أخبار عاجلة

"توجيه البيانات" وليس هجوم إلكترونى.. الكشف عن سبب عطل الإنترنت العالمى

"توجيه البيانات" وليس هجوم إلكترونى.. الكشف عن سبب عطل الإنترنت العالمى
"توجيه البيانات" وليس هجوم إلكترونى.. الكشف عن سبب عطل الإنترنت العالمى

أوضحت شركة "أكاماي" الأمريكية المزودة لخدمات الإنترنت، اليوم، الجمعة، أن العطل العالمي في الشبكة الذي طال أمس مصارف وشركات طيران، لا سيما في أستراليا والولايات المتحدة، ليس ناجما عن هجوم إلكتروني، وأوضحت الشركة في بيان أن نحو 500 من زبائنها الخاصين، حرموا من الإنترنت بفعل مشكلة بأحد منتجات أمن الشبكة، وذلك حسبما أفاد موقع سكاى نيوز.
 

وطال هذا الانقطاع شركات طيران "أميريكان أيرلاينز" و"دلتا أيرلاينز" و"يونايتد أيرلاينز" و"ساوث ويست أيرلاينز"، وكذلك غالبية المصارف الأسترالية الكبرى، مما حرم زبائنها من الوصول إلى مواقع إنترنت وتطبيقاتها.

وبحسب "أكاماي"، فإن المشكلة حلت في حوالي 4 ساعات، لكن غالبية مواقع الإنترنت لم تتأثر سوى لحوالي ساعة.

وأوضحت الشركة أن "الحادث لم يسببه تحديث للنظام ولا هجوم إلكتروني"، مشيرة إلى أن السبب هو مشكلة في توجيه البيانات و"تم إصلاحها".

وقالت "أكاماي": "تمت إعادة توجيه بيانات معظم العملاء البالغ عددهم نحو 500 الذين يستخدمون هذه الخدمة تلقائيا، مما أتاح استئناف عملياتهم في غضون دقائق".

وهذا العطل هو الأحدث من نوعه الذي يثير خشية حيال استقرار منصات الإنترنت الحيوية بالنسبة للاقتصاد، وحول الدور الأساسي الذي يلعبه عدد قليل من الشركات وغالبيتها غير معروفة للعموم، في عمل الشبكة.

وكانت ضربت موجة قصيرة من انقطاع الإنترنت مواقع الويب والتطبيقات الخاصة بالعشرات من المؤسسات المالية وشركات الطيران والشركات الأخرى فى جميع أنحاء العالم صباح اليوم الخميس، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية.

 وقالت بورصة هونج كونج فى منشور على تويتر بعد ظهر الخميس بالتوقيت المحلى أن موقعها يواجه مشكلات فنية وأنها تحقق فى الأمر، وقالت فى منشور آخر بعد 17 دقيقة إن مواقعها الإلكترونية عادت إلى طبيعتها.
 

وأظهرت مواقع مراقبة الإنترنت ومنها "داون ديكتاتور" حدوث العشرات من الانقطاعات، بما فى ذلك شركات الطيران التى تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، كما تم الإبلاغ عن العديد من حالات الانقطاع من قبل أشخاص فى أستراليا حاولوا القيام بالخدمة المصرفية وحجز الرحلات الجوية الوصول إلى الخدمات البريدية.

وقالت أستراليا بوست، خدمة البريد فى البلاد، على تويتر،  إن عطلا خارجيا قد أثر على عدد من خدماتها، وفي حين أن أغلب الخدمات قد عادت، فإنهم لا يزالوا يراقبون ويحققون.

وكانت أغلب الخدمات قد عادت بعد ما يقرب من ساعة. إلا أن الشركات المتضررة قالت إنها تعمل على مدار الساعة لمنع مشكلات أخرى.

وتعطلت الخدمات المصرفية بشدة فى أستراليا، بما فى ذلك الموقع الإلكترونى للبنك الاحتياطى الاسترالى. وتمت استعادة أغلب الخدمات فى الغالب.

 وقال فيرجن أستراليا إنها كانت واحدة من العديد من المؤسسات التى شهدت انقطاعا فى نظام تسليم محتوى أكاماى اليوم، وأضافت أنهم يعملون معهم لضمان اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار هذه الانقطاعات.

وتقدم أكاماى، التى يقع مقرها فى كامبريدج بماسوشستس، خدمات الانترنت لبعض أكبر الشركات والبنوك فى العالم.

من ناحية أخرى، تعطلت المواقع الإلكترونية لشركات الطيران الأمريكية الكبرى "أمريكان إيرلاينز" و"ساوث وست إيرلاينز" و"يونايتد إيرلاينز" و"دلتا إيرلاينز".

وحسب موقع روسيا اليوم، أشارت التقارير إلى وجود مشاكل في شركة "ساوث وست إيرلاينز"، مع أكثر من 400 تقرير يشير إلى تعطل موقع خطوط "دلتا الجوية"، و300 تقريرا حول موقعي شركتي الطيران الأخريين.

وألغت "ساوث ويست" ما يقرب من 300 رحلة يوم أمس الأربعاء، وأجلت أكثر من 500 رحلة بعد أن اضطرت إلى وقف العمليات مؤقتا بسبب خلل تقني.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، إن شركة "ساوث ويست إيرلاينز" أوقفت رحلاتها الجوية بسبب مشكلة في نظام الحجز لديها.

 ويأتى انقطاع الإنترنت بعد أكثر من أسبوع من تعطل عدد من أكبر المواقع الإلكترونية للمؤسسات الإخبارية فى العالم لفترة وجيزة بسبب مشكلة فى برومجيات شركة فاستلى، وهى شركة كبرى أخرى فى تقديم خدمات الإنترنت. وألقت الشركة باللوم على جرثومة برمجيات تم إطلاقها عندما قام أحد العملاء بتغيير فى الإعدادات. وكانت من بين المواقع المتضررة CNN وفاينانشيال تايمز والجارديان ونيويورك تايمز، إلى جانب الموقع الإلكترونى للحكومة البريطانية.

 وتقول وكالة أسوشيتدبرس إن انقطاع خدمات الإنترنت لفترة وجيزة ليست بالأمر غير الشائع، ونادرا ما تكون نتيجة لقرصنة أو أشكال أخرى من الأذى، لكن حالات الانقطاع أبرزت مدى أهمية عدد صغير من الشركات التى تعمل خلف الكواليس لتشغيل الإنترنت.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع