أخبار عاجلة

حزب التجمع يشيد بجهود العفو الرئاسي: القيادة السياسية حريصة على مستقبل الشباب

حزب التجمع يشيد بجهود العفو الرئاسي: القيادة السياسية حريصة على مستقبل الشباب
حزب التجمع يشيد بجهود العفو الرئاسي: القيادة السياسية حريصة على مستقبل الشباب

أشاد حزب التجمع بالقرارات المتتالية للجنة العفو الرئاسي، وآخرها الإعلان عن قائمة جديدة تضم 30 اسمًا، قبل قليل، سيتم الإفراج عنهم، بقرار من النيابة العامة ونيابة أمن الدولة العليا والمحبوسين على ذمة قضايا رأي.

وقال عماد فؤاد، مساعد رئيس حزب التجمع، إن ما تقدمه لجنة العفو الرئاسي، يمثل طاقة أمل للمفرج عنهم وأسرهم، خاصة فيما يتعلق بمبادرة الدمج المجتمعي لهم، والتي تمثل إعادتهم مرة أخرى لممارسة حياتهم بشكل طبيعي.   

«التجمع» يشيد بأداء لجنة العفو الرئاسي

وأضاف «فؤاد» في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن أداء عمل لجنة العفو الرئاسي يتطور بشكل كبير عن كل مرة، مطالبا الجميع بدعم تلك الجهود التي تتطلب فحص جميع ملفات السجناء ومراجعة مواقف أصحابها، حتى يتم الوصول إلى الأسماء التي تستحق العفو. 

وأشار، إلى أن استمرارية الإفراج عن قوائم جديدة من السجناء يعد دليلا على أن القيادة السياسية حريصة على مستقبل أبناءها الذين لم تتلوث أيديهم، فضلا عن تأكيدها على التعامل بجدية مع ملف حقوق الإنسان، ما يقطع الطريق على الجهات الخارجية التي تشكك في جهود الدولة. 

فؤاد: الدمج المجتمعي يحسن حالة المفرج عنهم

وتابع مساعد رئيس حزب التجمع، أن المفرج عنهم بعد فترة الحبس يمرون بأوقات صعبة خاصة من الناحية النفسية، لذلك كانت مبادرة الدمج المجتمعي لهم ومساعدتهم على العودة لوظائف والدراسة وأعمالهم من أهم الجهود التي تقدمها لجنة العفو الرئاسي تجاه هؤلاء الشباب.

وأعلنت لجنة العفو الرئاسي، قبل قليل، التنسيق مع الجهات المختصة لاستقبال دفعة جديدة عددها 30 شخصا من المُفرج عنهم بقرار من النيابة العامة ونيابة أمن الدولة العليا والمحبوسين على ذمة قضايا رأي خلال ساعات، حسب ما أعلن المحامي طارق العوضي، عضو لجنة العفو الرئاسي، في منشور عبر حسابه الرسمي على فيس بوك.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن