أخبار عاجلة
طالب يلقي بنفسه من أعلى الكوبري الأوسطي بحلوان -
4 إسهامات هامة لمبادرة حياة كريمة.. تعرف عليها -

"الخنازير" أزمة جديدة تواجه بريطانيا بسبب "بريكست".. جارديان: نقص العمال بعد "الخروج" ووباء كورونا يدفعان المزارعين لإعدام الخنازير بعيدا عن المسالخ .. وتراكم 120 خنزير فى المملكة المتحدة يضغط على قطاع الزراعة

بعد 10 شهور على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، أدى نقص العمال المهاجرين الأوروبيين إلى مشكلات في العديد من قطاعات الحياة في المملكة المتحدة، لاسيما وإن وباء كورونا لا يزال يلقى بآثاره على الاقتصاد البريطاني.

 

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إنه وسط نقص مستمر في العمال في المسالخ، أضطر بعض المزارعين البريطانيين إلى ذبح الخنازير السليمة في مزارعهم، ومن المقرر أن يناقش مجلس اللوردات هذه المشكلة في جلسة الخميس.

الخنازير
الخنازير

 

ويحذر مربو الخنازير منذ عدة أسابيع من أن نقص العمالة في المسالخ أدى إلى تراكم ما يصل إلى 120 ألف خنزير في المزارع.

وأوضحت الصحيفة أن صناعة اللحوم تعد واحدة من العديد من قطاعات الاقتصاد البريطاني التي تتصارع مع نقص العمالة المرتبط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والوباء، بينما أثر نقص عمال التوصيل والسائقين على سلاسل التوريد.

 

وأوضحت الصحيفة أنه تم إعدام حوالي 600 خنزير في المزارع في جميع أنحاء البلاد ، وفقًا لزوي ديفيز ، الرئيس التنفيذي لجمعية الخنازير الوطنية ، التي قالت إن الإعدام بدأ بالفعل في "مجموعة" من المزارع.

 

وقال خبراء الصناعة إن الخنازير المعدومة على الأرجح ستتحول إلى وقود حيوي ومنتجات أخرى غير غذائية ، لأنه لا يمكن تصنيفها على أنها صالحة للاستهلاك.

 

من المتوقع أن يتم نقل غالبية الخنازير المذبوحة في المزرعة إلى مصانع التقديم في المملكة المتحدة. ويتم فصل الدهون عن اللحوم والعظام ، ويمكن بعد ذلك استخدام المنتجات في أغذية الحيوانات الأليفة وعلف الحيوانات. ومع ذلك ، نظرًا لأن الخنازير تموت في المزرعة وليس في المسالخ ، كما هو معتاد ، فلا يمكن الموافقة عليها للاستهلاك البشري وبالتالي لن تدخل في السلسلة الغذائية.

خنازير
خنازير

 

وقالت ديفيز: "لقد انتقلنا إلى المرحلة الثانية"، "المرحلة الأولى كانت التخطيط للطوارئ ووضع الخنازير في مساكن مؤقتة. المرحلة الثانية، لم يعد لدينا مساحة أكبر والخنازير تنمو في الحجم ، وهناك المزيد في المزارع ينبغى إدارته.

 

وأضافت "إما أن توقف التزاوج بين الخنازير ، وهو ما يفعله بعض المزارعين ، أو تقلل من الخنازير حتى لا تتأثر رفاهية المزرعة سلبًا. لا ينبغي أن يكون الوضع هكذا على الإطلاق ".

 

وأوضحت الصحيفة أن الحيوانات الجاهزة للذبح ولكنها عالقة في المزارع تتطلب التغذية والسكن ، مما يتسبب في صعوبات مالية للمزارعين. وفي الوقت نفسه ، غالبًا ما تنمو الخنازير الكبيرة التي فات موعد ذبحها بنحو 1 كجم يوميًا ، وتصبح أكبر من أن تتحمل المسالخ.

 

وأضافت ديفيز أنها سمعت الرجال يبكون عبر الهاتف لمجرد تفكيرهم في إعدام الحيوانات السليمة. ويضطر بعض المزارعين إلى إعدام الخنازير الصغيرة ، بينما يقوم آخرون بإحضار جزارين إلى مزارعهم لإعدام الحيوانات الكبيرة التي نمت أكبر من أن يمكن أن يتم أخذها إلى المسالخ.

955af32297.jpg

ويعتبر المزارعون مسئولين عن التخلص الآمن والقانوني من الحيوانات النافقة ، ومن المخالف للقانون دفن الجثث أو حرقها لتلافي مخاطر تلوث التربة أو المياه الجوفية أو الهواء.

 

ويشكو المزارعون في جميع أنحاء بريطانيا من تفاقم الوضع بسبب "بريكست" والوباء، حيث تسببا في مغادرة عمال شرق أوروبا للمسالخ ومصانع اللحوم ، تاركين الخنازير في الحظائر والحقول في جميع أنحاء البلاد.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع