أخبار عاجلة

"إعلام الفتنة".. 4 سنوات من الملاحقات القضائية لأبواق الإخوان.. مذيعو الجماعة استخدموا منابر تركية ممولة قطريا للتحريض ضد الدولة.. واستعانوا بـ"طائرات تجسس" لتصوير فيديوهات مفبركة.. والأحكام ضدهم بلغت 65 عاما

"إعلام الفتنة".. 4 سنوات من الملاحقات القضائية لأبواق الإخوان.. مذيعو الجماعة استخدموا منابر تركية ممولة قطريا للتحريض ضد الدولة.. واستعانوا بـ"طائرات تجسس" لتصوير فيديوهات مفبركة.. والأحكام ضدهم بلغت 65 عاما
"إعلام الفتنة".. 4 سنوات من الملاحقات القضائية لأبواق الإخوان.. مذيعو الجماعة استخدموا منابر تركية ممولة قطريا للتحريض ضد الدولة.. واستعانوا بـ"طائرات تجسس" لتصوير فيديوهات مفبركة.. والأحكام ضدهم بلغت 65 عاما

كتب أحمد الجعفرى

 على مدار 4 سنوات ومنذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسى من منصبه، دأب الإعلاميين المنتمين لجماعة الإخوان على التحريض ضد مؤسسات الدولة؛ فى محاولة بائسة لإضعافها ومن ثم إسقاطها، مستغلين منابر إعلامية أتاحتها لهم دول داعمة وممولة للإرهاب، وعلى رأسها قطر وتركيا، وحمل القضاء المصرى على عاتقه مهمة محاربة تلك الحملة، التى شنها هؤلاء الإعلاميون، ومحاصرتهم فى ساحات القضاء، انتهاء بصدور أحكام جنائية رادعة ضدهم.

"خلية الماريوت" أبرز الآلات الإعلامية الإخوانية لنشر الأخبار الكاذبة

قضية "خلية الماريوت" هى أبرز القضايا المتعلقة بالآلة الإعلامية لنظام جماعة الإخوان، وهى القضية التى اتهم فيها عدد من الصحفيين التابعين لقناة "الجزيرة" القطرية، بتأسيس شبكة إعلامية، تزعمها أحد الصحفيين المنتمين للجماعة، وعملت على تزييف واصطناع مشاهد مصورة، وبثها على خلاف حقيقتها عبر القناة القطرية؛ لتشويه سمعة مصر أمام المجتمع الدولى، وأصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمًا بمعاقبة 6 من المتهمين فى القضية، بالسجن المشدد 3 سنوات و6 أشهر إضافية لآخر، وحكمت بالبراءة على اثنين آخرين من الاتهامات التى اسندت إليهم بأمر الإحالة، وصدر قرارًا بالعفو الرئاسى لاثنين من المتهمين، هما باهر محمد ومحمد فهمى، بينما تم الإفراج عن الصحفى الاسترالى "بيتر غريسته" وغادر إلى بلاده بمقضتى قانون "ترحيل الأجانب".

القبض على معدة ومدير برامج شرعوا فى تصوير فيديوهات مفبركة لصالح "الجزيرة" باستخدام "طائرات دون طيار"

ريم قطب معدة برامج تليفزيونية تعمل فى قناة الجزيرة القطرية، ألقى القبض عليها مطلع العام الجارى، فور وصولها إلى مطار القاهرة قادمة من تركيا وبحوزتها طائرة تجسس، وبالتحرى عنها، تبين أنه تم إعدادها وتأهيلها، من خلال دورات تدريبية على استخدام طائرات التجسس والتصوير؛ لاستخدامها فى تصوير الأحداث، وإرسالها للقناة فى العاصمة القطرية الدوحة، وأصدرت نيابة أمن الدولة العليا قرارًا بحبسها على ذمة التحقيقات فى القضية.

وكشفت التحقيقات عن مخطط قناة الجزيرة لإعداد فيديوهات وتقارير مفبركة لإذاعتها فى ذكرى ثورة 25 يناير الماضية، فى إطار خطة التعبئة التى تنتهجها القناة القطرية المشبوهة ضد الدولة المصرية، وتبين ذلك من خلال التحقيق مع محمود حسين مدير المراسلين بالمقر الرئيسى لقناة الجزيرة، والذى صدر قرارًا بحبسه احتياطيًا، بعدما وجهت له اتهامات إثارة الفتن والتحريض ضد مؤسسات الدولة، وإشاعة حالة من الفوضى، من خلال بث الأخبار الكاذبة، وإعداد التقارير الإعلامية والمقالات، والأفلام الوثائقية المفبركة.

محمد ناصف اتهم ببث الفتنة الطائفية وعوقب بالسجن 11 عامًا

محمد ناصر مذيع قناة الشرق الإخوانية والتى تبث من تركيا، اتهم فى الدعوى التى حملت رقم 9613 سنة 2016، بنشر أخبار الكاذبة، بهدف تكدير الأمن والسلم العام، وبث الفتنة الطائفية بين الشعب المصرى، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، وصدر حكمًا من أحدى دوائر الإرهاب بمعاقبته بالحبس 3 سنوات، فى نوفمبر العام الماضى.

وفى 12 سبتمبر العام قبل الماضى، أصدرت محكمة جنح الدقى حكمًا آخر بمعاقبة "ناصف" بالسجن 8 سنوات وكفالة 8 آلاف جنيه، لاتهامه بمحاولة قلب نظام الحكم والتحريض على قتل ضباط الشرطة وبث الشائعات، واتهمته الدعوى التى أقيمت ضده، بالتحريض ضد المؤسسة الشرطية والعسكرية عن طريق نشر عناوين الضباط وأسرهم عبر مواقع التواصل، إضافة إلى ارتكابه جريمة سب وقذف قيادات الدولة بداية من رئيس الجمهورية حتى القضاة والضباط والإعلاميين والسياسيين.

معتز مطر اتهم بالتحريض على التظاهر والعنف وصدر ضده أحكاماً بلغت 13 عامًا

كما اتهم الإعلامى معتز مطر المذيع بذات القناة سالفة الذكر فى القضية التى حملت رقم 9609 سنة 2016، بالتحريض على التظاهر ضد مؤسسات الدولة، وترويج الشائعات من خلال برنامجه "مع معتز" المذاع من خارج مصر، ورصدت الأجهزة الأمنية قيام المتهم بالتحريض ضد الشخصيات العامة وترويج الأكاذيب واستخدم برنامجه لتحريض المواطنين على العنف، وعاقبته الدائرة 21 إرهاب شمال الجيزة بالحبس 3 سنوات أيضًا، وذلك فى 19 نوفمبر من العام الماضى.

وفى يوليو 2017، أصدرت محكمة جنح الدقى حكمًا بمعاقبة "مطر" بالسجن 10 سنوات لاتهامه بمحاولة قلب نظام الحكم، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، وأشارت الدعوى المقامة ضده إلى تلقيه تمويلاً من التنظيم الدولى لجماعة الإخوان، وتورطه فى الأعمال الإرهابية التى حدثت فى مصر لقيامه بالدعوة إليها من خلال عمله بقناة الشرق.

هشام عبد الله اتهم بسب النظام وعاقبته دائرة إرهاب الجيزة بالحبس 3 سنوات

الفنان هشام عبد الله اتهم هو الآخر بنشر أخبار كاذبة وتكدير السلم العام، فى الدعوى رقم 9608 لسنة 2016، وكشفت التحقيقات، أن المتهم استغل تقديمه برنامج "ابن البلد" بقناة "وطن" التى تبث من دولة تركيا، ونشر أخبار كاذبة تهدف إلى زعزعة الاستقرار، وتكدير السلم العام، كما دأب على سب النظام المصرى فى عدة مناسبات، وصدر حكمًا بحبسه 3 سنوات.

مجدى حسين صدر ضده حكمًا بالحبس 8 سنوات لترويجه أفكار متطرفة

الكاتب الصحفى مجدى حسين رئيس حزب الاستقلال ورئيس تحرير جريدة الشعب السابق، والمنتمى لجماعة الإخوان، اتهم بالترويج لأفكار متطرفة، تضر بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى للبلاد، وتحريف القرآن الكريم، وقضت الدائرة ٢١ إرهاب الجيزة، بتأييد حبسه حضوريًا 8 سنوات مع النفاذ، تم تخفيفها فى الاستئناف إلى 5 سنوات.

جنايات القاهرة أصدرت 6 أحكام رادعة على 5 من مقدمى برامج الإخوان الهاربين

وكان لمحكمة جنايات القاهرة الجديدة برئاسة المستشار هيثم الصغير، دورًا كبيرًا فى نظر العديد من القضايا المتعلقة بإعلاميى الإخوان الهاربين للخارج، فقد أصدرت 6 أحكام رادعة بالسجن المشدد 5 سنوات، ضد كلاً من أيمن نور رئيس قناة الشرف الإخوانية، وأسامة جاويش مذيع قناة "الحوار"، و الفنان محمد شومان و وجدى غنيم ووليد شرابى وعبد الرحمن القرضاوى؛ فى عدة قضايا متفرقة، وجاءت مجمل الاتهامات التى وجهت لهم، هى إذاعة أخبار كاذبة والتحريض ضد الدولة ومؤسساتها الأمنية، وتكدير السلم والأمن العام، والحصول على تمويل خارجى.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع