أخبار عاجلة

للبيت رب يحميه ..إحباط عمل إرهابى يستهدف المسجد الحرام فى ليلة ختم القران.. إصابة 6 من المعتمرين وخمسة من قوات الأمن والداخلية السعودية تلقى القبض على 5 أشخاص متورطين فى الهجوم


كتب: هاشم الفخرانى

فى الوقت الذى يتوافد فيه المعتمرون من جميع أنحاء العالم لقضاء شعائرهم المقدسة ،وحضور ختم القرأن الكريم فى نهاية شهر رمضان المعظم ، أحبطت وزارة الداخلية السعودية اليوم الجمعة عملا إرهابيا كان يستهدف بيت الله الحرام .

وكشف المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، منصور التركي، أن قوات الأمن أحبطت عملاً إرهابياً كان يستهدف أمن المسجد الحرام ومرتاديه ، مضيفا أنه خططت للعملية مجموعة إرهابية تمركزت في ثلاثة مواقع، أحدها في محافظة جدة، والآخران بمكة المكرمة.

وأحبطت العملية الأولى في مكة بحي العسيلة، فيما أحبطت الثانية بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام.

وأكد "التركى" أن الانتحاري الذي كان مختبئاً في أحد منازل حي أجياد بادر بإطلاق النار على أجهزة الأمن، رافضاً التجاوب مع دعوات الأمن بتسليم نفسه ليفجر نفسه لاحقاً بعد أن ازداد الخناق عليه ، وأصيب إثر هذه الحادثة 6 وافدين إلى جانب إصابات خفيفة لحقت بخمسة من رجال الأمن.

وقال البيان الصادر عن وزارة الداخلية إن قوات الأمن قبضت على 5 من المتهمين، بينهم امرأة، ويجري التحقيق معهم حالياً ، ولا تزال الجهات الأمنية تباشر تحقيقاتها لرفع الأدلة والتثبت من هوية الانتحاري.

يذكر أنه في نفس اليوم من شهررمضان الماضي فجر إرهابي نفسه في موقف سيارات قوات الطوارئ قرب الحرم النبوي بالمدينة المنورة، ما أدى لاستشهاد أربعة من رجال الأمن، وإصابة خمسة آخرين.

واستهدفت هجمات عديدة الحرم المكي في التاريخ الحديث ربما أقدمها كانت عام 79 من القرن الماضي.

حيث استولى وقتها أكثر من 200 مسلح متطرف على الحرم المكي بقيادة جهيمان العتيبي ومحمد القحطاني، الذي ادعى أنه المهدي المنتظر.

وتسبب الهجوم بوقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين ورجال الأمن في باحة الحرم، فاضطرت قوات الأمن السعودية لتنفيذ لعملية اقتحام ضد المهاجمين، بعد صدور فتوى بجواز ذلك.

وجاء الاعتداء الثاني على الحرم المكي في حج عام 89 حيث حدث انفجاران، الأول في أحد الطرق المؤدية للحرم المكي والآخر فوق الجسر المجاور للحرم، ونتج عن ذلك وفاة شخص وإصابة 16 آخرين.

وكاد هجوم صاروخي أن يفتك بالمدينة المقدسة في أكتوبر من العام الماضي لولا اعتراض دفاع التحالف العربي للصاروخ الباليستي الذي أطلقته ميليشيات الحوثي من اليمن.

وفي يوليو من نفس العام وقعت 3 تفجيرات انتحارية في السعودية أحدها في موقف سيارات قوات الطوارئ قرب الحرم النبوي من الجهة الجنوبية أودت بحياة أربعة من رجال الأمن.

 

أضرار-المطاردة

 

سيارة-اصيبت-اثناء-مطاردة-الجناة

 

مطاردة-الأجهزة-الأمنية-السعودية

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع