أخبار عاجلة

الصحف العالمية: اختطاف 17 مبشرا أمريكيا فى هايتى من قبل عصابات.. ومعايير أمنية جديدة فى بريطانيا لحماية النواب بعد مقتل النائب ديفيد أميس.. والملياردير الأمريكى بيل جيتس يحتفل بزفاف ابنته من المصرى نايل نصار

رصدت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الأحد، عددا من القضايا والتقارير في مقدمتها اختطاف 17 من المبشرين الأمريكيين في هايتي من قبل عصابات، كما اهتمت بالمعايير الأمنية الجديدة في بريطانيا لحماية النواب بعد مقتل النائب ديفيد أميس.

 

 

الصحف الامريكية:

سى إن إن: اختطاف 17 من المبشرين الأمريكيين في هايتي من قبل عصابات

قالت شبكة سى إن إن الأمريكية إن نحو 17 من المبعوثين الأمريكيين وأفراد عائلاتهم قد تم الإبلاغ عن اختطافهم من قبل أفراد عصابة في هايتي أمس السبت، بينهم 14 من البالغين وثلاثة من القصر، بحسب ما ذكر مصدر في قوات أمن هايتي.

d3fac075ca.jpg

 وحذر المصدر من أن التحقيقات جارية وأن مزيد من المعلومات ستتوفر خلال اليوم.

 وكان المبشرون مسافرين أمس السبت، عبر حافلة إلى تيتانين شمال العاصمة بورت اوبرنس، بعد زيارة ملجأ للأيتام في منقطة كروا دى بوكيت. وتم اختطافهم على طول الطريق بين المكانين.

 

 وأكدت جماعة إغاثة مسيحية مقرها ولاية أوهايو، تدعى "وزراء المساعدة المسيحية" أن المبعوثين وأفراد عائلاتهم الذين تم اختطافهم تابعين لها، وفقا لتقرير لصحيفة واشنطن بوست. ونقلت الصحيفة عن تنبيه صلاة مدته دقيقة من المنظمة وشخص على معرفة بالاختطاف، وجاء فيه أن رجال ونساء وأطفال على صلة بالجماعة يتم احتجازهم من قبل جماعة مسلحة.

 

 ويؤكد التسجيل أن هؤلاء المختطفين منهم العاملين في المنظمة وأفراد عائلتهم وكانوا عائدين من زيارة لدار أيتام في هايتي.

 

 وقال متحدث باسم الخارجية الامريكية إنهم على علم بالتقارير التي تتحدث عن الاختطاف. وأوضح المتحدث أن سلامة ورفاهية المواطنين الأمريكيين في الخارج هو واحد من أهم أولويات الخارجية الأمريكية، مشيرا إلى معرفتهم بهذه التقارير وانه ليس لديهم ما يضيفونه في هذا الوقت.

 

 وقالت شبكة سى إن إن إن حوادث الاختطاف في هايتي قد زادت خلال عام 2021، وارتفعت أرقامها 300% منذ يوليو الماضى. ووقع 628 حادث اختطاف على الأقل منذ يناير، من بينها 29 لأجانب، وفقا للبيانات الصادرة في وقت سابق هذا الشهر من مركوو تحليل وأبحاث حقوق الإنسان في عاصمة هايتى بورت اوبرنس.

 

واشنطن بوست: البيت الأبيض يسارع لإنقاذ مقترح هام للحد من الانبعاثات الكربونية

قالت صحيفة واشنطن بوست إن البيت الأبيض يسارع لإنقاذ مقترح هام للحد من الانبعاثات الكربونية وتحقيق أجندة الرئيس بايدن الطموحة بشأن المناخ، في ظل الرفض من قبل السيناتور الديمقراطى جو مانشين الذى يخلق صداعا جديدا للإدارة قبل أيام من دخولها مفاوضات دولية رئيسية الشهر المقبل في هذه القضية.

a018dabe0f.jpg

 

وتدور المعركة حول برنامج أداء الطاقة النظيفة الذى اقترحه الديمقراطيون كوسيلة لمكافآة المرافق التي تزيد من إمداداتها للطاقة النظيفة بنسبة 4% كل عام، مع فرض جزاءات على من لا يفعل ذلك.  وضمن المشرعون المبادرات كجزء من حزمة ضرائب وإنفاق بقيمة عدة تريليونات من الدولارات والتي تهدف إلى تعزيز رؤية بايدن الاقتصادية الأوسع.

 

 إلا أن برنامج الحد من لانبعاثات لاقى رد فعل غاضب من الرأى العام ومعارضة خاصة من مانشين، الذى تعتمد ولايته ويست فرجينيا بشدة على الفحم. وتقوض تلك المواجه تعهد بايدن بتقليص الانبعاثات على النصف بحلول عام 2030، مما يلهم بمقترحات جديدة في السياسة في اللحظات الأخيرة وقبل أسبوعين فقط من اجتماع بادين وقادة العام في أهم محادثات عالمية للمناخ منذ قرابة ربع قرن.

 

 ومن الأفكار التى يجرى دراستها تأسيس نظام تداول طوعى مخفض للانبعاثات بين مصنعى الأولومنيوم والصلب والخرسانة والكيماويات الذى سيوفر تمويلا فيدراليا لمساعدة الشركات على الحد من التلوث، وفقا لشخصين مطلعين على المفاوضات.

 

لكن لا يزال من غير الواضح كيف سيتم هيكلة البرنامج على وجه التجديد، ومأ إذا كان كافيا لإرضاء المشرعين الديمقراطيين الذين طالبوا بإجراءات أقوى فيما يتعلق بالمناخ، وفقا للمصادر التي رفضت الكشف عن هويتها. وقد اتخذ البعض داخل الحزب الديمقراطى نهجا مخالفا لمانشين، ويخشون أنهم يخاطرون بتفويت فرصة لا تتكرر إلا عقود لرد على التداعيات القاتمة لارتفاع درجة حرارة الأرض.

 

الملياردير الأمريكي بيل جيتس يحتفل بزفاف ابنته من الفارس المصرى نايل نصار..صور

احتفل الملياردير الأمريكي بيل جيتس بزفاف ابنته جينيفر، من الفارس المصرى نايل نصار أمس، السبت، في مزرعة الخيول الفخمة التي تمتلكها جنيفر في مقاطعة ويستشستر بنيويورك، وقالت صحيفة نيويورك بوست إن بعض التقارير أشارت إلى أن عقد القران تم بالفعل يوم الجمعة في احتفال إسلامى.

202110161040154015.jpg

 وبحسب الصحيفة، فإن العروس البالغة من العمر 25 عاما ظهرت في فستان الزفاف الرائع من الدانتيل بعد ظهر أمس السبت، لالتقاط الصور مع صديقاتها ووصيفاتها. وكانت محاطة بتسعة من الحاضرين يرتدون فساتين خضراء داكنة، وحملت واحدة من وصيفات العروس طرحتها أثناء وقوفهم لالتقاط الصور وسط أوراق الخريف. وتواجد في الحفل أيضا شقيقة جنيفر فيبى 19 عاما وشقيقها رورى 22 عام.

 

ويأتى حفل الزفاف بعد أشهر من إعلان بيل جيتس انفصاله عن زوجته ميلندا بعد زواج استمر 27 عاما.

 

 وحضر حفل الزفاف مئات من الضيوف من بينهم جورجينا بلومبرج الروائية الأمريكية ومالكة فريق نيويورك إمباير للفروسية، ووصلوا إلى قصر جيتس الذى يقدر ثمنه بـ 16 مليون دولار.

وذكرت الصحيفة أن المكان الذى أقيم فيه حفل الزفاف شهد إقامة غرف زجاجية متصلة ببعضها في حديقة المنزل، بها مقاعد بيضاء طويلة، وأخرى بها عشرات من طاولات العشاء ذات الأحجام المختلفة مع أزهار وردية وأطباق عشاء بيضاء. . وكان هناك صفين من الأزهار الكوبية البيضاء يحيطان بطاولة بيضاء وسط جناح الزفاف الرئيسى الزجاجى أيضا.

 

وكانت جنيفر قد تعرفت على ناسل البالغ من العمر 30 عما خلال إحدى فعاليات الفروسية وتمت خطبتهما في يناير 2020.

 

الصحف البريطانية:

استطلاع: البريطانيون يفضلون العطلة مع بوريس جونسون ويرون ستارمر "زوجا أفضل" ويريدون الأمير ويليام ملكا

كشفت صحيفة "ميل أون صنداى" البريطانية أن الناخبين البريطانيين يفضلون تناول مشروب أو الذهاب في عطلة مع رئيس الوزراء بوريس جونسون بدلاً من زعيم حزب العمال كير ستارمر - لكنهم يعتقدون أن زعيم حزب العمال سيكون زوجًا أفضل.

3a116ac6c4.jpg

ويعتقدون أيضًا أن خط الخلافة الملكية يجب أن يتخطى الأمير تشارلز ويمرر مباشرة إلى دوق كامبريدج ويليام ، كما يلومون ميجان ماركل على انفصال زوجها هاري عن الأسرة.

 

وجاءت هذه النتائج في استطلاع أجرته الصحيفة.

يأتي جونسون في المقدمة عندما يُسأل الناخبون عمن يفضلون أن يكون رئيسًا للوزراء ، بنسبة 42 في المائة ؛ وبينما يعتقد 47 في المائة من الناخبين أن جونسون سيكون الأفضل لتناول مشروب معه ، فإن 26 في المائة فقط يشعرون بنفس الطريقة تجاه السير كير.

 

ومع ذلك ، يعتقد 20 في المائة فقط أن جونسون سيكون الزوج الأفضل ، مقارنة بـ 33 في المائة للسير كير.

 

ووجد استطلاع Deltapoll  أن الناخبين يؤيدون قرار رئيس الوزراء بزيادة التأمين الوطني لمساعدة هيئة الخدمات الصحية الوطنية  والرعاية الاجتماعية. كما دعموا عمليات الإنقاذ للشركات المتضررة من ارتفاع أسعار الطاقة ، بنسبة 45 في المائة إلى 35 في المائة.

 

كما أنهم يؤيدون دعوة جونسون لسائقي الشاحنات البريطانيين لتلقي زيادات في الأجور للمساعدة في معالجة النقص في العمالة ، حيث أيدها 52 في المائة وعارضها 32 في المائة.

 

وجاء المستشار ريشي سوناك كالمرشح الأوفر حظاً ليكون زعيم حزب المحافظين التالي ، مدعوماً بنسبة 24 في المائة بينما كان أقرب منافسيه هو وزير الصحة ساجد جافيد الذى حصل على 7 في المائة فقط.

 

الملكة والأمير وليام هما أكثر أفراد العائلة المالكة شهرة ، حيث حصلوا على تقييمات إيجابية بنسبة 61 في المائة ، تليها كيت ميدلتون بنسبة 53 في المائة. دعم الناخبون ميجان ، بنسبة 22 في المائة ، والأمير أندرو ، بنسبة 12 في المائة.

 

يعتقد نصف الناخبين أن أندرو يجب أن يذهب إلى الولايات المتحدة للرد على الدعوى المدنية التي رفعتها فيرجينيا روبرتس جوفري ، التي تزعم أنها أجبرت على ممارسة الجنس معه عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها.

 

 

معايير أمنية جديدة في بريطانيا لحماية النواب بعد مقتل النائب ديفيد أميس

ألقت الصحف البريطانية الضوء على إقرار  الحكومة البريطانية، اليوم الأحد 17 أكتوبر معايير تأمين جديدة لأعضاء البرلمان، بعد واقعة طعن نائب بريطاني.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، قولها إن السلطات تدرس المزيد من إجراءات السلامة، لأعضاء البرلمان.

 

وتعرض النائب المحافظ، ديفيد أميس، 69 عاما، للطعن في منتصف نهار الجمعة، خلال اجتماع مع ناخبيه في إحدى الكنائس شرقي لندن.

 

وأعلنت الشرطة البريطانية، أمس السبت، أن عملية الطعن الذي تعرض لها النائب المحافظ ديفيد أميس، والتي أودت بحياته، كانت حادثا إرهابيا.

 

وقالت الشرطة الإنجليزية إنها اعتقلت شخصا يعتقد أنه المتورط في عملية الطعن، لافتة إلى أن النائب عن حزب المحافظين، تلقى العلاج في موقع الحادث، ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجراحه.

 

وعن منفذ عملية الطعن، قالت الشرطة -في وقت سابق- إنه رجل يبلغ من العمر 25 عاما، واستخدم سكينا في تنفيذ عملية الطعن، ولم توضح دوافع منفذ العملية، وأشارت إلى أن التحقيقات لا تزال جارية في هذا الأمر.

 

وألقت السلطات البريطانية ، القبض على شخص يدعى "علي حربي علي"، يبلغ من العمر 25 عاماً، بتهمة ارتكاب جريمة قتلى السير ديفيد أميس أمس.

 

وأوضحت الشرطة أن من قام بالاعتداء بريطاني من أصول صومالية، مشيرة إلى أنه تصرف منفرداً.

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع