أخبار عاجلة
فيديو.. أحمد حسن يعلن اعتزال يوتيوب نهائيا -

محاكمة وزير التنمية المحلية تحت القبة الثلاثاء.. 160 أداة رقابية تواجه "شعراوي".. النواب يطالبون بإعادة النظر فى تقييم أسعار وضع اليد وتثبيت العمالة المؤقتة فى المحليات.. ومطالبات بوقف فوضى المواقف العشوائية

محاكمة وزير التنمية المحلية تحت القبة الثلاثاء.. 160 أداة رقابية تواجه "شعراوي".. النواب يطالبون بإعادة النظر فى تقييم أسعار وضع اليد وتثبيت العمالة المؤقتة فى المحليات.. ومطالبات بوقف فوضى المواقف العشوائية
محاكمة وزير التنمية المحلية تحت القبة الثلاثاء.. 160 أداة رقابية تواجه "شعراوي".. النواب يطالبون بإعادة النظر فى تقييم أسعار وضع اليد وتثبيت العمالة المؤقتة فى المحليات.. ومطالبات بوقف فوضى المواقف العشوائية

يواجه مجلس النواب خلال جلسته العامة يوم الثلاثاء القادم برئاسة الدكتور على عبد العال، اللواء محمود شعراوى وزير التمية المحلية، بما يزيد عن 160 أداة رقابية  تتضمن 109 طلبات إحاطة و44 طلب مناقشة و10 أسئلة.

وتتناول الأدوات الرقابية مشاكل متعددة يسعى النواب من خلال طرحها إلى الحصول على إجابات محددة من وزير التنمية المحلية.

ويطالب النواب اللواء شعراوى، بإعادة النظر فى تقييم وضع اليد لتيسيير التقنيين على الأسر محدودة الدخل والتقدير المبالغ فيه لأسعار أراضى الدولة، وضرورة تثبيت العمالة المؤقتة فى المحليات والصحة والتعليم، كما ينتقدون سوء تعامل المحليات مع أزمة الأمطار وغرق الشوارع.

كما يواجه النواب وزير التنمية المحلية، بطلبات إحاطة ومناقشة حول فوضى المواقف العشوائية لسيارات الأجرة، وتعدى أصحاب المحال التجارية على أرصفة الشوارع، وعدم رصف وإنارة العديد من الطرق الداخلية بالمحافظات.

وتتضمن أيضا الأدوات الرقابية موضوعات تتعلق بانتشار القمامة بالشوارع، وعدم وجود منظومة لجمعها وإعادة تدويرها، وعدم قيام المحليات بسداد فواتير الكهرباء عن دور العبادة، وعدم تحديد الأحوزة العمرانية وكردونات القرى، ما يؤثر بالسلب على التخطيط وتهديد الرقعة الزراعية.

ويطالب النواب الوزير بتوضيح رؤية الحكومة بشأن تطوير المحليات، وكيفية مواجهة العجز الشديد في أعداد مهندسي الأحياء ومجالس المدن على مستوى الجمهورية، وتقديم كافة الخدمات المتكاملة لذوي الإعاقة، من إعفاء ضريبي وجمركي لسياراتهم ونقل الورش والمنشآت الصناعية خارج الكتل السكنية وعدم هدم المنازل الآيلة للسقوط والخالية من السكان، وإزالة الأدوار الصادر لها قرارات إزالة فى كل من حى الجمرك وحى غرب بالإسكندرية.

وجاءت تفاصيل الأدوات الرقابية كما يلى:

أولا: 27 طلب إحاطة وسؤالين موجهة من النواب عن عدم رصف وإنارة العديد من الطرق الداخلية بالمحافظات، و 8 طلبات مناقشة مقدمة من النواب جمال كوش ودواد سليمان وحسين خاطر ومحمد عمارة ومحمد الكورانى وسعيد حساسين، عن سياسة الحكومة بشأن رصف الطرق التى تم إتلافها بقرى مركز بنها أثناء العمل بالطريق الإقليمى، وعن إصلاح الحكومة الطرق بمحافظات الوادى الجديد لتفادى الحوادث المتكررة وعن رصف الطرق بالإسكندرية.

ثانيا: 11 طلب إحاطة و3 طلبات مناقشة عن انتشار القمامة بالشوارع وعدم وجود منظومة لجمعها وإعادة تدويرها.

ثالثا: 10 طلبات إحاطة وسؤال و3 طلبات مناقشة عن غرق الشوارع بمياه الأمطار وسوء تعامل المحليات مع الأزمة.

رابعا: 8 طلبات إحاطة وسؤلان عن إجراءات تقنين أراضى وضع اليد بالإضافة إلى 8 طلبات مناقشة عن سياسة الحكومة بشأن إعادة النظر فى تقييم وضع اليد لتيسيير التقنيين على الأسر محدودة الدخل وعن التقدير المبالغ فيه لأسعار أراضى الدولة.

خامسا:17 طلب إحاطة وسؤال وطلب مناقشة عن قرارات تخصيص الأراضى والمبانى لتنفيذ واقامة المشروعات العامة والخدمية.

سادسا: 4 طلبات إحاطة و4 طلبات مناقشة عن عدم تحديد الأحوزة العمرانية وكردونات القرى مما يؤثر بالسلب على التخطيط وتهديد الرقعة الزراعية.

سابعا: طلب إحاطة و6 طلبات مناقشة عن تثبيت العمالة المؤقتة فى المحليات والصحة والتعليم والتشجير وعن سياسة الحكومة بشأن تثبيت العاملين المتعاقدين على الصناديق الخاصة.

ثامنا: طلب إحاطة وطلبا مناقشة عن استثناء القرى من اشتراطات قانون البناء الموحد وتأخر إصدار قيود الارتفاعات للمساجد والمدارس والسماح بالارتفاعات فى بعض المدن والمراكز على خلاف البعض الآخر.

تاسعا: طلب إحاطة وطلب مناقشة عن فوضى المواقف العشوائية لسيارات الأجرة وتعدى أصحاب المحال التجارية على أرصفة الشوارع.

عاشرا: طلب إحاطة وطلب مناقشة عن توفير وسائل المواصلات لأهالى الصف والعياط.

حادى عشر: طلبا إحاطة عن عدم تحديد تبعية بعض قرى التحرير وبنجر السكر، وعدم تحويل العامرية لمجلس ومدينة وعدم الانتهاء من موقف سرفيس العامرية.

ثانى عشر: طلبا إحاطة عن عدم قيام المحليات بسداد فواتير الكهرباء لدور العبادة.

ثالث عشر: سؤال وطلب مناقشة عامة عن رؤية تطوير المحليات وسياسة الحكومة بشأن تطبيق اللامركزية من أجل تطوير المحليات وتحقيق التنمية المستدامة.

رابع عشر: 24 طلب إحاطة عن تضرر عدد كبير من المواطنين من قرار هدم مقابر عين الصيرة وعدم وجود موقف لطلبة الجامعة بمركز أجا محافظة الدقهلية، وعن ضرورة ربط إصدار تراخيص بناء العقارات مع قدرة واستيعاب شبكات المرافق العامة وعن إحلال وتجديد كوبري الزوامل المقام على مصرف بلبيس.

وكذلك سوء اختيارات القيادات بالمحليات خاصة بمدينة رشيد وعن عدم تطبيق القانون رقم 2 لسنة 2019 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 57 لسنة 1978 بشأن التخلص من البرك والمستنقعات ومنع إحداث الحفر واستخدام القانون القديم وتضمنت ايضا فوضى منظومة الأكشاك بمحافظة القاهرة.

وتناولت أيضا تأخر تنفيذ مشروع شارع مصر بمحافظة الاسكندرية وعن توقف المشروعات الإنتاجية والخدمية بمحافظة كفر الشيخ، بالإضافة إلى عدم هدم المنازل الآيلة للسقوط والخالية من السكان وإزالة الأدوار الصادر لها قرارات إزالة فى كل من حى الجمرك وحى غرب بالإسكندرية وعن فرض رسوم على بعض سائقي التوك توك وعدم انتهاء مشروع تطوير منطقة المنيل.

وعن عدم التزام محافظة الأقصر بالعقود المبرمة بينها وبين المواطنين لتسليم قطع الأراضي والوحدات السكنية وعن تحويل محافظة الوادي الجديد إلى محافظة حدودية.

وتضمنت ايضا موضوعات تتعلق بحصر أراضي الأوقاف داخل الأحوزة العمرانية وعن عدم وجود علامات إرشادية علي سواحل طور سيناء وعن التعويضات غير العادلة لأصحاب الأراضي التي تم نزع ملكيتها للصالح العام وحول عدم وجود رقابة لمنع حرق المخلفات الزراعية بالقرى.

خامس عشر: 4 أسئلة عن صدور قرارات إزالة لمدارس من محافظ بني   سويف الأسبق وعدم إعادة إنشائها وعن إيرادات محافظة الجيزة وأوجه صرفها، وعن إلغاء البروتوكول الخاص بشارع 306 وعدم تفعيل قانون العربات المتنقلة بمحافظة السويس، ومبررات إصدار قرار بعدم ارتداء سائقي التاكسي الجلباب البلدي بمدينة الغردقة.

سادس عشر: 5 طلبات مناقشة عن العجز الشديد في أعداد مهندسي الأحياء ومجالس المدن على مستوى الجمهورية وعن سياسة الحكومة بشأن تقديم كافة الخدمات المتكاملة لذوي الإعاقة من إعفاء ضريبي وجمركي لسياراتهم، وعن سياسة الحكومة بشأن نقل الورش والمنشآت الصناعية خارج الكتل السكنية، بالإضافة إلى سياسة الحكومة بشأن عدم طرد سكان أرض اللواء بحي العجوزة من مساكنهم المقيمين فيها بنظام الإيجارات القديمة، وايضا عن سياسة الحكومة بشأن المقابر المتواجدة داخل الحيز العمرانى.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع