أخبار عاجلة
إيه الفرق بين أبل iPad Air 4 و iPad Air 3 -
سوق الانتقالات "نايم" والسبب كورونا -

تجدد المظاهرات لليوم الرابع للمطالبة بمحاسبة المسئولين عن تفجير بيروت.. لبنانيون يتظاهرون أمام المرفأ ويطالبون بتنحى رئيسى الجمهورية والبرلمان.. وتجدد الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن

تجدد المظاهرات لليوم الرابع للمطالبة بمحاسبة المسئولين عن تفجير بيروت.. لبنانيون يتظاهرون أمام المرفأ ويطالبون بتنحى رئيسى الجمهورية والبرلمان.. وتجدد الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن
تجدد المظاهرات لليوم الرابع للمطالبة بمحاسبة المسئولين عن تفجير بيروت.. لبنانيون يتظاهرون أمام المرفأ ويطالبون بتنحى رئيسى الجمهورية والبرلمان.. وتجدد الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن

لليوم الرابع على التوالى، تجددت المظاهرات فى العاصمة اللبنانية بيروت للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن تفجير المرفأ الذى وقع خلال الأسبوع الماضى، وراح ضحيته 170 شخصا وإصابة ما يقرب من 5 آلاف آخريين، ونظم عدد من اللبنانين، مساء اليوم الثلاثاء، مظاهرة أمام مدخل مرفأ بيروت، والذى شهد فى مثل هذا اليوم من الأسبوع الماضى انفجارا كبيرا أدى إلى وفاة 170 شخصا وإصابة أكثر من 6 آلاف شخص، وذكرت قناة العربية أن مرفأ بيروت المدمر يشهد أول تظاهرة احتجاجا على السلطة السياسية، حيث طالب متظاهرو مرفأ بيروت بتنحي رئيسي الجمهورية والبرلمان، مشيرة إلى أن فرق البحث عن المفقودين في مرفأ بيروت ما زالت ناشطة.

وتجددت الاشتباكات بين المحتجين وقوى الأمن قرب البرلمان اللبناني، فيما أكد الأمن اللبناني على المحتجين السلميين مغادرة الأماكن التي تشهد اعتداءات وقال الأمن الداخلي حسب خبر عاجل عرضته فضائية "العربية": لن نقبل بالتعرض لعناصرنا في احتجاجات بيروت.

ورفعت أصوات الأذان وقرع الأجراس من كنائس ومساجد وسط العاصمة اللبنانية بيروت مع وقفة صمت لعدد كبير من المواطنين وذلك حدادًا على أرواح شهداء انفجار المرفأ الذي خلّف أكثر من 200 شخص وآلاف الجرحى وعشرات المفقودين.

ويعقد مجلس النواب اللبناني جلسة بعد غد الخميس لمناقشة حالة الطوارئ في بيروت، ووفقا لموقع روسيا اليوم، دعا رئيس البرلمان​ اللبناني، نبيه بري، مجلس النواب لعقد جلسة عند ​الساعة​ 11 قبل ظهر الخميس المقبل في مبنى ​الأونيسكو​ الكائن في الشطر الغربي من بيروت، بعدما تضرر المقر الرسمي للبرلمان لقربه من مرفأ بيروت الذي هزه انفجار عنيف الأسبوع الماضي أودى بحياة عشرات الأشخاص وأصاب الآلاف بجروح.

وجاء في الدعوة أن هذه الجلسة الطارئة مخصصة لمناقشة المرسوم المتعلق بإعلان ​حالة الطوارئ​ في ​بيروت​ وبفعل هول الكارثة التي ضربت لبنان في 4 أغسطس الجاري، أعلن مجلس الوزراء حالة طوارئ جزئية في مدينة بيروت في اليوم التالي.

وخلال الأيام الماضية، اشتعلت التظاهرات اللبنانية، في الوقت الذي اقتحم متظاهرون مقر بعض الوزارات والمقرات الحكومية، وشهدت هذه المظاهرات مواجهات بين المحتجين وقوى الأمن وسط بيروت، مشيرة إلى نشوب مواجهات عنيفة وسط بيروت بين المتظاهرين وقوى الأمن قرب مقر البرلمان، وبالأمس أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب تقديم الاستقالة.

ويوم الثلاثاء الماضى الموافق 4 أغسطس، هز انفجار عنيف مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت عم صداه أنحاء المدينة، حيث تهشمت واجهات المباني وانهارت شرفاتها وسقط ما لا يقل عن 160 شخصا قتلى فيما أصيب أكثر من 6 آلاف شخص جراء الانفجار.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع