أخبار عاجلة

طلال في الحب.. للشاعر: علاوي لفتة علوان

طلال في الحب.. للشاعر: علاوي لفتة علوان
طلال في الحب.. للشاعر: علاوي لفتة علوان

لاتصدقوا بعد موتي

أي     

 شيئ قد يقال..

إن

قالو شهيداً أو مناضل

أو

كنت ك علياً

 أجيد

فنون القتال

و حتى

قول أمي بعد موتي

 فيه

ياسادة جدال..

وإن

قالت جملة شائعة

جدا

 وربما دوماً تقال.. 

(نموت ويحيا الوطن)

أمي

 كاذبة أقسم

أوهموها

هي لاتعلم شيئاً عن ذاك

الحال

أو مايسمى نضال

مذيعة

 الأخبار ذو المكياج

 الفاقع جداً

والنشاز جداً جداً

همست

في أذن أمي بذاك

المقال…

لاتصدقوا بعد موتي

أي

 شيئ قد يقال..

وصديقي

كاذب بل أكبر من محتال

يبكِ أمام الشاشة كذباً

يطوق

 جنازتي كذباً بأكاليل

ورد

ويدعي والله كذباً

إنني

أعشق الشهادة ومغرماً

بدروب النضال

ودوما أردد..?

(نموت ويحيا الوطن)

وإن

أستقرضته ربع دينار لايقرض

      ذاك مال..

لاتصدقوا بعد موتي

ياسادة

أي شيئ قد يقال..

إما….?

صاحب الفخامة ذاك

الدجال

إذ يلقي فوق جثامين

القتلى

إكاليل من  الورد

أقسم

وغدا بل أكبر من كلمة

وغد

فيعمل من إكليل

الورد

غسيل ألاموال

ويسرق من مال الفقراء

يعجز

ظهر الناقة والجمال

ويوقد

حربا للفقراء

ويلقي

أبناء الفقراء في نار

محرقة

   ووبال

ويتأنق  في تأبين الموتى

بربطة عنق فاخرة زرقاء معلق

 فوق فهمها

زرار من الماس ثمين

وبنوكا

 وقصرا أكبر من بيوت القتلى

أجمعهم وميلك اجمل قصر

 وأغلى نقال

كلماته

تخرج كالنار حارقة من منخر

تنين محتال

الفقراء في نظر صاحب الفخامة

       ياسادة…

مجرد أبناء بغال

وأبنائه

 تتسكع في برلين ولندن

وتقضي

 العمر سائحة بالغاباتِ

وفي

     الأدغال..

والأعلام الحاضر منافق بل

أكبر دجال..

وقرورد تطلق إحدى

وعشرون

رصاصة نارية وربي

كاذبون

وكاذبون جداً

 وجوه غير بشرية

لاعرف

   من هم..

وأين هم..

وهل كان لهم علم

بأبناء الفقراء

    تموت جوعا

                تقتل ظلما

كما

الجرذان جوعى عطشى

تغطيها

أنقاض قنابل قاتلة

 كالزلزال..

لاتصدقوا بعد موتي

ياسادة

أي شئ قد يقال..

فأنا

لست بطلاً وليس شهيداً

كما

تقول مذيعة ذاك التلفاز المتبرجة

     كالشيطان

فأنا مجرد جائع أبحث عن رغيف

خبز في معركة ظالمة جداً

لا أملك فيها شبراً

أو

شسع نعال..

لاتصدقوا بعد موتي

ياسادة

أي شئ قد يقال

للأسف الشديد عرفت

بعد

موتي لماذا لايموت

أبن الرئيس..

وأبن الغني..

ويقتل إبن المسكين

وإبن الجائع

والعتال وإبن الحمال وإبن البقال

بصراحة أقولها

 نحن مجرد أدغال..

نقلع

بأمر بنوك المال.

ونزرع

أيضا بأمر بنوك المال

ستظل

روحي وأرواح القتلى

 الجوعى مثلي

تطارد كل زعيم أفاك

 جبار

  محتال دجال.. 

فلا حياة

 في بلد تحكمه

مجموعة عواهر و ذباب

    بغال..

و حمار يسرق بيت

المال..

أعتذر جداً

كنت جرئياً

 بما

قلت وحسمت النزال

لان

لساني بصراحة

 أعلن

 البراءة مني رسمياً

ويرفض

أن يجامل أو يعبد صنما

أو تمثال

لاتصدقوا بعد موتي

أي

 شئ قد يقال..

 

 

 

بقلم..

د.علاوي لفتة علوان