أخبار عاجلة

أفراح سانت كاترين.. حفلات تبدأ في الصباح وتنتهي بعد الغداء

تعد محافظة جنوب سيناء من المحافظات الحدودية التي تقطنها قبائل بدوية أصيلة، برغم التقدم والتحضر الذي تشهده البلاد إلا أنهم مازالوا يحافظون على العادات والتقاليد التي ورثوها عبر الأجيال.

d8e5585252.jpg

أفراح البدو أحد أهم الموروثات التي مازال مشايخ وعقلاء القبائل يحافظون عليها لأنها جزء من حياتهم، وهي أفراح تختلف عن الأفراح التي تقام في محافظات الوادي والدلتا من حيث الوقت والتكاليف والتجهيزات.

«الوطن»، ترصد أحد أفراح أهالي سانت كاترين التي أقيمت أمس بحضور عشرات من أبناء قبيلة الجلابية.

c5cdf2ef77.jpg

أفراح سانت كاترين.. غير مكلفة والعريس يجهز البيت

رمضان محمود الحبالي من أهالي المدينة يقول إن الافراح تتميز في سانت كاترين بأن لها طابع خاص حيث ينتظر الجميع موعد الفرح من أجل مشاركه العريس وأهله في هذه الفرحة التي لا تتكرر في العمر إلا مرة واحدة، لافتا إلى أن الأهل والأقارب يقومون بالتجهيز والإعداد للفرح قبل موعده.

ef20733b10.jpg

وأضاف أن الأفراح غير مكلفة مثل أفراح محافظات الوادي والدلتا: «الفرح يقام في الهواء في خيم يجتمع فيها الأهل والأقارب وتبدأ المراسم بإلقاء التهاني وتبادل التحية بين أهل القبيلة، ويعقد الزواج بعد أن يوقع الطرفان ميثاق بين أهل العريس والعروس يحتوي على مقدم ومؤخر يكفل حقوق الطرفين إذا حدث خلاف».

17b1e5ccf2.jpg

أفراح سانت كاترين.. العريس يتحمل تجهيز البيت

وأشار «رمضان»، إلى أن أهل العروس يبحثون في المقام الأول، عن الشخص الذي يحفظ ويصون ابنتهم، وهو الأمر الذي يسهل الأمر على الشباب: «العريس هو الذي يتحمل تكلفة تجهيز البيت بالكامل، ولا يشترط عليه نوع معين، المهم أن يقوم بتأسيس البيت، فالفتاة تدخل بيت زوجها دون أن تحمل شيء وهو أمر يختلف عن المدن الذي تتكلف فيه العروس مبالغ خيالية».

b34af7da0b.jpg

أفراح سانت كاترين...ذبح الضأن

وأكد ابن قبيلة الجبالية لـ«الوطن»، أن الطعام أمر مقدس في الأفراح، ولابد أن يتناول الجميع طعام الفرح، وهو عبارة عن لحوم الضأن أو الماعز بالإضافة إلى الارز والفراشيح المصنوعة يدويا من الدقيق والمياه.

38d45f6730.jpg

 الإعداد والتجهيز للطعام يقوم به الأهل والأقارب ويشترك الجميع في ذبح الأغنام والماعز وتقطيعها حتى تكون جاهزة للطهي على الحطب.

798636a045.jpg

 أفراح سانت كاترين...استعراض مهارات ركوب جمال

وأضاف أن من أهم العادات التي تجري في الأفراح استعراض مهارات ركوب الجمال حيث تقام سباقات بين محبي رياضة الهجن، لافتا إلى عدم وجود اختلاط بين الرجال والنساء في أفراح البادية ويبدأ الفرح في الصباح الباكر، وينتهي بعد صلاة العصر بعد تناول الغداء.

dd1e2d76d5.jpg

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن