أخبار عاجلة

20 سيارة إطفاء تنجح في إخماد حريق مصنع بويات بالعاشر من رمضان

20 سيارة إطفاء تنجح في إخماد حريق مصنع بويات بالعاشر من رمضان
20 سيارة إطفاء تنجح في إخماد حريق مصنع بويات بالعاشر من رمضان

نشب حريق عصر اليوم الثلاثاء بمصنع بويات بمدينة العاشر من رمضان، وأدى وجود مادة "التنر" ومواد كيماوية، إلى حدوث دوي انفجار وتصاعد ألسنة النيران، فيما تمكنت الحماية المدنية من السيطرة على الحريق وإخماده وتقديم الخدمة الطبية اللازمة للمصابين.

وكان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا يفيد بنشوب حريق داخل مصنع بويات بمدينة العاشر من رمضان ووقوع إصابات.

وعلى الفور، انتقلت قوة من الشرطة، برئاسة العميد مصطفى عرفة، رئيس فرع البحث الجنائي بالعاشر من رمضان، لمباشرة الواقعة، كما انتقلت قوة من الحماية المدنية، تحت إشراف العميد محمد عدلي، مدير الحماية، وتم الدفع بـ12 سيارة إطفاء و8 سيارات إضافية، ليصل إجمالي السيارات إلى 20 سيارة للسيطرة على النيران وإخمادها.

وتبين نشوب النيران على مساحة كبيرة من المصنع امتدت لنحو 300 متر، حيث ساعدت مواد كيماوية وتنر على سرعة اشتعال النيران، كما تبين وقوع إصابات باختناق بين العمال وجرى الدفع بسيارات إسعاف لمباشرة الواقعة.

وقال مصدر بمديرية الصحة لـ"الوطن" إن الحريق أسفر عن إصابة 5 عمال باختناقات، وجرى إسعافهم في مكان الواقعة، كما أصيب 6 آخرون باختناقات وحروق بسيطة، وجرى نقلهم إلى مستشفى التأمين الصحي بالعاشر من رمضان، وإصابة آخر بحروق جرى نقله إلى مستشفى ههيا للحروق لتقديم العلاج اللازم لهم.

وتمكنت القوات من إخماد النيران، وجار مباشرة أعمال التبريد، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، وقررت انتداب المعمل الجنائي لمعاينة مكان الحريق وتحديد سبب اندلاع النيران وحصر قيمة التلفيات والخسائر.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن