أخبار عاجلة

أضخم تجربة طبية فى مصر.. "اليوم السابع" داخل مستشفى العاصمة الإدارية نواة الطفرة الصحية فى الجمهورية الجديدة.. أول صرح مميكن بنظام HIS والمبنى معالج بمواد مضادة للبكتيريا وأحدث تجهيزات طبية فى العالم.. صور

أضخم تجربة طبية فى مصر.. "اليوم السابع" داخل مستشفى العاصمة الإدارية نواة الطفرة الصحية فى الجمهورية الجديدة.. أول صرح مميكن بنظام HIS والمبنى معالج بمواد مضادة للبكتيريا وأحدث تجهيزات طبية فى العالم.. صور
أضخم تجربة طبية فى مصر.. "اليوم السابع" داخل مستشفى العاصمة الإدارية نواة الطفرة الصحية فى الجمهورية الجديدة.. أول صرح مميكن بنظام HIS والمبنى معالج بمواد مضادة للبكتيريا وأحدث تجهيزات طبية فى العالم.. صور
  • الدكتور أحمد زايد: المستشفى بها 34 سرير رعاية مركزة و13 حضانة ورعاية متوسطة بطاقة 16 سرير

  • زايد: مساحة المستشفى: 25 ألف متر مربع ومكونة من 11 مبنى وتحتوى على 223 سريرا وتغطى كافة التخصصات الطبية والعلاجية

تمثل مستشفى العاصمة الإدارية الجديدة التابعة للهيئة العامة للتأمين الصحى بوزارة الصحة والسكان صرحا طبيا ضخما يكشف توجة الجمهورية الجديدة نحو تطوير الخدمات الطبية والعلاجية لتكون مواكبة لأعلى معايير الجودة لتضمن للمواطن المصرى حياة صحية كريمة.

 

مستشفى العاصمة الإدارية الجديدة تعد أول مستشفى فى مصر تشمل أضخم تجهيزات طبية لعلاج المنتفعين بالتأمين الصحى وكذلك استقبال الطوارئ وجميع من يلتمس الرعاية الصحية على مدار مدارس الساعة فتحوى المستشفى بين جدرانها أضخم أقسام للرعاية المركزة والطوارئ وتجمع للعيادات الطبية لتشخيص وعلاج الأمراض المختلفة حيث يتم تقديم الرعاية الطبية من خلال استشاريين على أعلى مستوى من الكفاءة.

 

المستشفى تمثل النواة الطبية الأولى لأكبر مدينة طبية فى أفريقيا والشرق الأوسط لتقديم الرعاية الصحية للمواطنين فى الجمهورية الجديدة وفقا لأفضل معايير الجودة حيث تتبنى المدينة ثقافة عدم اشعار المريض بدخول لمستشفى للعلاج وذلك من باب تخفيف المعاناه مع توفير كافة الخدمات بشكل تكاملى حيث يعد ذلك أحد روافد برامج الإصلاح الصحى التى وضعها الرئيس عبد الفتاح السيسى قبل سنوات.

 

وأكد الدكتور أحمد زايد مدير عام مستشفى العاصمة الإدارية الجديدة خلال جولة "اليوم السابع" فى المستشفى أنها تعد من أضخم المستشفيات التى تحوى تجهيزات طبية ومصممة على أحدث الطراز والأكواد المصرية التىتهتم بجودة الخدمات المقدمة للمرضى فهى مبنية على مساحة 25 ألف متر مربع ومكونة من 11 مبنى وتحتوى على 223 سريرا وتغطى كافة التخصصات الطبية والعلاجية.

وكشف مدير عام مستشفى العاصمة الإدارية الجديدةأن المستشفى بها 34 سرير رعاية مركزة و13 حضانة ورعاية متوسطة بطاقة 16 سرير بينما الأقسام الداخلية تشمل 95 سريرا وبها 5 أجنحة للإقامة الطبية المميزة ومتاحة لجميع المواطنين مشيرا إلى أن المستشفى يتضمن 14 سرير عزل و25 سريرا للغسيل الكلوى و8 غرف عمليات.

 

وتابع الدكتور أحمد زايد أن المستشفى يوجد بها وحدة مناظير للجهاز الهضمى علوى وسفلى مضيفا أن المستشفى بها تجمع كبير للعيادات الخارجية التى تعمل بنظام الحجز المسبق والمميكن لجميع المترددين وذلك لتنظيم الكشوفات وضمان استفادة المريض من وقت زيارة العيادة لافتا إلى أن المستشفى تعمل على مدار الساعة وتابع: المستشفى محدد بها مسارات دخول وخروج المرضى كما أن المستشفى مصممة لتتحول إلى مستشفى عزل فى أى وقت لمواجهة الجوائح.

 

وقال إن جميع مواد البناء التى بالمستشفى مضادة للبكتيريا وذلك لتعميق مفاهيم الجودة ومكافحة العدوى مشبرا إلى أن المستشفى هى الأولى من نوعها التى لا تقوم باستخدام الورقيات بمعنى أنها مميكنة بالكامل فيتم تسجيل وتخزين البيانات الخاصة بالمرضى عبر نظام HIS وهذا معناة أنه لا يوجد ورق ولا أفلام ولا حقن بها وتابع: بيانات المرضى مسجلة على سيستم المستشفى وكذلك التريخ المرضى للمترددين بشكل تتابعى.

 

وقال زايد، إنه يتوفر المستشفى أحدث التجهيزات بالتعاون مع هيئة الشراء الموحد وتابع: مدة وصول المريض للمستشفى لا تتعدى 45 دقيقة فى حال قدومة من أى مكان أبعد من العاصمة الإدارية الجديدة مضيفا يتوفر بالمستشفى أضخم أجهزة الأشعة كالرنين المغنطيسى دقيق التشخيص ةالأشعة المقطعية والماموجرام الخاص بالكشف عن الإصابة بسرطان الثدى مضيفا: نهتم بشعور وحالة المريض عند دخولة للمستشفى بحيث لا يسعر بالانتقال لمكان للعلاج وانما يشعر دائما أنه فى بيتة الطبيعية للعلاج.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع