أخبار عاجلة

رئيس التحرير يكتب: أسبوع من الآلام مـع بدايـة شهــر رمضان

رئيس التحرير يكتب: أسبوع من الآلام مـع بدايـة شهــر رمضان
رئيس التحرير يكتب: أسبوع من الآلام مـع بدايـة شهــر رمضان

اصدرت تعليماتى بتاجيل صدور الجريدة لمتابعه وتغطيه احداث المنيا الاليم والتى راح ضحيتها اكثر من 32 شهيدا وعشرات من المصابين نتيجه  عمل ارهابى  خسيس ليس لذنب او لعله ارتكبوها  غير انهم يعتنقون المسيحيه اثناء طريقهم لزيارة احد الاديره بمحافظه المنيا على ايدى دواعش مصر والجماعات الارهابيه بغرض زعزعزه استقرار مصر وامنها وبث  واشعال الفتنه  ليعم السواد والحزن جميع ارجاء مصر ويطفىء فرحه اخواننا المسلمين بحلول شهر رمضان  ، وعلى قدر المستطاع   وفى حدود اماكنياتنا ان نلاحق الاحدات ونتابعها وننشرها مع الغاء بعض الصفحات.

تعازينا القلبيه لاسر الشهداء ومصابيها

القاهرة مدينه الاثارة والصخب والحياه ....اجمل مدن العالم

قررت الذهاب الى القاهرة بناء على دعوه من الدكتور احمد درويش رئيس الهيئه الاقتصاديه لقناه السويس  , ورأيتها كأنني لم ارها من قبل , فهي بالنسبة لي المدينة المسحورة التي تدهش زائرها كل لحظة بالجمال والاثارة والصخب والحب والحياة .

عقب وصولي الي الفندق مباشرة وكانت الساعة تشير الي الثانية ظهرا نزلت الي قلب المدينة النابض ميدان التحرير حيث زحام الناس  والحياة المتجدد ومعالم القاهرة الجميلة , لم احتمل البقاء في الفندق بعد العصر  طلبت اوبر وحضر الى باب الفندق وركبت السيارة النيسان  يمتلكها  ويقودها شاب فى الثلاثين من عمرة وسيم يرتدى ملابس انيقه مثقف وخريج كليه الاعلام لحسن حظى وبدات اوجه له بعض الاسئله عن طيب خاطر عن احوال البلد وانطباعه وملاحظاته عن  المناخ الاقتصادى  والمعيشه  وحال الشعب المصرى ورضاؤه عن اعمال  الحكومه ومجلس النواب  وما وصلت اليه مصر بعد ثلاث سنوات تقريبا من حكم الرئيس السيسى واخذت الدردشه تقريبا نصف ساعه موضحا ان البلد اصبحت احسن حالا لكن الغلاء هو الشاغل الاساسى لحياه الناس والاعباء التى تراكمت على كاهل رب الاسرة لكن نحن جميعا مقدرين الظروف التى تمر بها بلادنا من محاربه الارهاب والازمه الاقتصاديه  والديون التى تراكمت على مصر وسعيها لفتح ابواب الاستثمارات للاجيال القادمه  ، توقفت طويلا في ميدان التحرير والشوارع المطلة عليه وميدان العتبة لاسترجع ذكريات الشباب التي علقت في القلب وفي العقل .

زرت كل الأحياء التي ترعرت فيها شابا مثل  شبرا كورنيش المنيل و جاردن سيتي والمعادي والمنيرة ومشيت علي الاقدام من الجامعة العربية وصولا الي الزمالك مخترقا كوبرى  قصر النيل وجلست علي المقاهي النيلية الجميلة وتنفست هواء النهر العريق ولم تفارقني الدهشة طيلة الوقت ليس لسبب بل لانني اعدت اكتشاف جوانب جمالية في غاية الاهمية لم تدركها ذاكرتي حينما كنت  شابا فى الثلاثينات !

مررت بأماكن سكناي الأولي في مدينة شبرا  وفي الدقي  وروكسي , وفي روكسي ذهبت الي مطعم امفتريون التاريخي والذي طالما حلمت بالجلوس فيه وانا شاب لغلاء اسعار خدماته في منتصف السبيعينات ! ثم القيت  نظرة على الاماكن التى كنت اتجول فيها ليلا ونهارا  ! مااحلي الذكريات اذا ارتبطت بارض تحبها وتحبك !

في هذه المرة رأيت القاهرة اجمل , والقاهرة لاتحتاج لشهادتي بصفتي محب لها , فهي حقيقة من اجمل مدن الدنيا وسميت تاريخيا باسم مدينة الألف مئذنة لكثرة مساجدها. أسّسها من عدة مدن ولتكون عاصمة القائد المعز لدين الله القادم من تونس لفتح القاهرة بعد أن أسس الدولة الفاطمية في تونس وعاصمتها الأولى المهدية، وقد قام جوهر الصقلي سنة ـ ( 969 م ) ببناء سور حول ثلاث مدن وقام بتسميه المدن الثلاث القاهرة، وتضمّ القاهرة مدينة الفسطاط التي أسسها عمرو بن العاص ومدينة العسكر التي أسسها صالح بن علي العباسى ، ومدينة القطائع التي أسّسها أحمد بن طولون سنة ، بالإضافة إلى الأحياء التي طرأت عليها بعد عهد صلاح الدين وحتى الآن.

والقاهرة هي أكبر مدينة أفريقية والأكثر سكاناً في أفريقيا والشرق الأوسط. وهي محافظة مدينة، أي أنها محافظة تشغل كامل مساحتها مدينة واحدة، وفي نفس الوقت مدينة كبيرة تشكل محافظة بذاتها. وبالرغم من كونها كمدينة هي الأكبر إلا أنها تعد من أصغر محافظات مصر كمحافظة.

جوهرة الشرق

تعد مدينة القاهرة من أكثر مدن الشرق التي استأثرت بالكتابة والتأريخ حيث أطلق عليها لقبجوهرة الشرق، نظرا لأن عمر القاهرة يزيد على الألف عام بكثير، فشواهد التاريخ تؤكد أن مكان هذه المدينة كان عاصمة لمصر في أغلب فترات تاريخها، ففي تاريخ مصر الممتد عبر حوالي 50 قرنا كانت القاهرة بمعناها الواسع هي عاصمة مصر ،إذ يرجع البعض اتخاذ القاهرة عاصمة إلى سنة 98 ميلادية عندما بني حصن بابليون الذي ما تزال بقاياه موجودة حتى الآن وعندما جاء عمرو بن العاص لفتح مصر أقام عاصمته الجديدة الفسطاط بالقرب من ذلك الحصن، ثم أنشأت مدينة العسكر التي تلتها القطائع كعاصمة للدولة الطولونية في مصر ،ثم أنشأت القاهرة في عصر الخليفة الفاطمي المعز لدين الله والتي مازالت تحمل الاسم ذاته حتي اليوم.

امضيت كل الليالي تقريبا في القاهرة ا فهناك في حي الحسين والجامع الازهر حيث الحياة النابضة والنشاط والسمر والليالي الجميلة مع الناس البسطاء في مطاعم شعبية تقدم وجباتها علي الارصفة او في مقاهي شعبية متلاصقة , هموم وفنون في كل الزوايا الضيقة , وباعة متجولون ونسيج حياة لاتكل ولاتمل , تمتد علي مدي الاربع والعشرين ساعة لايوجد خلالها لحظة توقف , اناس يسهرون حتي الفجر واخرون يتناولون طعام الافطار فجرا امتداد لسهرات الامس وشبان يتسامرون حول الكرة  وحديث رجل الشارع عن زيارة ترامب لمنطقه الخليج واسعار السندويتشات وارتفاع اجور المواصلات !

لا تختلف مدينه القاهره عن مدينه نيويورك كثيرا فهى المدينه العجيبه المثيرة الصاخبه تمتاز شوارها بالزحام الممتد من الصباح حتى صباح اليوم التالى الطرق مزدحمه بالسيارات  وعربات النقل والملاحظه التى اثارتنى هى اهتمام الدوله بالانشاءات وزياده مساحات الطرق والكبارى مع الاهتمام بمشروعات ضخمه تحت الارض طالما ضاقت المساحه على اهلها فقامت بتمديد خط الأنفاق ليشمل القاهرة الكبرى وضواحيه ولم يسعفني الوقت للقيام برحالات ترفيهيه الى شرم الشيخ كاحدى المصايف العالميه والجونه والعين السخنه وغيرها من البقاع الساحرة التى تمتاز بها بلدنا الحبيبه مصر ، امضيت ايامى فى فندق اقامتى بمصر الجديدة مستقبلا ضيوفى واصحابى من رجال الاعمال والصحافه والاعلام مستمتعا باجواء الفندق العتيق كونكورد السلام  من خدمات مميزه وأسعار رخيصة خصوصا بعد تعويم الدولار ويمتاز هذا الفندق باحتوائه على أماكن مميزه رائعه كالمطاعم والكافيهات والبزارات المتنوعه وبنوك عديدة لتسهيل عمليه بيع وشراء العملات الصعبة.

وتعود طيور العذاب الى اوطانها ....القاهرة

دائما ما يشتكي العشاق من الليل حيث تعود أسراب الهموم المهاجرة إلى وكناتها, وحيث تعود طيور العذاب الى أوطانها وتتفتح أزهار الأرق في حقول الشجن، وتمر قبال عينيه أطياف حبيبته تداعب ظنونه وتوقد الوهم في هشيم ذكرياته....... ذكريات من ليالى القاهرة الحبيبه  ، مازال الشوق يداعبنى والارق يداهمنى والجفون صامته والدموع جفت ....باحبك يامصر......هكذا ودعت وطني  قبل عودتي الى أمريكا  بعد رحله عشق وحب واطمانيت على امى الحبيبة مصر التي خرجت من رحمها وعشت فيها احلى ايام شبابى وتزوجت وانجبت على ارضها وفى جوفها احتضن ترابها ابى وامى واجدادى ، ذهبت اليها والشوق والحنين يسبق نبضات قلبى فاستقبلتنى ارضها بالترحاب كعودة الابن الضال الى حضن ابيه.

 سبق ذهابى الى القاهره دعوه من الدكتور احمد درويش رئيس مجلس ادارة هيئه قناه السويس السابق لزياره غرب بورسعيد والعين السخنه للوقوف على الانجازات  والاستثمارات التى تم  توقيعها وترجمتها على ارض الواقع وتصويرها وتغطيتها اعلاميا حتى يعلم ابناء مصر بالولايات المتحدة حجم الانجازات الضخمه التى تحققت ومازالت فى مراحلها النهائيه وبعد يوم واحد فقط ولسوء حظى تم اقالته من منصبه ولا اعلم الاسباب حتى الان وهكذا تبخر حلم كنت اتمنى ان احققه ومشوار تمنيت ان انجح فى تحقيقه ولكن الظروف كانت تسير ضد التيار ولكن مازلت آمل في المستقبل العودة مرة اخرى واشاهد على ارض الواقع مستقبل الأحفاد ونهضة مصر الاقتصادية ولحسن حظي وبتوفيق من الله استطعت ان التقى بمجموعات من الشخصيات العامة التى اثرت التاريخ المصرى سواء فى الفن او الاعلام او القضاء او الصحافه وكان لقائى الاول  مع الاعلامى محمد الغيطى الذى حضر لاستقبالى برفقه صديقنا  الدكتور طارق عرابى قضينا اولى ليالى القاهرة الجميله مع النغمات الشرقيه والاكلات المصريه ودارت احاديث تطرقنا فيها لموضوعات كثيرة منها السياسيه والاعلاميه والفنيه والادبيه  حتى مسلسلات رمضان.

 فى اليوم التالى كان لقائى الممتع  مع شيخ المحامين الاستاذ لبيب معوض الذى اقترب من عامه التسعين وجلست معه  جلسه طويله ورغم امراض الشيخوخه التى تسربت الى جسمه النحيف الا انه مازال يحمل عقل ونضج الشباب ولم تخنه ذاكرته فى سرد الاحداث والمواقف والقضايا التى شغلت الراى العام حتى لقب بمحامى النجوم  وحقق نجاحات عديدة لم يخسر فيها قضيه واحدة  ، ثم جاء اللقاء الذى تمنيته مع نجم الطرب اللبنانى الجنسية المصري الهوية وليد توفيق في إحدى الأركان الهادئة بفندق كونكورد السلام  بمصر الجديدة حيث محل اقامتى ومع الصحفيه رشا لاشين دار حديث شيق وممتع مع مطرب احب واحترم  فنه تالق وابدع واخلص   فعشقته الجماهير ...ذكى ...طموح ... دبلوماسى ...رقيق المشاعر والحب   ... متواضع جدا رغم نجوميته ومع متعه الطقس ونغمات الطيور وهمسات الربيع انتهى الحديث الذى ينشر الان على صفحات الجريدة  ،، فى اليوم التالى التقيت بسندريلا  الاعلام نجمه الفضائيات الاستاذة بوسى شلبى التى مازالت تعيش مع احزانها مرتديه ثيابها السوداء لرحيل زوجها الفنان محمود عبد العزيز تبادلنا الاحاديث والذكريات ومشوارها مع الفنان الراحل وكانه يجلس بجوارنا يتابع بروحه نبضات قلبها التى مازالت تنبض بحبها واخلاصها لهذا الفنان الذى رحل عن عالمنا بطريقه مفاجئه ،  بدات عيونها تتلألأ بدموعها الفضيه  فاسرعت بانتهاء الحديث حتى لا اجدد اوجاعها واحزانها ، ثم كان لقائى مع الاعلامى احمد موسى تبادلنا فيها ذكريات اللقاءات التى تمت بنيويورك اثناء زيارة الرئيس السيسى لحضور احتفالات الجمعيه العامه والدور الكبير للجاليه المصريه واستقبالهم الحار للرئيس السيسى مما كان له الاثر الكبير فى الوقوف خلفه وخلف مصر مؤيدين لسيادته ومدعمين لموقفه  من انقاذ مصر من حكم ديكتاتورى فاشستى وانقاذة لمصر وشعب مصر من مؤامرة دوليه كادت ان تعصف بها ثم تناولنا العشاء فى احدى المطاعم الفاخرة واصر على دفع النفقات بشهامه الصاعيدة وكرمهم  ، واليوم الخامس كان لقائى مع فريق الانتاج الحربى ومديره الفنى مختار مختار وتبادلنا معا ذكريا الاهلى فترة وجودى كلاعب بالناشئين ثلاثه شهور فقط  مع المرحوم همامى مدرب الفريق وكوكبه كبيرة من الاعبين من منهم رحل عن عالمنا ومن منهم على قيد الحياه مثل علوى مطر وعادل طعيمه وعصام عبد المنعم وهانى مصطفى وعهدى أيوب وغيرهم من اللاعبين الذين اثروا الملاعب بحيويه وفن ونشاط والتقيت بأحمد شهاب لاعب الأهلي السابق ومحمود فتح الله قبل لقائهم لفريق طنطا وتنبأت بفوز الفريق وحدث ماتوقعت  ، ثم كان لقائى للمرة الثانيه مع ملك الحوارات الاعلامى مفيد فوزى فى حضور الاستاذ لبيب معوض المحامى واتسمت الجلسه  بذكريات الماضى والحاضر ولا تتخيلوا ان تجلس وسط عمالقه بهذا الحجم ومقدار المتعه  والجرعه  التى تناولتها  من معلوات وثقافه ورؤيه وتاريخ انها مجلدات من عبق التاريخ ثم اصابتنى وعكه صحيه التزمت فيها الفراش ليومين شعرت خلالها بالضيق والحزن وكيف  اسابق الزمن لاسترد عافيتى من خلال الادويه التى رافقتنى لاستفيد بكل دقيقه وكل ساعه وبدات رحلات كثير ومفاجئات كثير .... وللحديث بقيه مع الدكتورة هاله مصطفى ورئيس محكمه جنايات القاهره والفير صلاح الدين رئيس الهيئه العامه للاستلامات والدكتور محمد الشيمى استاذ اورام السرطان والجراح المشهور واستاذ بكليه طب لندن  والسفير محمد الكفراوى والدور الذى قام به من لقاءات وسهرات وكرم الضياف ..... انها القاهرة 

ضربات قوى الشر للكنائس تستهدف ....مصر

على خلفية أحداث انفجار كنيستي طنطا و المرقسيه بالإسكندرية شهدت مصر عددا من الإصلاحات الاقتصادية الجذرية التي راهن البعض أنها سوف تسبب توترا اجتماعيا،وثوره شعبيه جديدة أو كما أطلق عليها البعض ثوره الجياع  ولكن وعى الشعب المصري فوت ذلك التوقع، لان نخبته تعرف أن تلك الإصلاحات هي مقدمة طبيعية للنجاح اللاحق، وأنها سوف تقود إلى مسار اقتصادي على سكة النجاح والتطور، كما عادت أفواج السياح إلى مصر ،وبدأت تنتعش السياحة وتدفقت تحويلات المصريين بالخارج . في الوقت الذي بدأت فيه مصر بمشاهدة الضوء التنموي من خلال الإصرار على إكمال المسيرة.

سقطت بذلك المراهنات على كبح المسيرة المصرية، وسقطت المراهنات على تفكيك مصر وعزلها عن محيطها العربي وفضائها الدولي. بقيت الطلقة الأخيرة وهي إرسال مجموعة من المغرر بهم كي يقتلوا أنفسهم ويقتلوا الناس أيضا ويحدثوا فتنه وخلخله طائفيه في نسيج الوطن بما قد يحدث من انهيار امني وسقوط الدولة العريقة .

  ، وفي الغالب هناك شحن ما أيديولوجياً، لا استبعد نظريا أن يكون وراءها قطر وتركيا وبعض ممن لهم مصلحه في عرقله وإيقاف عجله النمو في مصر بعد الطفرة التي حدثت في الإنشاءات الضخمة والاستثمارات الكثيرة ، ونجحت هذه الدول بمساعدة مخابرات بعض الدول الاجنبيه  في  كيفية إيجاد الدوافع النفسية والمادية لهؤلاء الأشخاص المؤهلين نفسيا وعقائديا ، حتى يقوموا بما قاموا به. ليس هناك اختلاف بين الأقباط والمسلمين في مصر من فروق، أي شخص، حتى المصريون أنفسهم لا يستطيعون ان يميزوا بين هذا وذاك ،إلا إن كان الاسم بادي الوضوح، أما من خارج مصر فان التعرف على الفروق يحتاج إلى حذاقة لا يملكها كثيرون، في الجانب الاجتماعي فإن الاختلاط بين الفئتين يكاد يكون كإذابة السكر في الماء، لا تعرف أين هي حبات السكر! كثيرون تحدثوا عن إن هدف هذه الأعمال هو شق الصف الوطني، تلك عجالة متسرعة للتفسير،فأي مطلع يعرف تماما إن إحداث شرخ وطني بين الأقباط والمسلمين في مصر يكاد يكون من شبه المستحيل ، و يقيني أن مخطط العمليات تلك يعرف قبل غيره صعوبة أو استحالة إن يحقق ذلك الشرخ، مهما يفعل من أعمال وضيعة ومجرمة، ومهما يحصد من أرواح. طبعا هناك أهداف يريد أن يحققها أعداء مصر وتنفيذ ذلك المخطط في غرفة العمليات التي أقنعت ودربت ومولت المنفذين، الأهداف هي حرق المسيرة وتعطيل النجاح، وإذا عرفت جماعة أو شعب أهداف أعدائها على وجه اليقين، حققت على الأقل نصف الانتصار الذي ترغب فيه.

لا يوجد في العالم،  أمن كامل، فالمجرم له طرق لاختراق ذلك السياج الأمني ، كان في مصر أو نيويورك أو لندن أو فرنسا أو غيرها من مدن العالم، هناك شيء اسمه اليقظة الفكرية، وهي أن يتأنى الناس والأجهزة في فهم الظاهرة وتحليل معطياتها،وعلاج المشاكل من جذورها وليس بتقديم المسكنات التي تظهر من جديد بعد انتهاء مفعولها  . الخطأ في التحليل يقود إلى نتائج خاطئة،والخطأ في تحميل جهة ما أو مجموعة ما دون دراسة متأنية يفقد القوة المضادة للإرهاب قدرتها على التنبؤ وإحباط المخطط القادم.

من هنا فإن الإرهاب في الشرق الأوسط في هذه المرحلة هو إرهاب واحد، تتعدد فيه الألوان، ولكن ظروفه و جذوره وأهدافه واحدة، تلك حقيقة يجب أن نفكر فيها، وتأخذنا تلك الحقيقة إلى النتيجة المنطقية، وهي التعاون الإقليمي في تتبع مصادر الخطر، يعلمنا التاريخ أن عصابات الإرهاب تتحسس المواقف وتختار الأهداف والأشخاص بدقة ، وبعد فرض قانون الطوارئ ، على الشعب التعاون مع حكومته وشرطته وجيشه والإبلاغ فورا عن اى تحركات مشينه أو عن أشخاص قد يكون لهم انتماء للجماعات الارهابيه ولن ننتظر كثيرا حتى يعاد تكرار هذه التفجيرات ونفقد الأهل والأصدقاء فما تم الكشف عنه أخيرا من مزرعة الموت بالبحيرة لأكبر دليل على ان هذه العصابات مازالت تعبث وتخطط لمزيد من الدمار والخراب وتبحث عن الثغرات ونقاط الضعف لتفرض سيطرتها وقوتها  وعلى الدولة أن تطبق القانون على الجميع وتفرض سيطرتها على القرى والنجوع وينتهي عصر الجلسات العرفية والتهجير القصرى وخطف واغتصاب القصيرات وان المسيحي والمسلم هم أعضاء في جسد واحد عليهم واجبات ولهم حقوق تكفلها لهم الدولة في أطار من العدل و القانون

 

مصر الاولى عالميا فى علاج الكبد الوبائى

 مصر تعمل فى جميع الاتجاهات من خلال تشجيع الاستثمارات وبناء الطرق والكبارى وتجديد وتحديث كافه المرافق بخلاف مواجهتها للارهاب والقضاء عليه بخلاف تشجيع الشركات على زيادة ميزانيه الابحات مما اسفر عن المساهمه فى علاج الكبد الوبائى الذى تعد مصر من الدول التى تعانى من هذا الوباء الخطير الذى يهدد امن وسلامه المصريين وبالفعل نجحت شركه فاركو على توفير التركيبة الدوائيةسوفوسبوفير + رافيداسفير”  بعد موافقه المنظمة الدولية للأمراض المهملة لتستخدمه في تجاربها الإكلينيكية، مقابل 300 دولار لكل كورس علاجي.وحاليا يتم تسويقه عالميا كسياحه طبيه لا يكلف المريض اكتر من واحد فى المائه من تكلفته بالولايات المتحدة ولهذا كان لى شرف الالتقاء مع أعضاء ومستشاري التسويق لهذة الشركه ..... الدكتور شادى مراد المدير التجارى ورئيس قطاع التصدير بشركه فاركو للادويه والكتور مصطفى ساري مستشار شركهبرايم فارماللتسويق وكان لهم دور كبير بتسويق هذا المنتج الذى يتوقع الكثير ان يكون لهذا الدواء أثرا كبيراً على جلب مليارات الدولارات الى الخزانة المصرية نظرا لرخص ثمنه وضمان سلامته وشفائه للمرضى بنسبه تعدت 98 %

ومن أجل توسيع نطاق العمل بهذا النظام العلاجي، اتفقتفاركوممتله فى الدكتور شيرين حلمي رئيس مجلس ادارة فاركو للادويه  على تحديد سعر تجاري 294 دولارا أو أقل لكل كورس علاجي.

وعقاررافيداسفيرهو مثبط  NS5A، ويعد واحدا من الجيل الجديد لمضادات الفيروسات ذات المفعول المباشر التي تمثل ثورة في علاج الالتهاب الكبدي الوبائيسي”.

وحصلت المنظمة الدولية لعلاج الأمراض المهملة على موافقة شركةبريسيدوللأدوية، لاستخدام عقار رافيداسفير ونجحت شركه فاركو للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية، في علاج 350 ألف مريض بفيروس التهاب الكبد الوبائى «سى» بمحافظة الإسكندرية بنسبه نجاح وصلت ال 98 %

وقدر الدكتور شادى مراد  رئيس قطاع التصدير بشركه فاركو للأدوية، تكلفة علاج مرضى فيروس «سى» بنحو 175 مليون جنيه، وقال إن الشركة ستتحمل التكلفة بالتعاون مع وزارة الصحة وصندوق تحيا مصر والغرفة التجارية بالإسكندرية، وذلك ضمن حملة القضاء على فيروس سى بنهاية عام 2020.

واشار شادى  الى ان الشركة تجرى بحثاً عملياً لانتاج دواء جديد لمرض سرطان البنكرياس وسرطان الرئة والثدى ومن المتوقع ان يتم طرحه بالسوق المصرى بسعر وتكلفة مناسبة    

وقال الدكتور مصطفى ساري مستشار شركه برايم فارما، إنه يجب الاستفادة من تجربة مصر فى تقديم علاج لأكبر عدد من مرضى فيروس سى بعد إشادة منظمة الصحة العالمية بالعقاقير المحلية حاليا نعمل على تسويقه بالهند وماليزيا بعد ان نجحنا فى علاج اكثر من 800000 الف مريض بدون  اثار سلبيه

أضاف  الدكتور شادى مراد ، أن الشركة تعتزم البدء فى مشروع تقديم خدمات السياحة العلاجية  ونجحنا فى التعاقد مع نجم برشلونة الاسبانى ليونيل ميسى للترويج لتلك المبادرة وإطلاقها من مصر، بالإضافة إلى التعاقد مع نجوم آخرين. . فى نفس السياق افاد الدكتور مصطفى سارى ان الدواء سيتم التسويق  له على اساس تجارى بحيث يمكن تسويقه والحصول على سلع استرتيجيه توفيرا للدولار وكذلك  يساهم فى زيادة سله العملات الصعبه لمصر

رمضان كريم ....وكل عام وانتم بخير

بالاصاله عن نفسى وعن اسره جريدة صوت بلادى وجميع العاملين بمكتبى القاهرى وامريكا نهنىء الجاليه الاسلاميه بحلول شهر رمضان المعظم متمننين من الله عز وجل فى هذة الايام المباركه ان يسود العالم السلام والمحبه  رافعين ايدينا الى السماء اان يوحدالله  صفوفنا ويقهر عدونا  وينصرنا على اعداء الانسانيه ويطهر قلوبنا ويقوى سواعدنا لقهر الارهاب  والفكر الارهابى  ويمنحنا الله القوة والصبر على ما اصبنا من فرقه وكراهيه  بغض النظر عن اختلاف العقيدة  او الجنس وعلينا جميعا ان نصلى الى الله الواحد الذى لا الله الاهو ان يشفى مرضانا ويؤمن حياتنا ويصبر قلوب امهاتنا على ما اصبن من الام وجراح  ويقوى ايماننا على شهدائنا الذين ضحوا من اجلنا حتى نعيش فى امن وسلام ....وكل عام وانت بخير