أخبار عاجلة

السيسى يتابع امتحانات الثانوية العامة.. الرئيس يبحث تطوير منظومة التعليم.. ويؤكد الارتقاء بجودة التعليم والاهتمام بتحسين أوضاع المعلمين الاجتماعية والمعيشية.. والوزير يعرض جهوده لعلاج مشكلة ارتفاع كثافة الفصول

السيسى يتابع امتحانات الثانوية العامة.. الرئيس يبحث تطوير منظومة التعليم.. ويؤكد الارتقاء بجودة التعليم والاهتمام بتحسين أوضاع المعلمين الاجتماعية والمعيشية.. والوزير يعرض جهوده لعلاج مشكلة ارتفاع كثافة الفصول
السيسى يتابع امتحانات الثانوية العامة.. الرئيس يبحث تطوير منظومة التعليم.. ويؤكد الارتقاء بجودة التعليم والاهتمام بتحسين أوضاع المعلمين الاجتماعية والمعيشية.. والوزير يعرض جهوده لعلاج مشكلة ارتفاع كثافة الفصول

كتب محمد الجالى

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الأحد، مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى.

 

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن وزير التعليم عرض استعدادات الوزارة لامتحانات شهادة الثانوية العامة والإجراءات التى تم اتخاذها على هذا الصعيد.

 

كما استعرض الوزير خطة تطوير المنظومة التعليمية على نحو شامل، والمشكلات الرئيسية التي تواجه العملية التعليمية بكافة عناصرها، حيث أكد الوزير أن إصلاح العملية التعليمية يتم بشكل متوازٍ وعلى مسارين رئيسيين، أولهما هو إعادة النظر فى الامتحانات المتعلقة بشهادة إتمام الثانوية العامة، وعلاقتها بمرحلة التعليم العالى، وتطوير منظومة التعليم الفنى والارتقاء بمستواه ليستوعب المزيد من التخصصات وفق الاحتياجات الفعلية لسوق العمل، بما يمكن الخريجين من اكتساب المهارات المطلوبة، ويتضمن هذا المسار أيضاً تطوير المناهج والمقررات التعليمية، وخاصة من خلال مشروع بنك المعرفة وتوظيفه بالشكل الأمثل ليخدم المناهج التعليمية.

 

وأضاف الوزير أن المسار الثانى لإصلاح العملية التعليمية يتمثل في وضع ملامح منظومة جديدة لوضع تصور متكامل لنظام تعليمى بمواصفات معاصرة، يبدأ تطبيقه فعليًّا اعتبارًا من عام 2018، ويستهدف التنمية المتكاملة لشخصية الطالب، وعدم اقتصاره فقط على الجانب المعرفي والتحصيلى.

 

وأضاف المتحدث الرسمى أن الدكتور طارق شوقي استعرض خلال الاجتماع الإجراءات الجاري تنفيذها لتدريب ورفع قدرات المعلمين، باعتبارهم النواة الأساسية فى تكوين الشخصية والهوية عند الطلاب، حيث أوضح أنه تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع "المعلمون أولاً"، والذى يهدف لتدريب 10 آلاف معلم من 1000 مدرسة من المدارس الرسمية والرسمية للغات.

 

وفي هذا الإطار، أكد الرئيس أهمية الارتقاء بجودة التعليم وإعطاء الاهتمام الكامل لتنفيذ كافة الإجراءات والخطوات اللازمة للنهوض بهذا القطاع الحيوي والارتقاء بعناصر المنظومة التعليمية وخاصة المعلمين، حيث أكد الرئيس ضرورة الاهتمام بتحسين أوضاع المعلمين الاجتماعية والمعيشية، واستمرار العمل على رفع كفاءتهم وتطوير أدائهم باعتبارهم أحد أهم أسس العملية التعليمية، كما أكد أن التعليم يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تهدف لتنمية أجيال مصرية جديدة تمتلك مهارات القرن الحادي والعشرين والقدرة على التعلم مدى الحياة.

 

وذكر السفير علاء يوسف، أنه تم خلال الاجتماع كذلك استعراض الجهود التي تقوم بها وزارة التعليم لعلاج مشكلة ارتفاع كثافة الفصول، حيث عرض الوزير الخطوات الجارية لبناء المدارس الجديدة، بالإضافة إلى الانتهاء من أعمال صيانة المدارس، وذلك بهدف تقليل الكثافة الطلابية وتحسين جودة الأنشطة المدرسية.

 

كما استعرض الوزير تطورات مشروع المدارس اليابانية، والمقرر أن يتضمن إنشاء 45 مدرسة يابانية بحلول أكتوبر الجارى، وكذلك مدارس المتفوقين فى العلوم والتكنولوجيا، والتى تم افتتاح 11 مدرسة منها حتى الآن، ومن المقرر أن يصل العدد الإجمالى إلى 27 بواقع مدرسة فى كل محافظة.

 

وأشار المتحدث الرسمى، إلى أن الرئيس أكد أهمية الارتقاء بمستوى الأبنية التعليمية على مستوى الجمهورية من الناحية الإنشائية وتطوير المرافق الخاصة بها، موجهاً باستكمال إنشاء 25 مدرسة من مدارس النيل فى كافة أنحاء الجمهورية، خاصة فى محافظات الصعيد، على أن يتم انتهاء التنفيذ بحلول العام الدراسى الجديد والذى يليه.

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع