أخبار عاجلة

إريكسن يشيد بأداء منتخب بلاده أمام بلجيكا رغم الخسارة برسالة "واتس آب"

كشف الدنماركي مارتن برايثوايت، أن كريستيان إريكسن أشاد بأداء زملائه فى منتخب الدنمارك رغم الهزيمة أمام منتخب بلجيكا، ووصفه بأنه "رائع"، ويأتى هذا فى الوقت الذى يرى لاعبو الدنمارك أنهم أجبروا على استكمال مباراتهم أمام فنلندا بينما كانوا يتوقعون التعاطف معهم وتأجيل المباراة، بسبب الضغوط التى مروا بها بعد الإصابة بالسكتة القلبية التي تعرض لها لاعب خط الوسط الأسبوع الماضى، حيث انهار لاعب إنتر ميلان الحالى وخط وسط توتنهام السابق، خلال النصف الأول من مباراة المجموعات مع فنلندا، في كوبنهاجن، يوم 12 يونيو  الجارى، وتطلب 13 دقيقة من الإنعاش القلبي الرئوي قبل نقله إلى المستشفى في حالة مستقرة. 

مارتن بريثويت
مارتن بريثويت

 

وقال المهاجم الدنماركى برايثويت، أن أداء الدنمارك أمام بلجيكا قد تلقى إشادة من لاعب المنتخب المصاب، وأضاف في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: "كتب إريكسن في مجموعة "واتس اب" بعد المباراة، وقال إننا كنا رائعين، لقد قرأت النص في طريقي إلى غرفة الملابس"، وذلك وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

 

لكن بريثويت أصر أيضًا أن الدنمارك "اضطرت للعب" بقية مباراة الأسبوع الماضى ضد فنلندا بعد أقل من ساعتين من المشاهد المروعة التي شارك فيها إريكسن، وكانت هناك انتقادات واسعة النطاق  للاتحاد الأوروبي لكرة القدم لافتقارها إلى التعاطف وسط مزاعم بأن لاعبي الدنمارك تعرضوا للضغط للاستمرار في اللعب، وتم تعليق المباراة المشار إليها لحوالي 90 دقيقة قبل أن يُمنح الدنمارك خيار الاستئناف أو اللعب في اليوم التالى، لكنهم عادوا إلى أرض الملعب وخسروا بهدف مقابل لا شىء،

 

وفيما يقر برايثويت بأنه كان ينبغي عليه الفوز على فنلندا الأسبوع الماضى، فإنه يعتقد أنهم لا يزال لديهم ما يكفي للتقدم إلى الأدوار الإقصائية، وفى المقابل، فإن إريكسن، الذي يحتاج إلى جهاز تنظيم ضربات القلب بعد نوبة قلبية ناجمة عن "اضطرابات في نظم القلب''، تمت مراقبته من المستشفى، مساء الخميس، بينما تعرضت الدنمارك للهزيمة أمام بلجيكا.

 

وبعد خمسة أيام من انهيار إريكسن على ملعب باركين نفسه خلال مباراة فنلندا، أحرز يوسف بولسن الهدف المبكر للدنماركيين فى شباك بلجيكا، محرزا تقدمًا مبكرًا حيث تم التفوق على الفريق المصنف الأول في الفيفا حتى غيّر "كيفين دي بروين" مجريات المباراة.

تحية  الجماهير لإريكسن
تحية الجماهير لإريكسن

 

جاء نجم مانشستر سيتي دي بروين من مقاعد البدلاء ليقود بلجيكا إلى دور الستة عشر، ووضع هدف التعادل لهازارد في الدقيقة 55 ثم انتزع الفوز 2-1 في المجموعة B بإنهاء مذهل قبل 20 دقيقة من النهاية.

وخلال المباراة كانت هناك حالة من التصفيق والتعاطف من اللاعبين والمسؤولين والمتفرجين، حيث توقفت المباراة مؤقتًا مع وصول الساعة إلى الدقيقة الــ 10، وهو الرقم الذي يرتديه إريكسن على قميصه، حيث توقف الجميع لتقديم التحية إلى اللاعب المصاب.

تحية إريكسن
تحية إريكسن

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع