أخبار عاجلة

حكاية بنت اسمها بسملة.. رغم إعاقتها البصرية تتحدى الظروف وتفوز ببطولة الجمهورية فى الكاراتيه.. وتشارك فى كورال الأوبرا وتحفظ القرآن الكريم.. وأسرتها: "دى نعمة من عند ربنا وندعمها لآخر نفس".. فيديو وصور

"دى منحة من عند ربنا.. ولازم ندعمها لغاية لما تحقق كل طموحاتها وتبقى بطلة عالمية".. بهذه الكلمات العفوية يمكن أن تعبر عن رؤية أسرة بسملة محمد عاشور أحد أشهر المواهب الرياضية من ذوى الهمم بالبحيرة.

فعلى الرغم من إعاقتها البصرية تتحدى بسملة التى تبلغ من العمر 10 سنوات كافة الظروف الصعبة وتحقق انتصارات مبهرة فى لعبة الكاراتيه وتفوز ببطولة الجمهورية بعد سنوات قليلة من دخولها المجال الرياضى.

البطلة بسملة
البطلة بسملة

"اليوم السابع" حاول الاقتراب من هذا المشهد لرصد تفاصيله المختلفة للتعرف أكثر على حكاية بطلة الكاراتيه بالبحيرة.

الطفلة بسملة وأسرتها
الطفلة بسملة وأسرتها

ويروى محمد عاشور والد بسملة قصتها من البداية قائلا: "ولدت ابنتى بمرض فشل فى النخاع العظمى أفقدها الكثير من وظائفها الحيوية وأثر على حاسة البصر والسمع والكلام"، مضيفا أنه تم إجراء عملية زرع نخاع بعد تبرع شقيقها الصغير لها ولكن للأسف لم تشف من الإعاقة البصرية.

الطفلة بسملة وشهادة تقدير
الطفلة بسملة وشهادة تقدير

وأوضح والد بسملة، أن ابنته التحقت فى سن 6 سنوات مدرسة النور للمكفوفين بدمنهور وبدأت تدريب الكاراتيه منذ حوالى سنتين، مشيرا إلى أنه رغم المدة القصيرة التى بدأت معها ابنته لعبة الكاراتيه إلا أنها حققت نتائج مبهرة للغاية وتحصل على الحزام الأسود وتحقق المركز الأول ببطولة الجمهورية.

جانب من التمرينات الرياضية للطفلة بسملة
جانب من التمرينات الرياضية للطفلة بسملة

وعن مدى دعمه لابنته فى عالم الرياضة أكد والد بسملة أن أسرته مكرسة بالكامل لدعم ابنته وذلك لإيمانهم بموهبتها وقدراتها الإبداعية: "أنا فخور ببنتى لأقصى مدى لأنها مش أقل من الأبطال اللى بنشوفهم كل يوم بس هى لم تأخذ فرصتها.. علشان كده إحنا معاها لغاية لما تحقق ذاتها وتكون من أبطال العالم".

جوائز الطفلة بسملة
جوائز الطفلة بسملة

وقالت البطلة الرياضية بسملة عاشور، إنها أحبت لعبة الكاراتيه بصورة كبيرة وتتمنى أن تفوز ببطولة العالم وترفع علم مصر فى المحافل الدولية، مضيفة أنها تتمتع بمواهب فنية كثيرة منها الغناء إلى جانب حفظها وإتقانها لقراءة القرآن الكريم: "نفسى أحقق حاجات كتير فى الدنيا منها أن أكون بطلة عالمية فى الكاراتيه ومغنية مشهورة وكمان نفسى أفوز بجائزة المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم".

 

فيما أكدت إيمان غلاب والدة بسملة على تقديم كافة أنواع الدعم لابنتها من أجل تحقيق كل طموحاتها وتكون بطلة دولية، مضيفة: "لما عرفت أن ابنتى بعد عملية زرع النخاع هتكون كفيفة زعلت فى الأول لكن ربنا ألهمنى الصبر واعنا مع والدها لتعويضها لتكون من رموز المجتمع فى عالم الرياضة".

 

وأوضحت والدة بسملة، أن ابنتها ذكية للغاية ولذلك تفوقت فى دراستها وكذلك فى المجالات الرياضية والفنية التى دخلتها ومنها كورال أوبرا دمنهور التى التحقت بها مؤخرا اضافة الى حفظها اجزاء كثيرة من القرآن الكريم لتحقق النجاح فى كافة مناحى الحياة.

 

وطالبت والدة بسملة كل أسر الأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة باكتشاف مواهب أولادهم ودعمهم لأن ذلك هو أعظم رسالة فى الحياة متابعة: "الأطفال إللى ذى بسملة نعمة من عند ربنا لازم نهتم بيهم وننمى قدراتهم لأننا هنتحاسب عنهم فى الدنيا وفى الآخرة".

 

وقالت فاطمة عيد مدربة الكاراتيه بالبحيرة التى كونت اول فريق رياضى من ذوى الهمم إنه رغم تخرجها من كلية الهندسة الا ان عشقها للعبة الكاراتيه خاصة تدريب ذوى الاحتياجات الخاصة كان الحافز لتفرغها للتدريب، مضيفة أن تدريب اللاعبين من ذوى الاحتياجات الخاصة يتطلب مهارات مختلفة والكثير من الصبر والمثابرة .

 

وأوضحت كابتن فاطمة عيد ان بسملة تتمتع بمهارات كبيرة رغم صغر سنها واعاقتها البصرية مما أهلها لتحصل على المركز الأول فى بطولة الجمهورية للكاراتيه.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع