أخبار عاجلة

جرائم قتل «غامضة» تغزو قرية نزلة الأشطر بالجيزة.. العثور على جثة تاجر متعفنة داخل «عشة».. والغموض يحيط بمقتل طفل عُثر على جثته أسفل نخلة بالقرية.. والأمن يسابق الزمن لكشف دوافع الجريمة وهوية الجناة


كتب - بهجت أبوضيف

بعد مرور 3 أيام على اختفائه، عثر الأهالى على جثة تاجر بقرية نزلة الأشطر بأبو النمرس بعد تعرضه للقتل على يد مجهول، وإخفاء جثته داخل «عشة» بأرض زراعية، وهى الجريمة الثانية، التى تشهدها القرية التى تقع جنوب محافظة الجيزة، خلال أسبوع واحد، بعد اختفاء طفل يبلغ من العمر عامين، والعثور على جثته عقب ذلك أسفل نخلة بمنطقة زراعية.

 

المجنى عليه «عادل عطية» شاب اختفى عقب خروجه من منزله، وبحث عنه أفراد أسرته بعد اكتشاف غلق هاتفه المحمول، حيث تم البحث عنه ببيوت أصدقائه بالقرية، والقرى المجاورة، وعقب بالفشل فى العثور عليه، سارع أفراد أسرته لتحرير محضر بتغيبه بمركز شرطة أبوالنمرس.

 

أسرة الضحية لم تتوقف عن البحث عنه، حتى فوجئ أحد مزارعى القرية بجثة أحد الأشخاص داخل «عشة» وسط أرض زراعية، فاستغاث بالأهالى، وسارع أفراد أسرة التاجر المتغيب إلى المكان، ليكتشفوا أن الجثة لابنهم المتغيب.

 

أبلغ أهالى القرية العقيد ضياء رفعت مفتش مباحث جنوب الجيزة، والمقدم هانى عكاشة، رئيس مباحث مركز شرطة أبوالنمرس بالحادث، فانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين من خلال مناظرة الجثة أنها فى حالة تعفن، وأشارت التحريات إلى أن المجنى عليه تعرض للقتل منذ اليوم الأول لاختفائه، وهو ما أدى إلى تعفن الجثة.

 

عيد جمعة أحد أفراد أسرة المجنى عليه أكد أن المجنى عليه لا توجد بينه وبين آخرين أى علاقات عدائية، أو خلافات تدفعهم لارتكاب الجريمة، مضيفا أنه حتى الآن لم يتم التوصل للدافع وراء ارتكاب الجريمة.

 

وأضاف أن أفراد أسرة الضحية لم يتهموا أو يشتبهوا فى شخص بعينه بارتكاب الجريمة، وأن رجال المباحث يواصلون إجراء التحريات لكشف هوية القاتل.

ومن جانبه ذكر ياسر حماد، محامى أسرة الضحية، أن ضباط مباحث مركز شرطة أبوالنمرس ضبطوا عددًا من المشتبه بهم، وجار استجوابهم وإجراء التحريات لبيان تورطهم فى ارتكاب الحادث من عدمه.

 

وأضاف أن هناك احتمالين لطريقة قتل المجنى عليه، أولهما تعرضه للخنق حتى فارق الحياة، وثانيهما الاعتداء عليه بآلة حادة على رأسه، قائلا بأن النيابة أمرت بتشريح الجثة، وتنتظر جهات التحقيق تقرير الطب الشرعى الذى سيكشف عن سبب الوفاة.

 

وفى الوقت الذى يكثف فيه رجال المباحث إجراء التحريات لكشف الدافع وراء مقتل التاجر، تسود حالة من الحزن بين أبناء القرية، بعد مقتل الطفل «اياد ياسر» والعثور على جثته أسفل نخلة بأرض زراعية.

 

والد الطفل ذكر أن الدافع وراء مقتل ابنه ما زال مجهولا، حيث اختفى الطفل عقب خروجه بصحبة زوجة عمه، وعثر أحد المزارعين على جثته ملقاة أسفل نخلة بأرض زراعية بالقرية.

 

ونشر والد الضحية صورة له على حسابه الخاص بموقع فيس بوك معلقا عليها: «لن أترك حقك هدرا أبدا». ويبذل رجال المباحث بمركز شرطة أبو النمرس جهودًا لكشف غموض الحادث، فى محاولة للتوصل لدوافعه وهوية مرتكبيه، خاصة أن والد الطفل لا تجمعه خلافات مع آخرين، ولم يتهم أحدًا بارتكاب الجريمة.

 


العدد اليومى

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع