أخبار عاجلة

المكرمون فى احتفالية المولد النبوى يشيدون بدعم الرئيس للأئمة.. جابر طايع: الدولة لا تنسى أبناءها.. وزير أوقاف السودان: التكريم لكل من ينتهج خطاب الوسطية.. والحفناوى: السيسى أنقذ مصر وحافظ على ترابها

المكرمون فى احتفالية المولد النبوى يشيدون بدعم الرئيس للأئمة.. جابر طايع: الدولة لا تنسى أبناءها.. وزير أوقاف السودان: التكريم لكل من ينتهج خطاب الوسطية.. والحفناوى: السيسى أنقذ مصر وحافظ على ترابها
المكرمون فى احتفالية المولد النبوى يشيدون بدعم الرئيس للأئمة.. جابر طايع: الدولة لا تنسى أبناءها.. وزير أوقاف السودان: التكريم لكل من ينتهج خطاب الوسطية.. والحفناوى: السيسى أنقذ مصر وحافظ على ترابها

** الشيخ إسماعيل الراوى: تكريمى من الرئيس وسام على صدرى

 

** رئيس الأعلى للشئون الإسلامية بجنوب السودان بعد تكريمه من الرئيس: السيسى ساهم فى محاربة التطرف


** رئيس الإدارة المركزية بالأوقاف: الرئيس مهتم بالمرأة منذ توليه قيادة البلاد

أشاد أئمة وعلماء كرمهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومنحهم وسام العلوم و الفنون من الطبقة الأولى، اليوم الأحد، فى احتفالية وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوى الشريف، بدعم الرئيس السيسى ووزارة الأوقاف للأئمة والعلماء.

وأكد الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن تكريمه اليوم من قبل الرئيس السيسى، فى احتفال مصر ووزارة الأوقاف بالمولد النبوى الشريف، يدعوه لبذل الكثير من الجهد لخدمة الدين والوطن.

 وأضاف الجندى فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن هذا الوسام هو الثانى الذى حصل عليه فى حياته، فقد كان الوسام الأول هو ما ورد فى قوله تعالى: (وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ الْمُسْلِمِينَ).

 

 وتابع الشيخ خالد الجندي: "أشكر الجميع على المباركة والتهنئة، ولكنى أطلب منهم الدعاء لى بالثبات والمزيد من الجهد لخدمة هذا الدين وتجديد هذه الرسالة والحفاظ على هذا الوطن، مضيفا، "أنتم من تستحقّون هذا الوسام".

 

فيما قال الشيخ جابر طايع، رئيس قطاع الدينى بوزارة الأوقاف السابق، إن الدولة المصرية لا تنسى أبناءها الذين يعملون بإخلاص وجد واجتهاد حتى ولو خرجوا على المعاش.

 

 وأضاف طايع لـ "اليوم السابع"، عقب تكريمه فى احتفالية وزارة الأوقاف بمناسبة المولد النبوى الشريف، :"أعتقد أن تكريمى اليوم وبعد خروجى على المعاش من عملى فى الوزارة إن دل فإنما يدل على الشفافية والنزاهة التى تتمتع بها الدولة ووزارة الأوقاف، كما أن تكريم الدولة لأبنائها يؤكد أهمية الإخلاص فى العمل وأن الدولة لا تنسى أبناءها المخلصين البررة الذين ضحوا بأوقاتهم من أجل عملهم".

 

كما وجه الشيخ إسماعيل الراوي، وكيل وزارة الأوقاف بجنوب سيناء، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى على رعايته الدائمة للأئمة والعلماء، مؤكدا أن الدولة لا تنسى أبناءها المخلصين الذين يعملون بجد وأن الأئمة يقفون جنبا إلى جنب الدولة فى معركة الوعي. 

 

 وأضاف الراوى عقب تكريمه من الرئيس عبد الفتاح السيسى فى احتفالية وزارة الأوقاف، اليوم بذكرى المولد النبوى الشريف، أن تكريم العلماء، يعد اهتماما وتقديرا واحتراما من الرئيس والدولة للعلم والعلماء، موجها الشكر للرئيس السيسى على رعاية الدائمة لعلماء الدين: "هذا التكريم وسام على صدرى وخير مكافأة لي".

 

 فيما أكد الدكتور محمد إبراهيم الحفناوى أستاذ الفقه، سعادته بتكريم الرئيس عبد الفتاح السيسى له، قائلا: "لم يخطر ببالى يوما من الأيام أن أكرم من قبل رئيس الجمهورية، وهذا التكريم نعمة من الله عز وجل ساقها على يد الرئيس عبد الفتاح السيسي، متابعا: "أشهد الله أنى أحب هذا الرجل من يوم ما تولى مهمة إنقاذ مصر والمحافظة على ترابها، لذلك أدعو نفسى وأدعو كل من يقيم على أرض هذا البلد أن يبذل الغالى والنفيس من أجل الحفاظ على الوطن"، خاصة وأن الرئيس يحث دائماً على أن مصر أمانة فى أعناقنا.

 

ووجهت المهندسة نهاد حتاتة، رئيس الإدارة المركزية بمكتب وزير الاوقاف، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى على تكريمها فى احتفالية المولد النبوى الشريف. 

 

وأوضحت نهاد حتاتة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى مهتم بالمرأة منذ توليه قيادة البلاد، مؤكدة أن هذا التكريم حلم لم أكن أتوقعه فى حياتي، معتبرة التكريم أفضل جزاء لما قدمته طوال سنين خدمتها بوزارة الأوقاف. 

 

 ووجهت رئيس الإدارة المركزية بمكتب وزير الأوقاف، رسالة إلى المرأة بالتوفيق بين العمل ودورها كأم وزوجة والاهتمام بتربية أبنائها تربية حسنة تجنى ثمارها فيما بعد.

 

كما عبر الشيخ أحمد عصام الدين فرحات الموجى - إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف، عن سعادته بتكريمه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أن الدولة لم تتوان فى تدريب وتأهيل الأئمة لاسيما الشباب وتمكينهم، وتحسين مستواهم العلمى والمادى، قائلاً: "تكريم الرئيس عبد الفتاح السيسى لى هو وسام على صدري".

 

ومن خارج مصر وجه الشيخ نصر الدين مفرح، وزير الشؤون الدينية والأوقاف السوداني، الشكر و التقدير والعرفان للرئيس عبد الفتاح السيسي، لمنحه وسام العلوم و الفنون من الطبقة الأولى، موجها الشكر للدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، على اختياره ضمن قائمة المكرمين.

 

وقال مفرح، إن التكريم ليس لشخصه فقط وإنما هو لكل الذين ينتهجون خطاب الوسطية و الاعتدال من الأئمة و العلماء و المفكرين الذين يفككون خطابات التطرف والكراهية، لافتا إلى أن سعادة التكريم جاءت لأنه نبع من شخصيات تابعت اجتهاد عملنا لنشر الفكر الوسطي، وتعاليم الإسلام المعتدل المستنير فى السودان.

 

وأكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف السوداني، أن التكريم له فرحة ومذاق خاصة يدعو إلى التفاخر لأنه جاء من مصر " أم الدنيا"، مما يؤكد تتويج للعلاقات بين الدولتين الشقيقتين.

 

فيما قال الشيخ عبد الله برك رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجنوب السودان، إن تكريمه من الرئيس عبد الفتاح السيسى فى احتفال المولد النبوى لهو أعظم فضل، لأنه من رئيس مصر الذى ساهم بشكل كبير بفضل توجبهاته فى تجديد الخطاب الدينى ومحاربة التطرف. 

 

 وأكد أن هذا التكريم قلادة وشرف كبير فى رقبته، وأضاف: سأواصل جهودى فى نشر الفكر الوسطى ومحاربة التطرف بجنوب السودان.

 

وفى سياق متصل، هنأ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المكرمين من داخل مصر وخارجها الذين شرفوا بتكريم الرئيس عبد الفتاح السيسى وهم: "الدكتور محمد إبراهيم الحفناوى - أستاذ أصول الفقه المتفرع بكلية الشريعة والقانون بطنطا، الشيخ جابر طايع يوسف سلطان - رئيس القطاع الدينى السابق، والشيخ خالد عبد المحسن حسينى الجندى - إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف، والشيخ إسماعيل محمد السيد نجدى - مدير مديرية أوقاف جنوب سيناء، والمهندسة نهاد محمد سامى رضوان حتاتة - رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير السابق، والشيخ أحمد عصام الدين فرحات الموجى - إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف". 

 

ومن خارج مصر: "الشيخ نصر الدين مفرح - وزير الشئون الدينية والأوقاف بدولة السودان، الدكتور عبد الله برج - رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بدولة جنوب السودان.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع