أخبار عاجلة

الداخلية تعلن الحرب على صفحات الغش قبل انطلاق ماراثون الثانوية العامة.. الشرطة تهزم بيزنس الجرائم الإلكترونية وتلاحق شباب يبتزون أولياء الأمور.. إغلاق أكثر من 200 صفحة.. و"شاومينج" يلجأ لحسابات بديلة

الداخلية تعلن الحرب على صفحات الغش قبل انطلاق ماراثون الثانوية العامة.. الشرطة تهزم بيزنس الجرائم الإلكترونية وتلاحق شباب يبتزون أولياء الأمور.. إغلاق أكثر من 200 صفحة.. و"شاومينج" يلجأ لحسابات بديلة
الداخلية تعلن الحرب على صفحات الغش قبل انطلاق ماراثون الثانوية العامة.. الشرطة تهزم بيزنس الجرائم الإلكترونية وتلاحق شباب يبتزون أولياء الأمور.. إغلاق أكثر من 200 صفحة.. و"شاومينج" يلجأ لحسابات بديلة

كتب محمود عبد الراضى

 

واصلت الأجهزة الأمنية استعداداتها لملاحقة صفحات الغش التى تنشط مع اقتراب موسم امتحانات الثانوية العامة، حيث صرحت مصادر أمنية، أن جهود أجهزة الأمن لم تتوقف منذ العام الماضى، وسيطرت على مدار الأشهر الماضية حتى الآن على أكثر من 200 صفحة "غش".

 

ولفتت المصادر إلى أن أجهزة الأمن استحدثت هذا العام فى أساليبها وطورت من تقنياتها لملاحقة القائمين على إدارة الصفحات، وبث إجابات امتحانات الثانوية العامة، وعرض بيع الإجابات للطلاب نظير إرسال أكواد كروت شحن رصيد للهواتف المحمولة.

 

وجهزت وزارة الداخلية فريق عمل مدرب على أعلى مستوى لملاحقة الصفحات الخاصة بتسريب الامتحانات على مواقع التواصل الاجتماعى، خاصة موقع "فيس بوك"، والتى تنشط مع اقتراب الامتحانات، فى ظل حرص صفحات الغش وأبرزها "شاو مينج بيغشش ثانوية عامة" أشهر صفحات الغش على تطوير أساليب الغش وتسريب الامتحانات.

 

وتلاحق أجهزة الأمن ومباحث الإنترنت القائمين على إدارة عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى لتسريب أسئلة وإجابات امتحانات الثانوية العامة للطلبة نظير مقابل أجر مادى، وذلك فى إطار مواصلة الأجهزة الأمنية جهودها بالاستعانة بالتقنيات الحديثة من فحص فنى وتتبع البصمة الإلكترونية لضبط العناصر المتورطة فى إنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" يقومون من خلالها بارتكاب بعض الجرائم والمخالفات، والتى من بينها تسريب أسئلة امتحانات الثانوية العامة وإجاباتها.

 

وتأتى مجموعة من الصفحات الشهيرة بتسريب الامتحانات على قائمة أولويات مباحث الإنترنت، وهى صفحات "عبيلو وأديلو، و"شاومينج بيغشش أولى وثانية وثالثة ثانوى"، و"شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، و"شاومينج بيغشش دور ثانى أزهرى وثانوية عامة".

 

اللافت للانتباه أن القائمين على صفحات الغش الإلكترونى ومواقع تسريب الامتحانات يستغلون هذه الجرائم التى يطلق عليها جرائم "أصحاب اللياقات البيضاء" لتكوين ثروات طائلة بسهولة، بجمع مبالغ طائلة من وراء تسريب الامتحانات، عن طريق الحصول على مقابل مادى فى هيئة كروت شحن لخطوط التليفونات المحمولة من الطلاب.

 

ويحاول القائمون على صفحات الغش الاستفادة من "بيزنس الجرائم الإلكترونية"، حيث يستغلون "موسم الثانوية العامة" لإعادة تنشيط صفحات الغش واستغلالها فى جمع الأموال، ثم يهربون من الملاحقات الأمنية بإنشاء العديد من الصفحات بنفس الاسم والتحرك بالأجهزة من مكان لآخر لعدم رصدهم.

 

ورغم جهود وزارة الداخلية فى ملاحقة هذه الصفحات وإغلاق عدد منها مثل صفحة "بالغش اتجمعنا"، و"يوم المعجنة" وصفحة "أدق سماعة بلوتوث لامتحانات الثانوية العامة بأرخص سعر"، وصفحة "مهايطى بيغشش الثانوية العامة"، فإن العشرات من صفحات الغش تظهر بنفس الأسماء من حسابات أخرى، لكن جهود الأمن لن تتوقف وتحاصر جميع هذه الصفحات.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع