أخبار عاجلة
موعد إطلاق الجزء الثالث من مسلسل «حب خادع» -

قرية "الأقلام الرصاص" فى الهند تدفع ثمن إغلاقات كورونا.. جارديان تكشف التفاصيل

قرية "الأقلام الرصاص" فى الهند تدفع ثمن إغلاقات كورونا.. جارديان تكشف التفاصيل
قرية "الأقلام الرصاص" فى الهند تدفع ثمن إغلاقات كورونا.. جارديان تكشف التفاصيل

ترك إغلاق المدارس في الهند أثناء الوباء بصمته على الأطفال الذين شهدوا تأخيرات في تعلمهم، وكان التأثير كارثيًا على التوظيف في احدي القري الكشميرية المعروفة باسم "قرية الأقلام الرصاص"، وفقا لصحيفة الجارديان.

وفقا للتقرير، تقع القرية على بعد حوالي 10 أميال جنوب مدينة سريناجار في منطقة بولواما بكشمير وتوفر أكثر من 90% من الأخشاب التي يستخدمها مصنعو أقلام الرصاص في الهند ، والتي تصدر إلى أكثر من 150 دولة.

عمل أكثر من 2500 شخص في 17 مصنعًا للأقلام الرصاص في القرية قبل انتشار كورونا، وكانت الصناعة تدعم حوالي 250 أسرة، ولكن بعد ما يقرب من عامين من إغلاق المدارس وانخفاض كبير في الطلب على منتجات القرية خفض أصحاب المصانع قوتهم العاملة بأكثر من النصف.

تم فصل العمال بدون أجر، في حين أن العديد من أولئك الذين احتفظوا بوظائفهم هاجروا من أجزاء أخرى من الهند وكان توظيفهم أرخص الآن القرية والقوى العاملة فيها ينتظرون بفارغ الصبر إحياء السوق.

وأفاد تقرير حديث لوزارة الداخلية الهندية أنه سيتم تطوير القرية لتكون "منطقة خاصة" للتصنيع، وأشار التقرير إلى أنه سيتم الآن تزويد الدولة بأكملها بأقلام الرصاص الجاهزة ، والمصنعة بالكامل في بولواما لكن الوباء أظهر كيف أن الاعتماد المفرط على منتج واحد في منطقة ما يسبب مشاكله الخاصة.

وقال أحد سكان المنطقة: "نحن نقوم فقط بحوالي 30% إلى 40% من المستويات العادية للأعمال الآن بسبب تأثير إغلاق كورونا من العام الماضي ، مما يعني أننا ننتج حوالي 80 كيسًا فقط من الشرائح بالقلم الرصاص يوميًا .. في وقت سابق كان بإمكاننا إنتاج حوالي 300 كيس من أكياس القلم الرصاص يوميا في المصنع والتي تم نقلها خارج كشمير."

وأضاف أنه يتطلع بشغف إلى إعادة فتح مدارس الهند بالكامل قائلا: "لقد مر عامان شاقان على سكان قرية القلم الرصاص".

 

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع