أخبار عاجلة

زعماء النضال من منازلهم.. من أنتم؟ مجدى بسيونى: ماذا قدمتم لبلادكم وما تاريخكم؟!.. وفقيه دستورى يطالبهم بعدم دفع الشباب للسجون بدعوات التظاهر.. وعضو لجنة الدفاع بالبرلمان: مصر دولة قانون وتحتكم لرأى الأغلبية

زعماء النضال من منازلهم.. من أنتم؟ مجدى بسيونى: ماذا قدمتم لبلادكم وما تاريخكم؟!.. وفقيه دستورى يطالبهم بعدم دفع الشباب للسجون بدعوات التظاهر.. وعضو لجنة الدفاع بالبرلمان: مصر دولة قانون وتحتكم لرأى الأغلبية
زعماء النضال من منازلهم.. من أنتم؟ مجدى بسيونى: ماذا قدمتم لبلادكم وما تاريخكم؟!.. وفقيه دستورى يطالبهم بعدم دفع الشباب للسجون بدعوات التظاهر.. وعضو لجنة الدفاع بالبرلمان: مصر دولة قانون وتحتكم لرأى الأغلبية

كتب السيد فلاح

هاجم عدد من النواب، زعماء النضال من منازلهم، الذين يدفعون الشباب للسجون بدعوات التظاهر، أمثال حمدين صباحى وخالد على وحازم عبد العظيم وإسراء عبد الفتاح.

 

فقيه دستورى يطالب زعماء النضال من منازلهم بعدم دفع الشباب للسجون بدعوات التظاهر

 

قال الدكتور صلاح فوزى الفقيه الدستورى، إن القانون رقم 107 لسنة 2013 اشترط عدة خطوات لتنظيم مظاهرة أو مسيرة أو اجتماع عام، موضحًا أن مخالفة تلك الشروط يوقع المتظاهرين تحت طائلة قانون العقوبات إذا لم يلتزموا بالقانون، مشيرًا إلى أن مصر حاليًا تسير وفق حالة الطوارئ وهو أيضًا ما يمنح السلطات حق إلغاء المظاهرات أو الاجتماعات العامة وفق ما تقتضيه الحالة الأمنية.

 

وأوضح فى تصريحات لـ"اليوم السابع" ، تعقيبًا على دفع النشطاء السياسيين الشباب للتظاهر فى الشوارع، أن كل دول العالم تسير وفق قانون لتنظيم الحق للتظاهر، ودولاً أخرى تسير وفق حالة طوارئ مثل فرنسا، وهى أكثر تقييدًا وتشددًا من قانون الطوارئ المصرى.

 

وأضاف الفقيه الدستورى، أن شروط تنظيم المظاهرة وفق القانون هى، إخطار قسم الشرطة التابع له مكان تنظيم المظاهرة، والشعارات المستخدمة وموضوع المظاهرة والأسماء المشاركة ومدة المظاهرة، مشددًا على أن مخالفة أى من تلك الشروط يبطل إجراء الإخطار.

 

وأضاف أن المادة 10 من القانون جعلت رفض التظاهر بقرار من قاضى الأمور الوقتية، وأن فرض حالة الطوارئ يمنح الجهات الأمنية الحق فى إلغاء أية مظاهرة متدرجة فى استخدام أدوات المواجهة مع المتظاهرين ووقوعهم تحت طائلة قانون الطوارئ إذا خالفوا تلك التعليمات والشروط.

 

وطالب فوزى الأحزاب السياسية والشخصيات الداعية للتظاهر أن توضح تلك الشروط للشباب لتوعيتهم والتأكيد على أن تلك الحالة ليست مصرية فقط، بل إن كل دول العالم تتخذ نفس الإجراءات وأشد منها خاصة فى ظل حالات الإرهاب المنتشرة فى العالم.

 

مجدى بسيونى لزعماء النضال من منازلهم: ماذا قدمتم لمصر وما هو تاريخكم؟!

 

قال اللواء مجدى بسيونى، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن هناك عددًا من الشخصيات تقوم بالنضال من منازلهم، بتحريض الشباب على النزول للشارع، للتظاهر، أمثال حمدين صباحى وخالد على وحازم عبد العظيم وإسراء عبد الفتاح، من أجل البحث عن أى دور لهم.

 

وأضاف اللواء مجدى بسيونى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع": أقول لكل المناضلين، حمدين صباحى وخالد على وحازم عبد العظيم وإسراء عبد الفتاح: ماذا قدمتم لمصر، وما هو تاريخكم حتى تركبوا كرسى الزعامة، الشخص الوطنى وطنى حتى لو كان مواطنًا بسيطًا يجلس على المصطبة، ويظهر وطنيته من خلال حديثه عن مصر، ويرشد الشباب وينشر الوعى وحب الوطن، "ومش لازم تكون وزير أو محافظ أو مسئول علشان تقدم لمصر شىء".

 

وتابع مساعد وزير الداخلية الأسبق: حمدين صباحى لم يقدم أى شىء لبلده كفر الشيخ من إصلاحيات وتنوير وتعليم، رحم الله امرئ عرف قدر نفسه، البلد فى ظروف أمنية صعبة والعالم كله كان ضدنا من أجل تقسيم مصر وشق الصف المصرى، وهل لو كان أحد مدعى النضال أمثال خالد على أو حمدين صباحى رئيسا لمصر فى تلك الظروف هل كان سينجح فيما نجح فيه الرئيس السيسى حاليًا؟، بالتأكيد لا، لأنهم لا يملكون خبرة القيادة الواجبة والشروط والمعايير للرئاسة، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسى نجح فيما لم ينج فيه أى رئيس من قبل بتوحيد العرب والخليج على قلب رجل واحد.

 

عضو "دفاع البرلمان": مصر دولة قانون وتحتكم لرأى الأغلبية

 

قال اللواء محمد عقل، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، ردًا على زعماء النضال من المنازل، حمدين صباحى وخالد على وحازم عبد العظيم وإسراء عبد الفتاح، ودعوتهم للشباب للتظاهر ضد الدولة، أحنا فى دولة مؤسسات تحترم القانون والدستور ودولة ديمقراطية، تحتكم لرأى الأغلبية، وإحنا فى دولة نُعيد البناء من خلال دولة مؤسسات ولا حكر على رأى أو فكر لكن من خلال الوائح القوانين والدستور نحتكم له.

 

وتساءل عضو لجنة الدفاع والأمن القومى فى مجلس النواب، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، لماذا يطلب هؤلاء من الشباب النزول للمظاهرات، ولصالح من هذه الدعوات، فى الوقت الذى تقوم فيه مصر بإعادة بنائها كمصر الحديثة وكدولة مؤسسات من خلال احترام الدستور والقانون والوائح، مشيرًا إلى أنه ضد اتخاذ إى إجراء للحكر على رأى أو فكر، لكن على الشباب الواعى أن يحكم الوعى والضمير فى إعادة بناء الدولة المصرية، مضيفًا، قد نختلف ولكن يجب أن نتفق على أن مصر دولة مؤسسات نحترم اتفاقياتنا ومعاهدتنا ونحترم والدستور القانون من أجل بناء مصر الحديثة.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع