أخبار عاجلة

الأورمان تذبح 23 عجلا وتوزع لحومها في شمال وجنوب سيناء

ذبحت جمعية الأورمان 23 رأس ماشية محلية داخل مجازر محافظتي شمال وجنوب سيناء تحت إشراف مديريات الطب البيطري، وبالتنسيق مع المحافظتين ومجالس المدن، والتضامن الاجتماعي.

وأكد اللواء ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان أن لحوم الأضاحي البلدية التي جري توزيعها في محافظتي شمال وجنوب سيناء جرى اختيار رؤوس الماشية المراد ذبحها بعناية شديدة وبما يوافق الشرع الحكيم في شروط الأضحية، موضحا أن الذبح تم في مجازر المحافظتين تحت إشراف الطب البيطري.

وأضاف أنه جرى ذبح العجول داخل المجازر وجرى تقطيعها وتوزيعها على المدن لتوزيعها علي المواطنين، مشيرا إلى أن إجمالي اللحوم المذبوحة بلغ نحو 61 ألف كيلو بما يعادل 6 أطنان من اللحوم البلدي الطازجة.

في سياق متصل، قال العميد علاء نجم مدير المحافظات الحدودية بجمعية الأورمان، إنه جرى ذبح الأضاحي هذا العام طبقا للشروط والمواصفات التي تتبعها جمعية الأورمان كل عام، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، موضحا أنه جري توزيع أكثر من 4000 كيس من اللحوم الطازجة على مواطني شمال وجنوب سيناء وبلغ إجمالي اللحوم المذبوحة نحو 6 أطنان.

أضاف أنه جرى توزيعها طبقا للكشوف التي جري إعدادها من قبل المسئولين في المحافظتين، وهي للأسر المحتاجة في بعض المدن والقري والتجمعات البدوية والوديان.

جدير بالذكر، أن جمعية الأورمان استفتت دار الإفتاء المصرية في مشروع صك الأضحية وجميع خطواته وشرعية ذبح الأضاحي خارج بلد المضحي، وتوزيعها بعد انتهاء أيام عيد الأضحى وإجازت دار الإفتاء مشروع صك الأضحية واعتبرته من السنة الحسنة وأجازت جميع ما استفتت عليه الأورمان حول هذا الموضع.

 

84a6454e35.jpgfed849d0f7.jpgeefc5026ea.jpgc2e7a45c6d.jpg

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن