة تقتل زوجها في طوخ وآخر كلماته: «وتبقى هي أعظم انتصاراتي»
زوجة تقتل زوجها في طوخ وآخر كلماته: «وتبقى هي أعظم انتصاراتي»

كشف عدد من أقارب الزوج الشاب، الذي لقي مصرعه على يد زوجته، داخل شقة الزوجية بقرية «طنط الجزيرة»، التابعة لمركز طوخ بمحافظة القليوبية، عن سر المشاجرة الأخيرة بين الزوجين، التي انتهت بمقتل الزوج، قبل ساعات قليلة من حلول عيد الأضحى.

وأكد أقارب المجني عليه «محمد أحمد»، محاسب، إن مشاجرة بدأت بين الزوجين داخل منزلهما، بسبب مصروفات المنزل والعيد، وانتهت بقتل الزوج على يد زوجته، مشيرين إلى أن المجني عليه كان يحب زوجته بشدة، ولم يتأخر عن تلبية مطالبها، وآخرها تركيب تكييف بالمنزل، وحجز مصيف في شرم الشيخ، كان موعده الشهر القادم، كما كانت آخر كلماته لزوجته على مواقع السوشيال ميديا، قبل قليل من مقتله على يديها: «وتبقى هي أعظم انتصاراتي».

والد الزوجة المتهمة بقتل زوجها: «بنتي مظلومة» 

وقال «سعيد السداوي»، والد «ريهام»، الزوجة المتهمة بقتل زوجها، إن ابنته «مظلومة»، مشيراً إلى أنه كان في شقة ابنته وزوجها صباح يوم الحادث، وبصحبته كهربائي، لتركيب جهاز تكييف، وأبلغته بأن المهندس لم ينتهي من تركيب التكييف في غرفة النوم، وطلبت منه أن يذهب ويعود مرة أخرى، وفجأة تلقى اتصالاً يخبره بالحادث، وأضاف أنه سارع إلى المنزل، ليكتشف أن ابنته تعرضت لضرب مبرح من جانب زوجها، المجني عليه، الذي حاول خنقها، أثناء مشاجرة بينهما، حتى أن ابنته سقطت على باب الحمام مما تسبب في كسره، نتيجة شدة الضرب، معتبراً أنها كانت في حالة دفاع عن نفسها، معرباً عن ثقته في أن القضاء سيظهر الحقيقة.

ابن عم «قتيل زوجته»: تركيب تكييف جديد بالمنزل قبل الحادث 

كما أكد «محمود»، ابن عمة الزوج القتيل، أنه كان قد انتهى من تركيب جهاز تكييف جديد بالمنزل، قبيل المشاجرة مباشرةً، وأن زوجته طلبت منه تركيب جهاز آخر، ولكنه طلب منها الانتظار لفترة حتى يمكنه تدبير ثمن الجهاز الجديد، كما أبلغها بأنهما على موعد مع المصيف في شرم الشيخ الشهر المقبل، ولكنها طلبت منه زيادة مصروف المنزل لحلول عيد الأضحى، فنشبت مشاجرة بينهما، انتهت بمقتله، مشيراً إلى أنه وحيد والدته، وأن والده متوفي منذ فترة. 

جيران «قتيل زوجته» في طوخ: «متجوزين عن حب»

وقال عدد من جيران أسرة «قتيل زوجته» إن المتهمة والقتيل تزوجا عن قصة حب، ولكن ككل الأزواج، كانت تدب بينهما الخلافات كل فترة، وأشارت «هايدي كرم»، من جيران الأسرة، إلى أن المشاجرة الأخيرة نشبت بينهما، فحاول الزوج التعدي على زوجته، ولكنها كانت تدافع عن نفسها، بحسب ما وصل إلى مسامعهم من روايات، حيث كانت الزوجة تمسك بـ«سكين»، غرسته في صدر المجني عليها، ليسقط صريعاً على الفور.

زوجة تقتل زوجها في طوخ على «فيسبوك»: «انت عالمي» 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» آخر منشورات الزوجة، عبر صفحتها الشخصية، والتي كتبت فيها عدداً من التدوينات التي شاركتها على صفحة زوجها، منها «عندما أستمع لصوتك عندما أشعر بوجودك أرى الآمال تتحقق والعالم يكون ملكي.. أنت عالمي الجميل فعاهدني يا حبيبي ألا تكون إلا لي ولا أكون إلا لك إلى الأبد».

آخر كلمات «قتيل زوجته»: «وتبقى هي أعظم انتصاراتي»

على الجانب الآخر، اجتاحت موجة من الغضب بين رواد «فيسبوك»، بسبب رسائل الحب والغرام التي أهداها الزوج لزوجته، حيث علق البعص بقوله «إنها لا تستحقه»، فيما طالب آخرون بتوقيع أقسى عقوبة على المتهمة، مشيرين إلى منشور حديث للزوج، يوجه فيه رسالة غرامية لزوجته، قائلاً: «وتبقى هي أعظم انتصاراتي وأجمل اختياراتي»، بينما كتبت الزوجة تعليقاً على إحدى صور الزوج: «أحلى عريس ده ولا إيه.. أحلى زوج ده ولا إيه».

وكشفت تحقيقات أجهزة الأمن بالقليوبية عن أن المتهمة والمجني عليه تزوجا قبل نحو 4 سنوات، ولديهما طفلان، أحدهما رضيع يبلغ من العمر عاماً ونصف، والآخر 4 سنوات.

تجديد حبس الزوجة المتهمة بقتل زوجها في طوخ 

وفي وقت سابق، أمر قاضي المعارضات بمحكمة طوخ الجزئية بتجديد حبس الزوجة «ريهام سعيد»، 25 سنة، ربة منزل، تقيم بقرية «طنط الجزيرة»، دائرة المركز، لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات، لاتهامها بقتل زوجها «محمد أحمد عبد الحفيظ»، محاسب، نتيجة الخلاف على متطلبات المنزل ومصروفات العيد، بطعنه بسلاح أبيض «سكين» في صدره، حيث سقط جثة هامدة غارقاً في دمائه على الفور.

وأدلت المتهمة باعترافات تفصيلية أمام النيابة، وأوضحت أنها كانت تدافع عن نفسها، حيث انهال زوجها عليها بالضرب، بعد مطالبتها له بمصروفات المنزل والعيد، مشيراً إلى أنها كانت تستعد لاستقبال عيد الأضحى والاحتفال به مع زوجها وطفليها، ولكن خلافاً نشب بينها وبين زوجها، بسبب مصروف العيد.

وأوضحت: «طالبته بمبلغ مالي إضافي لمستلزمات العيد، لكنه رفض، فنشبت بيننا مشاجرة، حاول خلالها التعدي عليا، فدافعت عن نفسي بسكين كان في يدي، خلال تواجدنا في المطبخ، ولم أشعر إلا والسكين في صدره، ليسقط على الأرض، ويلقى مصرعه في الحال»، مؤكدةً أنها لم تكن تقصد قتل زوجها، أثناء المشاجرة التي نشبت بينهما داخل المطبخ.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن