أخبار عاجلة

لبنى عبد العزيز: تكريمى بـ"القومى للسينما" أهم من مائة تكريم خارج مصر.. والمهرجانات تزيد وعى الناس.. الفنانة الكبيرة: أقول للمصريين: "اشكروا ربنا انكم بتناموا على سرايركم ولاقيين رغيف العيش"


العباس السكرى

بانحناءة احترام، وجهت النجمة القديرة لبنى عبد العزيز التحية لجمهورها والناس والحضور، بعد  تكريمها فى حفل ختام الدورة الـ22 بالمهرجان القومى للسينما، من قبل وزير الثقافة حلمى النمنم، والمخرج الكبير سمير سيف، رئيس المهرجان، والذى قام بتقبيل يدها أثناء التكريم تقديراً لعطائها السينمائى، وخلال تلك اللحظة التى وصفتها بـ"المدهشة"، شكرت النجمة من على المسرح الوزير والمخرج والدولة المصرية وأيضا الجمهور.

42892-ختام-القومى-للسينما-(22)

وعن تكريمها من إدارة المهرجان القومى للسينما قالت الفنانة الكبيرة لـ «اليوم السابع»: أعتبره شرفا وفخرا لى، خصوصا أن هذا هو ثانى تكريم لى من الدولة المصرية، بعد أن كرمنى الرئيس جمال عبدالناصر، ومنحى نيشان النيل»، مضيفة: تكريمى من بلدى أهم من مائة تكريم خارج مصر».

41606-ختام-القومى-للسينما-(23)

وأضافت لبنى عبدالعزيز: «الدكتور سمير سيف هاتفنى وأخبرنى بتكريمى فى الدورة الـ 21، وبمجرد أن طرح علىّ الأمر، وافقت ورحبت وفرحت جدا، لأنه مهرجان بلدى، وأنا أدرك وأعرف حجم تكريم بلدى لى، خصوصا أن هذا تكريم رسمى من الدولة، وأعتبره من أهم التكريمات التى حصلت عليها فى حياتى، فأنا أحب بلدى، أحبها مع كل نفس بتنفسه، هكذا تعلمت من أبى، حب البلد فرض عليا، ورغم أنى قضيت سنوات طويلة بالخارج، إلا أنى مع كل نفس بتنفسه كنت أقول عايزة أرجع مصر، بلدى بلد عريق وجميل، مصر لها تاريخ، وفخورة جدا، أنى من هذا البلد العظيم».

41659-ختام-القومى-للسينما-(24)
 

وعن أهمية المهرجانات السينمائية قالت لبنى عبدالعزيز :»عندما أرى مهرجانا جيدا بكون سعيدة جدا، لأنها تزيد قدر الوعى عند الناس، وتضيف ثقافة جديدة لهم، فمثلا من يجهل أعمال دولة بعينها سواء عربية أو أوروبية، أو فنان بعينه، أو تاريخ، فالمهرجان يعمل على نشر ثقافة وفن هذه الدول وتلاقى الثقافات شىء مهم جدا»، منتقدة أشباه المهرجانات والاحتفالات التى تنتقص من قدر البلد وقدر النجوم أيضا، حيث تقول: أنا مابفهمش كل يوم والتانى فى ناس عايزة تعمل مهرجانات أى كلام ويكلموا الفنانين، وأنا كل يوم بعتذر عن كذا تكريم من التكريمات المجهولة دى، وياريت يكون فى رقى واحترام لعدم ابتذال قيمة المهرجانات وأهميتها».

31567-ختام-القومى-للسينما-(19)

وأضافت لبنى عبدالعزيز فى إطار حديثها عن المهرجانات الفنية :«ينقصنا بعض الأموال التى من الممكن أن تجعلنا نصل للعالمية، ورغم أنى أعلم مساعى الدولة تجاه تغيير الواقع، وإسهاماتها المتعددة فى المشاريع القومية، لكنى أتمنى أن يتجلى الاسهام الأكبر فى السينما، وألا يبخلوا على الفن، لأنه مثل طابع البريد، الذى يمثل واجهة البلد وحضارتها، وكلما ارتفعت قيمة الفن فى الدولة، ارتفعت سمعتها وثقافتها ومرتبتها فى العالم، لذلك أتمنى أن يكون هناك حراك فنى كبير، خلال الفترة المقبلة، وتحقيق طفرة حقيقية حتى نعود للريادة كما كنا فى السابق»، وتستكمل: نفسى فى يوم من الأيام أن يصل الفيلم المصرى للعالمية، ويكون لدينا توسعات كبيرة فى الإنتاج الفنى». 

35493-ختام-القومى-للسينما-(20)

وفى حديثها عن تكريمها، وجهت النجمة الشكر للدولة المصرية وقالت: «ألف شكر وألف تحية وألف سلام للجيش الصرى، والرئيس عبد الفتاح السيسى»، وأضافت: نحن فى حرب مع التنظيمات الإرهابية والدول التى تدعمها»، واستطردت أقول للمصريين: «اشكروا ربنا إنكم بتناموا على سرايركم ولاقيين رغيف العيش، الجيش بتاعنا حامينا، ويسهر ويضحى من أجل أن نهنأ، ملايين يحاربوا مصر من ليبيا وداعش وقطر وتركيا، وأعيب على كل من يشكو لى من ارتفاع الأسعار طول الوقت، إحنا الحمد لله إننا نايمين ونأكل ونشرب فى أمان وراحة البال».

941f27c6de.jpg
 

لبنى عبدالعزيز تعترف أن سجلها الفنى قليل، لكنه مؤثر، حيث قالت:« كثير جدا من الناس، يحفظون شخصيات أفلامى، عندما أسافر خارج مصر، وأثناء تواجدى بالطائرة أجد من يقول لى وحشتينا يا «سميحة» فى اشارة إلى شخصيتى بفيلم «الوسادة الخالية» مع العندليب عبد الحليم حافظ، وأيضا شخصية «جهاد» من فيلم «واسلاماه» مع أحمد مظهر، و«أمينة» من الفيلم السينمائى «أنا حرة» لـ إحسان عبد القدوس، والمخرج العبقرى صلاح أبو سيف»، مؤكدة أنها سعيدة بأرشيفها القليل فى السينما المصرية، الذى وضعها كواحدة من أهم نجمات زمن الفن الجميل.

4aae533bf0.jpg

جدير بالإشارة إلى أن المهرجان القومى للسينما فى دورته الـ21 كرم عددا من السينمائيين، منهم منسق المناظر عباس صابر، أشهر منسق مناظر بالسينما المصرية، وكبير فنيى الإضاءة عبد الشافى محمد، تقديرا وعرفانا لجهودهما فى صناعة السينما المصرية طوال مسيرتهما المهنية.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع