أخبار عاجلة

الفيضانات تغرق البرازيل.. انهيار أرضى يدمر مبنى تاريخيا.. سد على وشك الانهيار .. 145 مدينة تعلن حالة الطوارئ.. 10 آلاف نازح خلال 24 يوما و25 ضحية للأمطار الغزيرة.. وبابا الفاتيكان يصلى من أجل الضحايا.. فيديو

أغرقت الفيضانات مدنا بالبرازيل بشكل كبير، حتى أنها توشك على تدمير أحد السدود البرازيلية الهامة، وأصبحت 145 مدينة فى حالة طوارئ بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية والأضرار التى لحقت بالبنية التحتية.

وأشارت صحيفة "اكسبانثيون" المكسيكية إلى أنه تم تسجيل 10 الآف نازح خلال الـ 24 ساعة الماضية، فيما أعلنت 377 بلدية حالة الطوارئ .

فيضانات البرازيل
فيضانات البرازيل
— Renan Brites Peixoto (@RenanPeixoto_)

وتستمر الأمطار الغزيرة في ولاية ميناس جيرايس في إجبار العائلات على مغادرة منازلهم، وبحسب نشرة الدفاع المدني الأخيرة للدولة، فإن 45815 شخصًا بلا مأوى، وأعلنت 377 بلدية، أي ما يقرب من نصف الولاية، حالة الطوارئ.

ومنذ بداية موسم الأمطار، الذي بدأ هذا العام في أكتوبر، أي قبل شهر من المعتاد، فقد 25 شخصًا حياتهم بسبب الأمطار وعواقبها، وكانت البلدية التي سجلت أكبر عدد من الوفيات هي برومادينيو، حيث سجلت خمس وفيات، وسجلت 18 مدينة ضحايا.

وصلى البابا فرانسيس الأحد في الفاتيكان من أجل ضحايا الفيضانات الأخيرة في عدة ولايات برازيلية بعد صلاة التبشير الملائكي في ساحة القديس بطرس.

a976a23aba.jpg

وقال البابا بعد صلاة الأحد في ساحة القديس بطرس "أعبر عن قربي من الأشخاص المتضررين من الأمطار الغزيرة في مناطق مختلفة من البرازيل في الأسابيع الأخيرة".

وقدم فرنسيس صلاته للضحايا وعائلاتهم ولكل من فقدوا منازلهم، وطلب من "الله أن يدعم جهود أولئك الذين يقدمون المساعدة".

وتسبب الطقس السيئ والأمطار الغزيرة في أضرار جسيمة ووقع العشرات من الضحايا في البرازيل، وخاصة في المنطقة الشمالية الشرقية. بعد أن ضرب باهيا بشدة، مع ما لا يقل عن 25 حالة وفاة مؤكدة، وضربت الأمطار الغزيرة أيضًا ولايتي ميناس جيرايس وإسبيريتو سانتو ، حيث كان هناك ضحايا ومئات النازحين.

وانهار تل فى الحى القديم من مدينة أورو بريتو البرازيلية فى ولاية ميناس جيرايس، ما تسبب فى تدمير منزلا ومبنى تاريخى كانت اليونيسكو أعلنته كموقع تراث عالمى، وبحسب الدفاع المدنى البرازيلى لم تقع أى إصابات.

وتُظهر الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي كيف انهار التل وابتلع المنازل، بينما تنفجر الأسلاك الكهربائية ويصرخ الناس، وفقا لصحيفة "لابانجورديا" الإسبانية .

48d9c2db97.jpg

وأشارت الصحيفة إلى أن الانهيار الأرضى للتل دمر منزلا تاريخيا، وأوضح منسق الدفاع المدني نيري موتينيو، "لقد كان انهيارا كبيرا، ولحسن الحظ كانت الممتلكات فارغة".

وناشد موتينيو سكان البلدية عدم الاقتراب من هذه المنطقة، وقال: "أطلب من الناس التحلي بالصبر، لأنه سيتم تحرير حركة المرور بعد تحليل الوضع".

ويوجد في البلدية حاليًا أكثر من 300 منطقة خطر، وبحسب الدفاع المدني لا يزال التل غير مستقر وقد يحدث انهيار آخر.

ومنذ أيام، تعرضت ولاية ميناس جيرايس لأمطار غزيرة أجبرت أكثر من 100 بلدية على إعلان حالة الطوارئ، بينما تواجه ثلاثة سدود خطر الانهيار الوشيك.

ولقى حوالى 25 شخصا مصرعهم  خلال الأيام القليلة الماضية جراء الفيضانات بعد هطول أكثر من 400 ميلليمتر من الأمطار في ولاية ميناس جيرايس خلال الأيام العشرة الأولى من 2022.

6b4383bd28.jpg

وتكبدت البرازيل خسائر بشرية ومادية خلال الشهرين الماضيين بسبب الفيضانات الشديدة، ولا سيما في ولاية باهيا شمال شرق البلاد في أواخر ديسمبرالماضي.

وعلى مدار الشهرين الماضيين قتل العشرات ونزح عشرات الآلاف من قراهم بسبب الفيضانات، خاصة في شمال شرق البلاد. وقد أفادت التقارير أن أحياء بأكملها في أكثر من 40 مدينة غمرتها مياه الفيضانات وتحولت الطرق إلى أنهار.

وقامت السلطات البرازيلية بإجلاء المواطنين المنكوبين من خلال عمليات مشتركة استخدمت فيها الطائرات والمعدات الضخمة لإغاثة السكان المحاصرين في المناطق التي غمرتها الفيضانات.

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع