أخبار عاجلة
الخارجية الكندية تتعرض لهجوم سيبراني -

خالد صلاح فى "آخر النهار": السيسي لا يهتم بشعبيته وهدفه الأول تثبيت الدولة المصرية.. الرئيس لا يهرب من حل المشكلات بالمهدئات والقروض.. تفكك الدول وتقسيمها أصبح واقعا.. و"جندى الدبابة" فدانا بحياته

خالد صلاح فى "آخر النهار": السيسي لا يهتم بشعبيته وهدفه الأول تثبيت الدولة المصرية.. الرئيس لا يهرب من حل المشكلات بالمهدئات والقروض.. تفكك الدول وتقسيمها أصبح واقعا.. و"جندى الدبابة" فدانا بحياته
خالد صلاح فى "آخر النهار": السيسي لا يهتم بشعبيته وهدفه الأول تثبيت الدولة المصرية.. الرئيس لا يهرب من حل المشكلات بالمهدئات والقروض.. تفكك الدول وتقسيمها أصبح واقعا.. و"جندى الدبابة" فدانا بحياته

كتب أيمن رمضان و محسن البديوى

قال الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، إن الإدارة الحالية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، تعمل على اتخاذ القرارات الصائبة، ولا تهرب من حل المشكلات بالمهدئات والقروض والتسكين الذى كانت تسعى إليه الأنظمة السابقة، ولكن تبحث عن المشكلة لحلها.

وأضاف خالد صلاح، ببرنامجه "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، إن الرئيس السيسي دائمًا ما يتحدث مرارا وتكرارا عن "تثبيت الدولة المصرية"، وهذه الجملة لها أبعاد كبيرة جداً لأن فكرة تثبيت الدولة مختلفة عن تثبيت السلطة أو الإدارة.

وأشار إلى أن الرئيس لا يسعى لتثبيت إدارته أو سلطته الحاكمة بل إلى تثبيت الدولة المصرية، حكومة وبرلمانا وقضاء وباقى المؤسسات لتدير هذه الدولة، مضيفاً أن السيسى لا يهتم بمفهوم شعبيته، فقد اتخذ قرارات صعبة ومؤلمة جداًُ تحملها الشارع والمجتمع والدولة، ولكن كان الهدف منها توقف حالة "الاقتراض وطلب المعونة" من أحد.

وأوضح أن الرئيس يتحدث عن أركان الدولة المصرية وضرورة تثبيتها، لأنه لا يريد أن تكون هذه الدولة مرتبطة بشخص واحد، مضيفاً:"لا يمكن لبلد أن ينصلح حالها سياسيا واقتصاديا إلا حال استقرار بنيان الدولة".

وأكد الكاتب الصحفى خالد صلاح، أن الضربات لم تعد تهز أركان الدولة المصرية، بفضل الإجراءات التى اتخذها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتثبيت الدولة وتحصينها على مدار الثلاث سنوات الماضية، مضيفاً: "أنا شخصياً مبهور من سعى الرئيس لفكرة تثبيت الدولة، ورغم كل المعاناة الاقتصادية لا تزال الدولة باقية ولديها حلم".

واستشهد خالد صلاح، بما تعانيه بعض الدول العربية من تفكك مثل العراق، واتجاه الأكراد للاستقلال عن الدولة العراقية، قائلاً "ما كنا نحسبه فى الماضى أوهاما ومؤامرات كبيرة أصبح الآن واقعًا، فإيران تتدخل بالخليج، بجانب ليبيا التى تحولت لشرق وغرب قبل تدخل الجيش الليبى بقيادة حفتر"، موضحاً أنه لا يمكن لدولة أن تستقر سياسيًا أو اقتصاديًا إلا بتثبيت أركان الدولة.

ولفت رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير "اليوم السابع"، إلى أن ما نشاهده الآن من عمليات إرهابية على أرض سيناء وحجم تضحيات القوات المسلحة والتصدى للأعمال الإجرامية يجعلنا ندرك أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يعمل مع الأبطال الحقيقيين بدءًا من الجندى الذى يحمى الكمين مرورًا بكافة المصريين الذين يتصدون لتفتيت الدولة المصرية.

وأضاف خالد صلاح،أن هؤلاء الأبطال هم الذين يتحملون الإجراءات الاقتصادية الصعبة من أجل تثبيت أركان الدولة المصرية، قائلا: "الجندى الذى أنقذ الكمين دليل راسخ على أن هؤلاء الجنود لديهم إرادة وفهم حقيقى بضرورة العمل على الأرض من أجل تثبيت أركان الدولة.. هذا الجندى افتدانا بحياته وعمل عملاً غير مسبوق".

وتابع رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع" أن العناصر الإجرامية تريد لمصر العيش فى خراب وحزن مستمر، وألا تتوقف الجنازات، قائلا:" هذا الجندى البسيط مع الرئيس السيسي والمواطن المصرى بعقله.. ونقدم العزاء لأسر جميع الشهداء المصريين الأبرياء الذين راحوا ضحية العمل الإجرامى بسيناء"، مشددًا على أن الجميع شركاء فى تثبيت أركان الدولة المصرية.

 وجه النائب عمرو أبو اليزيد، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى والقيادات المصرية على المؤتمرات الشبابية التى تمكن خلالها الشاب المصرى من طرح مشاكله ومعاناته على المسئولين على خلاف ما كان فى السابق، وتابع: "الأول الشباب كان فى جانب والقيادة فى جانب آخر.. لكن الآن الشاب بيسأل الرئيس أو رئيس الوزراء أو أى من الوزراء عن الحلول المناسبة لمشاكل المجتمع.. أنا شخصيًا لم أتوقع أن يجلس شاب مع رئيس حى مش رئيس جمهورية"، مشددًا على أن المجتمع الآن يشارك القيادة السياسية فى مواجهة المشكلات وحلولها.

وأشار إلى أنه لا توجد أى قيادة سياسية فى السابق اتخذت قرارات تعمل على إصلاح المنظومة الاقتصادية بينما الرئيس عبد الفتاح السيسى عمل على اتخاذ قرارات جريئة جدًا، مؤكدا أن إيمان الرئيس بالدولة المصرية وتثبيت أركانها أمر ثابت لا يتزحزح، وتابع:" شكوى المواطنين من ارتفاع الأسعار وتراجع المرتبات مبررة وعلى الشعب أن يتحمل والأيام القادمة أفضل ..الرئيس السيسى هو اللى شال حمل 50 سنة ماضية.. ومش هنعرف قيمته غير فى الأيام القادمة".

وأضاف خالد صلاح، خلال تقديمه برنامج "آخر النهار"، أن العصر الحالى يشهد فتنة فى المجتمع المصرى، موضحاً أن بعض المواقع الممولة تعمل على نشر أخبار كاذبة لا أساس لها من الصحة بين صفوف المجتمع بينما القيادة السياسية تتجه الاتجاه الصحيح وتكاشف المجتمع بالتحديات وسبل الحل، وتابع: "والشعب المصرى تغلب على هذه التحديات بوحدة الصف"ز

وأضاف "أبو اليزيد"، ، أن  الرئيس عبد الفتاح السيسى يعمل على تثبيت أركان الدولة المصرية والنهوض بالبلاد بعيدًا عن سياسة الاقتراض والديون، موضحاً أن ثمار الإصلاح الاقتصادى التى تقوم به مصر الآن ستجنى قريبًا.

من جانبه أعرب أحمد على عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار ،عن أمله فى ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي، لفترة رئاسية ثانية، وتابع:"أتمنى ترشح الرئيس السيىسي لفترة رئاسية ثانية، فى ظل تحديات المرحلة وليكمل ما بدأه، ويجنى ثمار برنامجه على المدى البعيد".

وقال خلال مشاركته الحوار للكاتب الصحفى خالد صلاح، إن الإصلاح الاقتصادى ضرورى، ولكن كان لا بد أن يتم تطبيقه تدريجيًا، منتقدًا أداء بعض الوزراء، مؤكدًا: "ضايعين ودون المستوى.. فالسياسات صحيحة ولكن التطبيقات خاطئة وبها انحراف بسبب الإجراءات البيروقراطية العفنة".

وشدد على ضرورة تأهيل الشباب، مشيرًا إلى أنه كان يعمل "بائع خضار وفاكهة واستورجى موبيليا" منذ صغره، قبل دخوله كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، مضيفاً :"كنت أعمل بياع فى سوق خضار وفاكهة منذ كان عمرى سبع سنوات، بالإضافة إلى عملى استورجى موبيليا.. ويعود الفضل فيما حققته إلى والدتى، فقد علمتنى أجيب الجنيه الحلال.. أهالى الدائرة يعرفون أنا ابن مين، قبل ترشحى للانتخابات البرلمانية".

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع