أخبار عاجلة

فرقتهم الحياة فقرر الاجتماع بهما فى الأخرة.. مأساة أب قتل طفليه بدس السم فى السحور وحاول الانتحار بمشاركتهما الطعام.. الأطباء أنقذوه من الموت.. ويعترف: عجزت عن فراقهما بعد انفصالى عن والدتهما

فرقتهم الحياة فقرر الاجتماع بهما فى الأخرة.. مأساة أب قتل طفليه بدس السم فى السحور وحاول الانتحار بمشاركتهما الطعام.. الأطباء أنقذوه من الموت.. ويعترف: عجزت عن فراقهما بعد انفصالى عن والدتهما
فرقتهم الحياة فقرر الاجتماع بهما فى الأخرة.. مأساة أب قتل طفليه بدس السم فى السحور وحاول الانتحار بمشاركتهما الطعام.. الأطباء أنقذوه من الموت.. ويعترف: عجزت عن فراقهما بعد انفصالى عن والدتهما

كتب بهجت أبو ضيف

قرر سمكرى سيارات إنهاء معاناته الحياتية، ووضع حد للأزمة التى تسيطر عليه، بسبب ابتعاد طفليه "يوسف" البالغ من العمر 11 عامًا و"هايدى" البالغة من العمر 13 عاما، عنه بعد انفصاله عن والدتهما، وابتعاد الطفلين عنه للإقامة بصحبة طليقته.

 

وبالرغم من زواج "إبراهيم.ا.م" سمكرى السيارات البالغ من العمر 39 عامًا، واستقلاله بحياته مع زوجته الجديدة، إلا أن آلم فراق طفليه سيطر عليه، ولم يتمكن من مواجهة تلك المشاعر، حتى دارت برأسه فكرة الاجتماع بطفليه دون أن يتمكن أى مانع من تفريقهم مرة أخرى، وتمثلت تلك الفكرة فى قتل طفليه والانتحار.

 

قرر "إبراهيم" تنفيذ تلك الفكرة مضحيا بحياته وحياة طفليه، فطلب من والدتهما استضافتهما بمنزله لقضاء يوم بصحبته، وخلال السحور، أعد الطعام بنفسه، وقدم لهما وجبة مكونة من جبنة وفول ولانشون وزبادى ثم دس مبيد حشرى بالمياه، وشاركهما فى تناوله، وعقب انتهائهم من تناول السحور، وشربوا المياه بدأت أعراض التسمم تظهر عليهم، وشعروا جميعا بوجع بالبطن، فسارعت زوجته، للاستغاثة بالجيران، وتم نقلهم إلى مستشفى الهرم، إلا أن الابنة الكبرى فارقت الحياة، وحاول الأطباء إنقاذ الأب وابنه، وبعد مرور عدة أيام فارق الطفل الحياة أيضا ليلحق بشقيقته، بينما شاء القدر للأب النجاة من الموت ليحيا معذبًا باقى سنوات حياته لما اقترفه بيديه فى حق طفليه.

 

غموض تعرض الأب وطفليه للتسمم، كان يسيطر على الحادث، خاصة وأن فك اللغز كان بحوزة الأب الذى يرقد بمستشفى الهرم بين الحياة والموت، فزوجته "نرمين" ربة منزل التى لم تتناول الطعام بصحبتهم، لا تمتلك أى معلومات تفيد جهات التحقيق، بينما شقيق السمكرى "أحمد" الذى يعمل "نجار" لم يتخيل أن شقيقه سيرتكب جريمة بتلك البشاعة، وأكد لرجال المباحث، على أنه لا يشتبه فى الواقعة جنائيا، وأن الطعام الذى تناولوه مسمومًا.

 

تحفظ رجال المباحث على بقايا وجبة السحور، والمياه، وتم فحصها ليتبين وجود مبيد حشرى بالمياه، وعثر بغرفة النوم على العبوة الخاصة بالمبيد الحشرى، وبدأ رجال المباحث فى جمع المعلومات وإجراء التحريات، حتى استرد الأب وعيه، وسمح الأطباء لرجال المباحث باستجوابه، لينهار ويعترف بوضعه السم بالماء لطفليه لإنهاء حياتهما ورغبته فى الانتحار أيضا، بسبب إصابته بأزمة نفسية نتيجة لابتعادهما عنه بعد الانفصال عن والدتهما، ومروره بضائقة مالية، فتم تحرير محضر بالواقعة، وإحالة المتهم إلى النيابة التى أصدرت قرارها بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع