أخبار عاجلة

وزير النقل: 260 أتوبيسا كهربائيا بشرم الشيخ لنقل المشاركين فى COP27.. كامل الوزير لـ"اليوم السابع": وسائل النقل مسئولة عن 23-25% من الانبعاثات الكربونية فى الجو.. وتحويل قطار أبو قير بالإسكندرية إلى مترو حضارى

تحويل وسائل النقل الى وسائل جماعية وكهريائية صديقة للبيئة‬‬‬
رفع كفاءة وتطوير قطار الرمل
تحويل وسائل النقل فى المدن السياحية الأربعة بداية من مؤتمر المناخ لوسائل نقل جماعية كهربائية 

 

قال المهندس كامل الوزير وزير النقل، إن الوزارة لها أكثر من محور فى الإعداد لقمة المناخ Cop27 المنعقدة بمدينة شرم الشيخ، حيث تم البدء من المطار حيث تم تجديد الطرق التى تؤدى إلى قاعة المؤتمرات والفنادق قبل المؤتمر.

 

أضاف كامل فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن وزارة النقل مسئولة عن نقل المشاركين فى المؤتمر من قاعة المؤتمرات سواء الجرين زون أو البو زون إلى الفنادق عبر وسيلتين كهرباء صديقة للبيئة الأولى يوجد 260 أتوبيسا كهربائيا موزعين على الطرق فى شرم الشيخ لنقل الوفود وتديرهم شركة مصرية وطنية "اكتا" بالشركة ما بين شركتى سوبر جيت مصر ومواصلات مصر، أما المحور الثانى هو التنقلات فى مدينة شرم الشيخ خلال تحالف شركة منصور وجنرال موتورز الأمريكية وهذه هى الرعاية الرسمية للتنقل داخل شرم الشيخ حوالى 150 سيارة كهرباء صديقة للبيئة من يرغب فى التحرك هناك " ابليكيشن" على صفحة المؤتمر يطلب السيارة وتأتى اليه فى المكان الذى يحدده وهذا نظام للنقل الذكى.

 

وقال الوزير، إن وسائل النقل هى ثانى سبب فى تلويث البيئة نتيجة الانبعاثات الكربونية فالنقل مسئول عن 23-25% من الانبعاثات الكربونية فى الجو، مشيرًا إلى أنه من قبل انطلاق قمة المناخ كان هناك جاهزية واستعداد لم ننتظر مؤتمر المناخ حتى نحقق نتائجه، نقوم بتحويل وسائل النقل إلى وسائل جماعية وكهريائية صديقة للبيئة وعلى سبيل المثال لدينا 500 كيلو متر طولى فى القاهرة الكبرى فقط ما بين مترو ومونوريل والقطار الكهربائى أو الأتوبيس الترددى الكهربائى وشبكة القطار الكهربائى السريع 2000 كيلو متر كل وسائلنا حضارية فى القاهرة والإسكندرية.

 

 

وزير النقل مع محررة اليوم السابع

 

وأعلن وزير النقل، أنه يتم تحويل قطار أبو قير بالإسكندرية إلى متر مترو حضارى ورفع كفاءة وتطوير قطار الرمل، مشيرًا أن الوزارة تعمل على تحويل وسائل النقل إلى وسائل جماعية لتقليل عدد السيارات، فعلى سبيل المثال المترو أو ال L.R.T يأخد من 600_ 1000 راكب طبقًا إلى نسبة الاشغال، وهو ما يعنى 600-1000 سيارة فعندما نشغل النقل الجماعى يعنى الأتوبيس الواحد يأخذ 50 راكبا يعنى 50 سيارة فمجرد تشغيل النقل الجماعى هو تقليل عدد السيارات التى تتحرك فى القاهرة الكبرى أو عواصم المحافظات المكتظة بالسيارات والسكان.

 

أضاف الوزير، الأمر الثانى ليس وسائل نقل جماعية فقط وانما كهربائية أيضًا " المترو والمونوريل وL.R.T والقطار السريع كهرباء والأتوبيسات الترددية كهرباء"، مشيرًا إلى أن الوزير لديها خطة وبدأتها من شرم الشيخ بتحويل وسائل النقل فى المدن السياحية الاربعة" شرم الشيخ- الغردقة- الاقصر-أسوان "وبسرعة اعتبارا من بداية مؤتمر المناخ 7 نوفمبر إلى وسائل نقل جماعية كهربائية وبعد انتهاء مؤتمر المناخ سنجد الـ260 أتوبيس المتخصصون هنا لنقل المشاركين فى المؤتمر ويستوعبون 40 ألف راكب سيتم توزيعهم على الاربع مدن السياحية بالاضافة إلى القاهرة والاسكندرية حتى يرى السائح التحول الذى يحدث إلى جانب أهلنا فى مصر " وسائل النقل ستكون جماعية وكهربائية الفترة القادمة".

 

وأوضح الوزير أنه التقى وزير النقل الاسبانى وزئير شركة سيمنز الذين يتعاونون معنا فى تطوير السكك الحديدية أو فى شبكة القطار الكهربائى السريع أو المترو، وأيضا شركة السون الفرنسية التى تتعاون معنا المونوريل والمترو ومترو أبو قير وأيضا كان هناك لقاء هام مع رئيس المنظمة البحرية العالمية وهذه المنظمة التى تنظم النقل البحرى فى العالم المهتم بتحويل كل للموانىء فى العالم وخاصة الموانئ المصرية بمناسبة اننا رئيس هذه الدورة إلى موانيء خضراء بمعنى انه لا يوجد تلوث فى الموانئ، وكل الموانئ يكون فيها مناطق خضراء كافية وكيفية معالجة الصب الجاف الغير نظيف الذى يكون فى الموانئ.

 

أضاف الوزير أنه تم توجيه الدعوة له لإلقاء كلمة فى لندن 13 سبتمبر فى اجتماعات المنظمة البحرية الدولية بمناسبة تحويل الموانئ وقطاعات النقل فى مصر إلى خضراء.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع