أخبار عاجلة

مناوشات بين الشرطة الصينية وعمال مصنع آيفون بسبب قيود كورونا

مناوشات بين الشرطة الصينية وعمال مصنع آيفون بسبب قيود كورونا
مناوشات بين الشرطة الصينية وعمال مصنع آيفون بسبب قيود كورونا

اندلعت عمليات كر وفر بين عناصر الشرطة الصينية ومحتجين من العمال في أكبر مصنع لأجهزة iPhone، بسبب ظروف العمل المتأثرة من عمليات إغلاق وتشديد القيود بسبب إصابات فيروس كورونا، وفق ما نقلته صحيفة «الجارديان» البريطانية.

احتجاجات متصاعدة في الصين

وأظهرت مقاطع فيديو على الإنترنت، آلاف الأشخاص يرتدون أقنعة ويواجهون صفوفًا من رجال الشرطة يرتدون بدلات واقية بيضاء مع دروع بلاستيكية لمكافحة الشغب. قامت الشرطة بركل وضرب أحد المتظاهرين بالهراوات، بعد أن أمسك بعمود معدني كان يستخدم لضربه.

واستمر الاحتجاج في تشنغتشو حتى صباح الأربعاء، حيث تجمع آلاف العمال خارج المبنى وواجهوا عمال أمن المصانع، وأظهرت مقاطع فيديو أخرى محتجين يرشقون الشرطة بطفايات حريق. 

وبدأت الاحتجاجات في الصين يوم الثلاثاء، بعد أن اشتكى الموظفون الذين سافروا مسافات طويلة لتولي وظائف في المصنع من أن الشركة غيرت الشروط الخاصة برواتبهم.

وقال أحد الموظفين ويدعى لي سانشان: أصدرت شركة Foxconn عروضا توظيف مغرية للغاية، وجاء عمال من جميع أنحاء البلاد، ليجدوا أنهم أصبحوا حمقى.

قيود فيروس كورونا

وقالت شركة فوكسكون منتجة «آيفون»، اليوم الخميس، إن «خطأ تقنيا» كان مسؤولا عن الارتباك بشأن الأجور وقدمت اعتذارا. وظهر رجل عرّف عن نفسه على أنه سكرتير الحزب الشيوعي المسؤول عن خدمات المجتمع في مقطع فيديو، نُشر على منصة «سينا ​​ويبو» للتواصل الاجتماعي، يحث المتظاهرين على الانسحابن وأكد لهم أنه سيجري تلبية مطالبهم.

وتأتي الاحتجاجات وسط إحباط شديد من قيود فيروس كورونا المفروضة في جميع أنحاء الصين، والتي أغلقت المتاجر والمكاتب وحصرت ملايين الأشخاص في منازلهم. 

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن