أخبار عاجلة
سعر اليورو اليوم الثلاثاء بالبنوك المصرية -

فودة: تسليم كتب الدراسة بشكل فوري للطلاب.. «اللي مش قادر يدفع هندفع له»

فودة: تسليم كتب الدراسة بشكل فوري للطلاب.. «اللي مش قادر يدفع هندفع له»
فودة: تسليم كتب الدراسة بشكل فوري للطلاب.. «اللي مش قادر يدفع هندفع له»

كشف اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، كواليس قراره بمنح طلاب المدارس، الكتب الدراسية دون التقيد بسداد المصروفات، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج «يحدث في مصر» المذاع عبر فضائية «mbc مصر».

الأمن القومي لشمال وجنوب سيناء مختلف

وأشار «فودة»، إلى أن الأمن القومي لمحافظتي شمال وجنوب سيناء، يختلف عن باقي المحافظات، مشددًا على ضرورة أن يعلم مسئولوا هذه المحافظات ذلك، «ولادنا وأهلنا من البدو لازم يكون لهم معاملة خاصة»، مؤكدًا وجود مدرستين يابانيتين مصاريف الطالب بها 10 آلاف جنيه، لافتًا أنه يعلم أن طلاب مدينة الطور لا يستطيعون دفع مصاريف المدارس اليابانية، موضحًا أن المحافظة تدفع 5 آلاف جنيه لكل طالب منذ 3 سنوات و25% من مصاريف طلاب المدارس اليابانية في شرم الشيخ.

وشدد المحافظ، على أن ذلك لدعم تجربة المدارس اليابانية «بقف جنبهم وبحيي التجربة والفكرة وبشجع القرار اللي أصدره رئيس الجمهورية وواقف جنبه عشان ميتقالش في يوم من الأيام إن جنوب سيناء مفيهاش مدارس يابانية لأن الولاد لو مكانوش دفعوا المصاريف مكنتش المدارس هتشتغل، وعشان ولادنا في جنوب سيناء ميحسوش بأي فرق بينهم وبين أولاد محافظات أخرى».

وأوضح محافظ جنوب سيناء أثناء افتتاح مبنى جديد ومدرسة لتقليل الكثافة الطلابية، أن الفصل الواحد يحتوي على 35 طالبا فقط في جميع مدارس المحافظة.

فودة: عندي ناس غلابة وأوعوا تفتكروا جنوب سيناء هي شرم الشيخ

وأكد «فودة» أنه ذهب للمدارس بنفسه للتأكد من الكثافة الطلابية، «قعدت وأنا بفهم منهم بسألهم فين الكتب ياولاد؟ قالوا يا فندم مستلمناش الكتب، ليه مستلمتوش الكتب وفين مدير التربية والتعليم، نهرته وزعقت وقولت مفيش حاجة اسمها محدش يستلم الكتب، وأحنا بنقول داخلين العام الدراسي من زمان، إزاي الناس متستلمش الكتب قبلها بيومين، وفي أول يوم نبدأ وبصراحة عرفت أن فيه تعليمات أن محدش يستلم الكتب إلا لما يدفع المصروفات، والكلام ده مش عندي أنا، لأن عندي ناس غلابة، وأوعى تفتكر أن جنوب سيناء شرم الشيخ».

وأضاف: «جنوب سيناء مش شرم الشيخ دي أبوزنيمة والطور وكاترين، وفيه مدن الناس هناك غلابة، وفي الحقيقة اتخذت قرارا فوريا وأنا في الفصل، وكنت عايز كمامات، وكلفت السكرتير العام دلوقتي أنه يعدي على المدارس مدرسة مدرسة، ومدير المدرسة اللي مش هينفذ أنا همشيه على أساس أن كل طالب ياخد كتبه ويدرس وبعدين غير القادر أنا هدفع له الفلوس وأنا قولت كده»، مؤكدًا «أنا مش ضد الدفع لأن الدولة برضه عايزة فلوس الكتب».

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن