أخبار عاجلة

نشرة منتصف اليوم من "تليفزيون اليوم السابع".. انطلاقة مجلس الشيوخ اليوم.. رسائل قوية من مصر لإثيوبيا.. شيخ الأزهر يوجه كلمة للمتحاملين على الإسلام.. والزمالك يبحث عن بديل لساسى في مباراة الرجاء المغربى

قدم "تليفزيون اليوم السابع"، نشرة منتصف اليوم، من إعداد محمود حسن وإسراء عبد القادر، وتقديم نسرين فؤاد، والتي استعرض خلالها أبرز الأخبار محليا وعالميًا حتى الساعة، وبدأت نشرة منتصف اليوم أخبارها باستعراض الانطلاقةٌ القوية لمجلسِ الشيوخ اليوم الذى يعودُ للحياةِ للسياسية المصرية بـ 300 عضوٍ من أفضلِ الكفاءات المصرية في مختلف المجالات.. الجلسةُ الأولى أدارها  اللواء جلال هريدي أكبرُ الأعضاء سنا، ويعاونُه نائبان يمثلان أصغرَ الأعضاءِ سنا وهما محمود ترك ونهى الشريف، وبدأت الجلسةُ بتلاوةِ قراراتِ رئيسِ الجمهورية بالانعقاد والتعيين، ثم أدى الأعضاءُ اليمينَ الدستوريةَ، استعدادا لانتخاب رئيسِ المجلس ووكيليه.

نسرين فؤاد
نسرين فؤاد

ثم تطرقت نشرة منتصف اليوم لاستعراض خبر عن ملفُ سدِ النهضة، والذى شهد اليوم تصريحاتٍ قوية بلغةٍ حازمة من الجانب المصري، حيث أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيسُ الحكومة، على ضرورةِ التوصلِ لاتفاقٍ قانونى مُلزم، حول قواعدَ ملءِ وتشغيلِ سد النهضة بما يحفظ الحقوقَ والمصالحَ المشتركة، مع عدم اتخاذ أيةِ قراراتٍ أُحَادية من شأنها التأثير سلبًا على الاستقرار بالمنطقة، وشدد خلال كلمته في افتتاحِ مؤتمر القاهرة للمياه، على أن مِصرُ حَريصةٌ كُلَّ الحرص على استمرار عملية التفاوض مع كل من السودان وإثيوبيا للوصول إلى ذلك الاتفاق المُلزم.
 

ولم تقتصر الكلماتُ الحازمة على رئيسِ الوزراء، ففى السياقِ نفسه، قال الدكتور محمد عبد العاطي وزيرُ الري، إن مصرَ تواجه تحدٍ يتمثلُ في عدمِ الاتفاق على قواعدَ ملء وتشغيل سدِ النهضة رغم ما تقدمه مصر من دعمٍ لشواغل الجانبِ الاثيوبي، حيث سعت مصرُ من خلال اتفاقيةِ المبادئ الموقعة في السودان عام 2015 إلى الوصول إلى اتفاق ٍعادلٍ متوازن يراعي مصالحَ مصر والسودان واثيوبيا، إلا أن إثيوبيا حالت دون ذلك، وهو ما بات يمثلُ تحدياً لدولِ المصب مصر والسودان.

عالميًا تناولت نشرة منتصف اليوم خبرًا عن دخول أوروبا في إجراءاتٌ صارمة حيزَ التنفيذ كجزءٍ من محاولاتٍ حثيثة يُؤمل منها السيطرةُ على الموجةِ الثانية من وباء كوفيد-19، كان أبرزها منعُ التجمّع في لندن وفرضُ حظرِ التجوّال في فرنسا وإغلاقُ المدارس في بولندا، فيما قالت المستشارةُ الألمانية أنجيلا ميركل إن أوروبا تنتظرُها أشهرا صعبة، وحثت مواطنيها على التخلي عن كلِ سفرٍ ليس ضرورياً، وعن كل احتفالٍ ليس هاما، وأن يَلزموا منازِلَهم.

وعربيًا تضمنت نشرة منتصف اليوم عودة فجرَ اليوم مشهدٌ طالَ انتظارُه، حيث فُتح الباب للمواطنين والمقيمين بالمملكةِ العربية السعودية للصلاةِ في المسجد الحرام وذلك لأولٍ مرة منذ 7 أشهر، وتستعد السلطاتُ لاستقبال (220) ألف معتمر و(560) ألف مصلٍ طوال فترة ثاني مراحل العمرة، والتي تستمر على مدار (14) يوماً.

نسرين فؤاد2
نسرين فؤاد

ثم تابعت نشرة منتصف اليوم توجيه كلمةٌ قوية من شيخِ الأزهر للمتحاملينِ على الإسلام، حيث استنكر فضيلةُ الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، وصفَ الإسلام بالإرهاب من خلال تكرار استخدامِ مصطلح "الإرهاب الإسلامي"، مؤكدا إن ذلك ينمُ عن جهلٍ بمبادئ هذا الدين الحنيف الذى يدعو إلى السلام، ودعوةٌ صريحةٌ للكراهية والعنف، ورجوعٌ إلى وحشيةِ القرون الوسطى، واستفزازٌ كريهٌ لمشاعرِ ما يقربُ من ملياري مسلم.
 

ورياضيًا استعرضت نشرة منتصف اليوم حلول فريقُ الزمالك في التاسعة مساءا ضيفًا على فريق الرجاء المغربى في ذهاب الدور نصف النهائي لدورى الأبطال، وهى المباراة التي يدخلها الفريق الأبيض فاقدًا عددا من نجومه البارزين في مقدمتهم فرجانى ساسى بعد إصابته بكورونا، في حين يسعى الجهازُ الفني لوضعِ بدائلَ للنجم الغائب، ما بين أحمد سيد زيزو ومحمد حسن وإسلام جابر.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع