أخبار عاجلة
أخبار الرياضة المصرية اليوم الاحد 8 / 12 / 2019 -
اخبار نادى الزمالك اليوم الاحد 8 / 12 / 2019 -

د. ماري ملاك تكتب: الجواهر الثمينه داخل النفوس المريضه

د. ماري ملاك تكتب: الجواهر الثمينه داخل النفوس المريضه
د. ماري ملاك تكتب: الجواهر الثمينه داخل النفوس المريضه

يوجد بداخل كل واحد فينا شخصًا يصعب التعامل معه في بعض الأوقات,ولكن هناك أشخاص يصعب التعامل معهم بصورة عامة.. الشخصيات المتعبة هي شخصيات تحتاج إلى قواعد خاصة من أجل التعامل معها، فمن الواضح أنه تختلف شخصيات الناس بشكل كبير، فهناك الشخصية المرحة وهناك الشخصية القائدة وهناك الشخصية المكافحة وغيره من التصنيفات التي قام بها علماء النفس في علم الشخصية، ولكن كما يوجد شخصيات إيجابية فهناك أيضاً شخصيات سلبية متعبة في التعامل معها وهي تفتقر للنضج النفسي، وهذا الأمر يجعل حياة هذه الشخصية صعبة كما أنها تجعل حياة من حولها أصعب، ولكن ما الحل في هذا الأمر ؟ هل نترك تلك الشخصيات كما هي ؟ أم يجب أن نتعامل معها بشكل مختلف ؟ هل الأمر يحتاج إلى العلاج النفسي.. سنرى، ولقد تحدثنا فى العدد السابق نتحدث عن بعض أنواع الشخصيات السلبية مثل الشخصيه المعترضه( الشريك المخالف)و الشخصيه الشاكيه الباكيه و الشخصيه الغيوره  الاضطهاديه والشخصيه العدوانيه. ونحن من خلال هذا العدد بصدد ان نكمل الحديث عن بعض الشخصيات المتعبه او الصعبه مثل( الشخصيه العنيده – الشخصيه الضعيفه الاعتماديه-الشخصيه المتردده- الشخصيه النرجسيه).وسنعرض بعض النقاط التي تمكّننا من التعامل مع هذه الأنواع بشكل أفضل

1الشخصية العنيدة

الشخصية العنيدة من الشخصيات المتعبة وهي الشخصية التي ترفض أن تستمع للآخرين وتظن دائماً أنها على صواب وقد يجد الناس صعوبة بالغة في محاولة إقناع هذه الشخصية لفعل أمر ما، وما يجعل هذه الشخصية تتصرف بهذه الطريقة هو أنها تخاف من اختلاف الآراء فهذا يشعرها بانها اقل من الاخرين، كما أنها تخاف من الأشياء الجديدة وتظن أن ما تعرفه هو الطريقة الأفضل للقيام بالأمر.

هناك عدة خطوات للتعامل مع هذه الشخصية

 1-امدح هذه الشخصية قليلاً في بداية الحديث، لأنها تحتاج دائماً أن تشعر بالأمان النفسي ، فقبل أن تطلب منها أن تقوم بشئ ما، امدح طريقتها في القيام بالأعمال واخبرها أن لها طريقة مميزة ومبدعة في العمل، ثم قم بتوضيح أنك تحب آراء هذه الشخصيةوتجدأنهاآراءلهاقيمةويعتمدعليها.
2- لا تخبر هذه الشخصية إطلاقاً أنها على خطأ، هذه الشخصية إذا سمعت هذه الكلمة فستصبح عنيدة أكثر ولن تحل هذه المشكلة، بل قل لها إن ما تقوله صحيح ولكن الآن نحن نريد شيئاً مختلفاً، ورأيها صحيح ولكن لا نحبذ استخدامه في هذا الوقت.
3- لا تخبر هذه الشخصية أبداً أنها عنيدة لأنها شخصية دفاعية جداً وستنفعل أكثر وأكثر إذا سمعت هذه الكلمة، امنع نفسك من التفوه بألفاظ قد تزعجها فهذا يسهل عليك النقاش معها والوصول إلى حل مناسب.
4- هناك طريقة أخرى للتعامل مع هذه الشخصية وهي أن تكون حازماً معها لدرجة كبيرة، إن هذه الشخصية تريد دائماً أن تأخذ مساحة أكبر من مساحتها وتظن أن بهذه الأفعال وهذا الأسلوب ستأخذ ما تحتاجه ولكن يجب أن توقف هذه الشخصية أحياناً عند حدها، وتخبرها أنك مصمم على شئ معين وتبدأ بمناقشة هذا الأمر بمنطقية وعقلانية بعيداً عن الصراخ والعصبية
5- هناك طريقة أخرى للتعامل مع هذه الشخصية، وهي المساومة، قد لا تقتنع الشخصية العنيدة برأيك لذا يجب عليك أن تتفاوض معها للوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف.

 

2الشخصية الضعيفة والاعتمادية

وهذه الشخصية من الشخصيات المتعبة تعتمد على الآخرين في كل شئ، وهي دائماً تخاف من الانفصال عن المقربين منها، وهذه الشخصية غالباً ما تعرضت لمواقف أثناء فترة طفولتها جعلتها تصبح هكذا، ويسمّى هذا باضطراب الشخصية الاعتمادية وهي تتصف بأنها لا تستطيع تقرير الأمور المصيرية في حياتها بمفردها ولا حتى الأمور التافهة الصغيرة فيتخذ صاحبها القرارات على مضض، ويفضل ترك اتخاذ القرارات للآخرين، كما أنه يحتاج إلى المشورة و تأكيد من الآخرين ويظن أنه لا يستطيع التعامل مع الحياة لوحده، ويعتبر نفسه غير جدير بتحمل المسؤولية وغالبا ما يعاني من قلق الانفصال عن الآخرين، ويميل إلى الخضوع إلى الآخرين ولا يعبر عن رغباته الشخصية إلا نادرا.

أهم أنواع اضطرابات الشخصية

الشخصية الحدية: تتسم هذه الشخصية بتقلب المزاج وبالغضب من دون سبب واضح وبعدم استقرار العلاقة مع الآخرين رغم كثافتها وبشعور الشخص بالخوف من تخلي الآخرين عنه وبإحساس مزمن بالفراغ والتصرف بسلوك ضار بالنفس وميول كامن إلى الانتحار، وفق ما ينقل موقع أبوتيكن أومشاو الإلكتروني.

أهم أنواع اضطرابات الشخصية

الشخصية النرجسية: الـ "أنا" متضخمة للغاية في هذه الشخصية. فهي تظن أن كل العالم يدور حولها. ويظن صاحبها أنه إنسان عظيم وهذا يتجلى في أوهامه وسلوكه، فيبالغ في في تضخيم أدائه، ويتوقع أن الناس معجبون به ولا يتعاطف مع الآخرين.

أهم أنواع اضطرابات الشخصية

الشخصية الانطوائية: تخشى هذه الشخصية من أن يرفضها الآخرون ومن الوقوع في مواقف محرجة أو سخيفة، ويتسم صاحبها عموما بالقلق وبانخفاض تقدير الذات، ويعتقد بأنه يفتقر إلى الكفاءة والجاذبية. وهذا يؤدي إلى الخوف من العلاقات الحميمة، لأنه يخاف من أن يكتشف الآخر بأنه غير جدير بعلاقته ولا يستحق الارتباط به.

أهم أنواع اضطرابات الشخصية

الشخصية المعادية للمجتمع: تتسم هذه الشخصية بالاندفاع والعدائية واللامبالاة تجاه الآخرين وعدم الشعور بالذنب، وبالسلوك غير المتسق مع القوانين والنظم. وهنا يتم التمييز بين الشخصية الاندفاعية والشخصية المعتلة نفسيا: فالشخصية الاندفاعية حساسة جدا ولا تستطيع السيطرة على مشاعرها، أما الشخصية المعتلة نفسيا فبإمكانها إدراك مشاعر الآخرين ويعلم صاحبها أنه يسبب الألم والمعاناة للآخرين لكنه لا يراعي مشاعرهم.

أهم أنواع اضطرابات الشخصية

الشخصية الوسواسية: تتسم هذه الشخصية بقلة المرونة وبالمبالغة في حب الترتيب واللوائح، ولها تصور واضح للأنظمة والقواعد بالنسبة للذات وبالنسبة للآخرين، وعند عدم احترام القواعد تتصف بالاضطراب وفقدان السيطرة على النفس وعلى الآخرين، ولا يرغب صاحبها بتكليف الآخرين بعمل ما لأن لديه شعورا بالحاجة إلى القيام بكل شيء بنفسه كي تكون النتيجة صحيحة ودقيقة في نظره، بحسب موقع أبوتيكن أومشاو الإلكتروني.

أهم أنواع اضطرابات الشخصية

الشخصية الفصامية: يكون السلوك الاجتماعي لهذه الشخصية غير لائق وغريب الأطوار، وهذا يبعث الدهشة لدى الآخرين. يتصف صاحبها بغرابة وبانطواء على الذات فيتفادى العلاقات الوثيقة ويكون منعزلا جدا، ويكون تفكيره مصابا بالتشوه ويتسم إداركه بأفكار غريبة مثل الاعتقاد المبالغ فيه بتخاطر الأفكار، وفق ما يذكر موقع أبوتيكن أومشاو الإلكتروني.

الكاتب: علي المخلافي

 


، كما أنها لا تستطيع مواجهة الآخرين أو الدخول في نقاش أو جدال برأي مخالف، والتعرف على هذه الشخصية يكون بالملاحظة للأفعال والسلوك الذي يصدر منها، ويجب ملاحظة هذه الشخصية لفترة طويلة ثم التحدث إليها ومعرفة ما يدور بداخلها، ونلاحظ أن هذه الشخصية كثيرة القلق والخوف والشعور بعدم الأمان في علاقاتها مع أصدقائها والمقربين إليها، وهي مهزوزة الثقة بالنفس ومن الصعب عليها أن تعيش حياة صحية وسليمة لذا يجب توجيهها إلى العلاج النفسي ومساعدتها.

وهذا الاضطراب يختلف عن الشخصية الضعيفة التي لا تثق في نفسها، وتسمى Low Self-esteem وهي تتصف ببعض المواصفات:

1--شخصية متطلبة، ودائمة الشعور بالاحتياج إلى الحب وإلى أن تشعر ممن حولها بأنها محبوبة، وقد تحاول أن تستكشف ذلك بكل الطرق وتلاحظ ردود أفعال وسلوكيات من حولها لتتأكد من ذك وهذا يجعلها متوترة دائما وقلقة.
2- الشخصية التي تفتقر إلى الثقة بنفسها هي شخصية دفاعية، تأخذ معظم ما يقال على محمل الجد وعلى محمل شخصي وهي حساسة بدرجة كبيرة جداً، وهذه الحساسية تجعل من حولها يملون من التعامل معها ويبتعدون، وهذه السلوكيات تجعل معظم علاقات هذه الشخصية فوضوية وغير مستقرة، كما أن هذه الشخصية تركز على نفسها كثيراً وغير ناضجة نفسية وتخاف من الإحساس بعدم الحب أو الإهمال مما يزيد من قلقها وحساسيتها.
3- بسبب أن هذه الشخصية دائما قلقة من ارتكاب الأخطاء فهي تتصرف بنفس الأسلوب مع الآخرين فهي دائمة ملاحظة تصرفاتهم وأخطائهم وهي كثيرة الشكوى والتذمر والانتقاد بشكل زائد عن الحد. مما يجعل التعامل معها متعب جداً.
4- أيضاً هي تحاول أن تظهر مثالية وخالية من الأخطاء لأنها تخاف أن يتم انتقادها، وإذا حاولت أن تنتقدها فستصبح دفاعية جداً أو تبدأ بالتبرير لما فعلته متخذة موقع الضحية.
5- علاقات هذه الشخصية ضعيفة، فهي تفتقر إلى التواصل الصادق النابع من تأكيد الذات وبالتالي فإن حدود العلاقات أيضاً ضعيفة وهي لا تستطيع الحسم في أي علاقة.
والتعامل مع هذه الشخصية يكون بالعلاج النفسي أيضاً

 

الشخصيه المتردده

 

 الشخص المتردد هو شخص يعجز عن اتخاذ القرارات في الوقت المناسب فهو غالبا ما يرى السلبيات في كل خيار فيخشى من الاختيار خشية الوقوع في الخطأ.

 

هدفه هو مسايرة الناس ولذلك هو يخاف الاختيارات التي قد تغضب مشاعر أي شخص.

والشخص المتردد يسبب لك العصبية ونفاذ الصبر وأي محاولة للضغط عليه لاتخاذ قرار تدفعه للمبالغة في التردد.

 

وحتي تنجح فى التعامل مع الشخص المتردد  فليس من المحبذ ان تقوم بالضغط عليه ليصل إلى

قرار ولكن اطلب منه الاسترخاء والوثوق في أن قراره لن يؤثر على مستقبله تأثيرا سلبيا.

1-  حاول اكتشاف الصراعات التي تدور بداخله ، وحاول كشف كل الاحتمالات التي تدور في ذهنه بخصوص القرار.

2- علمه كيفية استخدام أسلوب التدوين لاتخاذ القرار وهو يتلخص في كتابة ورقة سلبيات وإيجابيات كل قرار  ثم مقارنة الأوراق للوصول للقرار الأكثر إيجابية.

3-  عندما يصل المتردد إلى قرار فعليك أن تطمئنه وتؤكد له أنه لا يوجد قرار مثالي خالي من الأخطاء.

4-  حاول تقوية العلاقة بينك وبينه وكن على استعداد لإعطائه جزءا من وقتك

الشخصية النرجسيه

"أنا ثم أنا" - الأنانية من أهم مواصفات الشخصية النرجسية التي تعتقد أن العالم كله يدور حولها وتبالغ في تقدير الذات. فكيف تتعامل مع أصحاب هذه الشخصية إذا اضطرتك ظروف الحياة أو العمل لذلك؟

 

ثمة خيط رفيع بين النرجسية وحب الذات المرضي وبين الثقة بالذات التي تعطي الإنسان التوازن الذي يحتاجه في الحياة دون التأثير سلباً على علاقاته الإنسانية.

فالشخصية النرجسية في الغالب هي شخصية ينمو فيها حب الذات بشكل كبير ليتحول إلى نوع من الإدمان. كما أن النرجسي هو من يبالغ في المبالغه في تقييم أفعاله مهما كانت بسيطة. ولا تجيد هذه الشخصية عادة بناء علاقات إنسانية سليمة، فكل ما يحتاجه صاحب هذه الشخصية ممن حوله هو تعزيزهم لشعوره بالتميز والنجاح والجمال.

ومع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، صار من الصعب الآن تحديد الشخصية النرجسية أو المهووسة بحب الذات. فمن ينشر صوره بشكل دائم على مواقع التواصل الاجتماعي ليس نرجسياً بالضرورة، لكن الانتقال من الثقة بالنفس إلى النرجسية ليس صعباً، لاسيما لمن يعاني من اضطرابات في الشخصية.

ويحتاج التعامل مع أصحاب هذه الشخصيات إلى قدر كبير من التفهم لطبيعة الشخصية، فالشخص النرجسي لا يستطيع تحمل النقد. وفي حال وجود شخص نرجسي في محيط الزملاء أو حتى الرؤساء في العمل، يجب إدراك أن هذا الشخص لا يشبع من المدح. كما أن معظم علاقاته مع الآخرين سطحية. والشخص النرجسي ليس منطوياً على نفسه، فهو صاحب شخصية جذابة مثيرة للاهتمام في المراحل الأولى للعلاقة.

ونظراً لافتقار أصحاب الشخصية النرجسية لمراعاة احتياجات الآخرين، فمن المهم مع بداية العلاقة وضع حدود واضحة. فارتباطك بعلاقة عمل أو جيرة مع شخصية نرجسية يزيد من حاجتك منذ البداية لتوضيح أنك غير متاح له في كل وقت وأنك لن تنفذ كل رغباته دائماً.

أخطاء يجب تجنبها عند التعامل مع الشخص النرجسي ( الانانى)

من الأخطاء الكبيرة التي يقع فيها البعض هو الاعتقاد بقدرته على تغيير صاحب الشخصية النرجسية، فمواجهته باضطراب الشخصية الذي يعاني منه سيزيد من عناده ومقاومته للتغيير، وهو أمر نابع من عدم قدرته على تحمل النقد، إذ يعتقد في النهاية أنه أفضل من كل من هم حوله

أما محاولة السخرية من صاحب الشخصية النرجسية لا تنتهي عادة نهاية طيبة، لأن الرد غالباً ما يتسم بغضب لا حدود له وعدم مراعاة لأي اعتبارات شخصية أو إنسانية، ذلك أن النرجسي يعتبر هذه السخرية بمثابة هجوم على شخصيته "الرائعة".

وفي حال وجود شخصية من هذا النوع في محيطك، فمن المهم تجنب تقمص دور الأم أو الأب معه ومحاولة توجيهه، فهذا النوع من السلوك يشعر صاحب الشخصية النرجسية بالضغط ويجعله يلفظك تماماً من محيطه.

وعلى صعيد العلاقات العاطفية، فإن صاحب الشخصية النرجسية لا يبحث عادة عن شريك حياة على نفس المستوى وإنما يبحث عن مرآة يتمنى أن تعكس ما يراه في نفسه من تميز. وغالباً ما ينسى هؤلاء الأشخاص تواريخ مهمة خاصة بشريك الحياة، كعيد الميلاد. كما أن من غير المستغرب أن يغفل هؤلاء الأشخاص السؤال عن صحة الطرف الآخر أو تفاصيل يومه في العمل وذلك لانشغاله الشديد بنفسه.