أخبار عاجلة

ضابط استخبارات أمريكى سابق يهين قطر ويعرى حاكمها: الدولة الصغيرة تبحث لنفسها عن دور من خلال دعم الإرهاب.. والإخوان تريد فرض أسلوب عيش على المنطقة.. ويوسف العتيبة: الدوحة دعمت إرهابيين على مدى 15 عاما

ضابط استخبارات أمريكى سابق يهين قطر ويعرى حاكمها: الدولة الصغيرة تبحث لنفسها عن دور من خلال دعم الإرهاب.. والإخوان تريد فرض أسلوب عيش على المنطقة.. ويوسف العتيبة: الدوحة دعمت إرهابيين على مدى 15 عاما
ضابط استخبارات أمريكى سابق يهين قطر ويعرى حاكمها: الدولة الصغيرة تبحث لنفسها عن دور من خلال دعم الإرهاب.. والإخوان تريد فرض أسلوب عيش على المنطقة.. ويوسف العتيبة: الدوحة دعمت إرهابيين على مدى 15 عاما

كتب مؤمن مختار

يوما بعد يوم تشير الأدلة القاطعة إلى أن قطر تدعم العناصر الإرهابية بشكل كبير،  وبعد يقظة العالم لذلك، أثبتت دولا كثيرة العبث القطرى فى جبهتها الداخلية، غير أن تصريح مايكل موريل، نائب مدير وكالة أجهزة الاستخبارات الأمريكية سابقاً عن دعم قطر الصريح والواضح لحركات صنفتها الولايات المتحدة الأمريكية بأنها "إرهابية" مثل حماس والإخوان والنصرة في سوريا، مبيناً أن الدوحة تلعب لعبة كبيرة في المنطقة، كان له أثر كبير.

 

ووفقا لقناة العربية، قال في برنامج حواري على قناة "بي بي إس" الأمريكية، أثناء استضافته مع السفير الإماراتى لدى واشنطن يوسف العتيبة، إن "ما حدث هو أن قطر البلد الصغير بعدد سكانه القليل، مع ثروة طائلة متأتية من الغاز الطبيعي، ترغب في أن تلعب دورا أكبر في المنطقة، وترغب في الحصول على سياسة خارجية تديرها لخدمة مصالحها".

القطريون دعموا الإرهابيين بحثا عن دور فى الشرق الأوسط

وأوضح بالقول: "بحث القطريون حولهم للعثور على الفرص التي تجعلهم قادرين على عرض شيء مختلف، واحدة من هذه المناطق التي رأوا أنها مفتوحة أمامهم وأنها ستسمح لهم بذلك، الاتصال والتحدث إلى المجموعات الإرهابية حيث اقتربوا منهم ودعموهم".

 

وأعطى "موريل" مثالا بالقول، إن هناك مجموعات أعلنتها الولايات المتحدة مجموعات دولية إرهابية، مثل حماس وطالبان وهما مجموعتان لهما مكاتب رسمية في قطر ودعمتهما الدوحة بعدة طرق.

وتابع: "أيضا دعمت الدوحة مجموعات إرهابية بالمال والسلاح بما في ذلك جبهة النصرة التي أعلنتها الولايات المتحدة مجموعة إرهابية دولية في سوريا،  معتبرا ذلك "دعم واضح للإرهاب".

الإخوان يريدون تكريس أسلوب عيش معين على المنطفة

أما فيما يخص الإخوان المسلمين، قال مورال: "قمنا بالنظر في هذا الملف بعمق في الولايات المتحدة، ونحن لا نراها تماما مثلما يراها غيرنا، ولكنها بالتأكيد منظمة سياسية ترغب في تكريس أسلوب عيش محدد على السكان في الشرق الأوسط، وقطر تدعم هذه الجماعة".

 

وشبه مورال دور قطر في المنطقة بدور روسيا في أمريكا، وقال "ما ترغب قطر في فعله مع دول مثل الإمارات والسعودية هو تماما ما ترغب روسيا في القيام به في الولايات المتحدة، وتحديدا عبر التأثير والتدخل في الشأن السياسي، إنهما أمران متماثلان جدا".

 

يوسف العتيبة: قطر دعمت الإرهاب 15 عاما 

من جانبه، تحدث يوسف العتيبة، سفير الإمارات في الولايات المتحدة عن دعم قطر خلال السنوات الـ 15 الماضية للجماعات الإرهابية، مثل الميليشيات في سوريا و ليبيا والإخوان المسلمين وطالبان وحركة حماس، لافتا إلى وجود  مكتب لحركة حماس فى قطر، وسفارة لطالبان ومكتب للإخوان المسلمين.

وأكد "العتيبة"، أن قطر أخلت بالتزاماتها، وطفح الكيل من انتهاكها للاتفاقات بشكل متكرر.

كان الإرهابى الإخوانى القطرى محمود الجيدة، أكد دعم قطر لعدد من الجماعات الإرهابية، أبرزها تنظيم الإخوان، حيث باتت الدوحة الحاضن الرئيسى لقادة التنظيم، والممول الرسمى لهم.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع