أخبار عاجلة

حديث الساعه ولقاء مع وزير الهجرة السفيرة "نبيله مكرم" بنيويورك: المصرى هو من يصنع كرامته بالخارج وليست الدوله

حديث الساعه ولقاء مع وزير الهجرة السفيرة "نبيله مكرم" بنيويورك: المصرى هو من يصنع كرامته بالخارج وليست الدوله
حديث الساعه ولقاء مع وزير الهجرة السفيرة "نبيله مكرم" بنيويورك:  المصرى هو من يصنع كرامته بالخارج وليست الدوله

حديث الساعه ولقاء مع وزير الهجرة السفيرة "نبيله مكرم" بنيويورك: 


 المصرى هو من يصنع كرامته بالخارج وليست الدوله 
 

تنسيق العمل بين وزارة الهجرة والخارجية المصرية وجميع الوزارات 
 

وزارة الهجرة لاتدافع عن الهجرة الغير شرعية 
 

لاتقبل المعونات والتبرعات لان مصر اكبر بكثير 
 

قانون الهجرة يضمن تحسين الخدمات وسبل الرعاية المقدمة للمصرين بالخارج 
 

لو كرسي الوزارة ذهب لايهمنى بل سأكون سعيده والوزارة تاجح فوق رأسي 
 

لابد من التواصل مع العلماء البارزين فى كافة المجالات 
 

وزارة الهجرة هى جزء من كل وزاراه وحلقة وصل بين المواطن بالخارج والوزارات

 

حاورها: محب غبور 

كان لى الشرف بلقاء الوزيره منى مكرم عبد الشهيد وزيرة الهجره وشئون المصريين بالخارج فى اول زياره لها للولايات المتحده وكنت اول الملتقين بها لاهتمامى بشئون الجاليه والبحث عن قرب دور وزارة الهجرة وعلاقتها بالجاليات المصريه بالخارج وماذا تقدم؟
الوزيرة منى مكرم من مواليد 13 اغسطس 1969 حصلت على بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسيه من جامعة القاهرة عام 1991 بعد حصولها على الثانوية العامه بتفوق من مدرسة سانت جان انتيد بالاسكندريه.
التحقت للعمل بوزارة الخارجيه عام 1993 ثم سكرتير ثالث بمكتب مساعد وزير الخارجيه للشئون الاوروبيه عام 1995 ثم سكرتير ثانى لسفارة مصر بالبرازيل عام 1997 ثم سكرتير اول لسفارة مصر بايطاليا عام 2007 ثم مستشار بادراة السلك الدبلوماسي والقنصلي عام 2011 ثم نائب القنصل العام بامارة دبى منذ عام 2013 ثم ادت اليمين الدستورى امام الرئيس عبد الفتاح السيسى كوزيرة للهجرة وشئون المصريين بالخارج فى حكومة المهندس شريف اسماعيل فى 19 سبتمبر عام 2015.
متزوجة من المهندس هانى ولديها ثلاث اولاد منهم شاب عمره 20 سنه.
والحقيقة اننى وبعد ان قرأت وتابعت الهجوم على الوزيره قبل ان تبدأ عملها من بعض الاعلاميين والتشكيك فى عملها وتحطيم رؤيتها وطموحاتها من اجل اغراض شخصيه واهداف خبيثه كان لى الشرف بلقاء الوزيرة النشطه التى حملت على عاتقها اصعب الملفات واثقلها من هموم ومشاكل – يقرب من عشرة ملايين مهاجر موزعين فى جميع دول العالم هذا الامر كان اشاره واضحه من الرئيس عبد الفتاح السيسى لاعتزام الدولة ببذل الجهد المطلوب فى الاهتمام بأبنائها فى الخارج.

س: لماذا تغير اسم وزارة الهجرة والقوة العاملة الى وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج؟
جـ: فى البداية لابد من الاشارة الى أنه لابد من تفهم الوضع جيداً على ارض الواقع فمسألة فصل قطاع الهجرة عن وزارة القوى العاملة وتحويله الى وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج لم يكن سهلا ومازلت اعتبر نفسي رئيس لقطاع الهجرة وليس وزيرة الهجرة لاننا بدون هيكل واضح وبدون ميزانيه ولا اقدر ان اركز على الهيكل والميزانيه واترك العمل الخارجى الذى يمثل قوة مصر الخارجيه والحقيقة ان القنصليات المصريه بالخارج تقوم بدورها على اكمل وجه وفقاً للامكانيات المتاحه ولكن المصريين بالخارج ينظرون الى مابعد العمل القنصلي من تواصل وتنسيق وتعاون واخيرا وزارة الهجرة غير مسئولة عن البحث عن العمل للمهاجرين ولكن البحث عن المشاكل وتقديم الحلول.

س: هل هناك تعارض بين اداء وزارة الهجرة وعمل القنصليات المصرية؟
جـ: زيارتى للولايات المتحدة ومدينة نيويورك لم تكن تتم الا من خلال التنسيق بين وزارتى الهجرة والخارجيه لمصريه وسيادة القنصل السفير احمد فاروق قام مشكوراً وبذل مجهوداً كبيراً لتنظيم اللقاءات والاجتماعات مع ابناء الجاليه والقطاع القنصلى بوزارة الخارجيه هو المعنى برعاية المصريين بالخارج وتأتى وزارة الهجرة كظهير حكومى انسانى لكل الوزارت من اجل تكملة الدور العظيم التى تقوم به وزارة الخارجيه والدور الرائد لوزارة القوى العامله وزيارتى للولايات المتحده لها شكل خاص لان المواطنين هنا متجنسين منهم من حصل على الجنسيه الامريكيه واصبح لهم من الابناء مايسمى بالجيل الثانى والثالث لهذا لابد من الاهتمام بهذه الاجيال لانهم هم السند القوى لمصر بالخارج كما اننى جئت للاستماع وعرض المشاكل والمطالب مباشرة لهذا حضر معى مساعد الوزير للاستثمار والاسكان والصحه وممثل عن البنك المركزى كل هذا كى يكون هناك حوار مباشر مع الدولة بطرح افكار ومبادرات لكن مهم جداً ان تستمع الى المواطنين وممكن ان نقدم حلول لكنها تتناسب مع المواطن المقيم بالولايات المتحده.

 س: ماهو دور وزارة الهجرة بالتحديد؟
جـ: وزارة الهجرة هى جزء من كل وزاره بما فيها وزارات الاسكان والاستثمار والصحه والصناعه والماليه والتأمينات وغيرها من الوزرات ومتطلبات ابناء الوطن بالخارج بحيث يكون عمل وزارة الهجرة حلقة وصل بين المواطن وهذه الوزارات والدولة بوجه عام.

س: ماهو مشروع قانون الهجرة الجديد؟
جـ: سيعقد قريباً اجتماعات موسعه للجنه العليا المكلفه بوضع مشروع الهجره الجديد لوضع اللمسات الاخيره وسيطرح هذا المشروع فى حوار مجتمعى على المصريين بالخارج وسوف يستقبل الموقع الالكترونى للوزاره كافة الملاحظات والقانون الجديد يحرم الهجرة غير الشرعيه ويتضمن عقوبات مشددة على المهاجر غير الشرعى لان الهجرة الغير شرعيه هى صداع فى رأس الوزارة وسبب مشاكل عديدة ففى مصر كانت تشجع على الهجرة الشرعيه لاستراليا وامريكا وكندا كبلاد مهجر ولكن ليس عليها اشراف من قبل الدوله ويمكن ان يتم بها حالات نصب واحتيال.

س: هل وزارة الهجره من اهدافها الحصول على اموال المصريين بالخارج لصالح الحكومة؟
جـ: للأسف الشديد البعض يعتقد ان هدف وزارة الهجره وشئون المصريين بالخارج هو الحصول على اموال المصريين بالخرج لصالح الحكوة وهذا الاعتقاد بالتأكيد غير صحيح فنحن وزارة تهدف الى التعامل مع العقول والمواهب المصريه بالخارج والاستفادة منها فى خدمة الوطن ولانسعى ابداً الى الاستيلاء على اموال المصريين بالخارج فنحن نبنى الدولة من جديد ونحتاج خبرات ابناء الوطن فى الخارج ليساهموا فى بناء مصر الجديدة.

س: ماهى اهم القضايا التى تتعلق بالمصريين بالخارج عامه ودول المهجر بصفة خاصة؟
جـ: خدمتى فى وزارة الخارجية وجولاتى الخارجية المتعدده بعد قيامى بتولى الوزارة فتح لى الباب امام التعرف عن بالمشاكل التى يعانى منها المصريين بالخارج بالاضافة الى انه فى الوقت الحالى اصبحت اتعامل مع هذه المشاكل من منظور وزيرة الهجرة ولكن فى الماضى كنت اتعامل معها بمنطق القنصل وكنت دائما ارسل للخارجيه حتى تقوم بالدور المطلوب منها اما الوقت الحالى فاصبحت سلطتى واختصاصاتى اوسع بكثير ويتم ذلك مباشرة مع المسئولين وتعاملاتى مع ملفات المصريين بالخارج يختلف حسب كل دولة فمشاكل المصريين بدول الخليج تتعلق فى حالة عودتهم الى الوطن بعد فتره العمل او الاعارة على راسها قانون تأمينات العاملين بالخارج وتوفير غطاء التأمينات والمعاشات بحيث يكفل حياة كريمه وكذلك مشاكل المدارس والسيارات وغيرها من المشاكل اما بالنسبة لدول المهجر فيختلف الحال تماماً الا لقليل من المهاجرين بالعودة والاقامه الدائمه بمصر فالمهاجر الامريكي مستقر فى دولة المهجر والكثير منهم اندمج تماماً بدولة المهجر لكن علينا ان نسهل عمل العلماء والمستثمرين وازالة المعوقات التى تعوق استثماراتهم بالوطن وتحويلاتهم.
لهذا جئت لاستمع واناقش عن قرب لتذليل العقبات والعمل على حلها فى اسرع وقت.

س: لماذا لاتوجد احصائيات محدده بالاعداد الحقيقية للمصريين بالخارج؟
جـ: احصائيات وزارة الخارجيه تقول ان عدد المصريين بالخارج ستة ملايين ولكن ارى ان العدد يفوق هذه الارقام المعلنه لان هناك الكثير من المصريين بالخرج لايقومون بتسجيل انفسهم فى القنصليه المصريه فى الدول التى يقيمون بها حتى عندما يذهب الى القنصليه لعمل توكيل او تجديد جواز السفر ويطلب منه الموظف تسجيل نفسه يرفض ذلك لان هناك ازمه ثقه بين المواطن وبين هذه الجهة ولذلك يمكن ان يكون عدد المصريين الحقيقي فى الخارج مابين 10 الى 11 مليون مصرى وهذا العدد لايشمل المهاجرين غير الشرعيين لانه لاتوجد اى جهة رسمية او غير رسمية تستطيع عمل حصر لهذه الاعداد.

س: وماهى الجهود التى تقوم بها الوزارة لوضع قاعدة بيانات باعداد المصريين بالخارج؟
جـ: قمت باعداد برنامج لهذا الامر ولكنه ينتظر بعض الموافقات من بعض الجهات الاخرى لانها فى النهاية بيانات مواطنين وعندما كان قطاع الهجرة تابعاً لوزارة القوى العامله كان يوجد الموقع الالكترونى وكان يوجد به استمارة تسجيل البيانات لمواطنين فى الخارج ولكنها كانت تتكون من 5 صفحات الامر الذى يشعر المواطن المصرى بالخارج بالملل ويعزف عن استكمال التسجيل فيها ولكن البرنامج الجديد يتضمن الاسم والرقم القومى والمهنة التى يعمل بها بالاضافة الى سنة الهجرة حتى يتم التفريق بين الجيل الاول والثانى والثالث من المصريين بالخارج كما انه سيتم الاستفادة من البيانات والسجلات التى تم جمعها خلال الانتخابات البرلمانية الاخيرة وسوف اتقدم بطلب للجنة العليا للانتخابات حتى تقوم بموافاتى بكل البيانات التى تم تسجيلها عن اعداد الناخبين بالخارج وكذلك تقوم مصلحة الاحوال المدنية التابعة لوزارة الداخلية كل عام بجولة لاصدار الراقم القومى وكل هذه الجهات تعتبر مصادر يمكن من خلالها استكمال قاعدة البيانات الخاصه بالمصريين بالخارج.