أخبار عاجلة

تشامبرلين: خيبة أمل الموسم الماضى تجعل ليفربول متعطش للقب البريميرليج

تشامبرلين: خيبة أمل الموسم الماضى تجعل ليفربول متعطش للقب البريميرليج
تشامبرلين: خيبة أمل الموسم الماضى تجعل ليفربول متعطش للقب البريميرليج

أكد أليكس أوكسليد تشامبرلين، لاعب فريق ليفربول الإنجليزى المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح، أن الأداء المذهل للريدز فى منافسات الدورى الإنجليزى الممتاز "بريميرليج" خلال الموسم الجارى 2019-2020 يعود لخيبة الأمل من إنهاء الموسم الماضى فى المركز الثانى برصيد 97 نقطة خلف مانشستر سيتى الذى فاز باللقب آخر موسمين.

وقال تشامبرلين، فى تصريحاته للموقع الرسمى لنادى ليفربول، "الطريقة المثلى لشرح الأمر هى إذا نظرت لكريستيانو رونالدو وليونيل ميسى، والمعايير التى وضعوها لسنوات وسنوات، تجد أنهم قد يسجلون فى موسم 70 هدفاً، لذلك إذا عادوا وسجلوا فى الموسم الذى يليه 45 هدفاً، بدون شك سيشعران بالإحباط".

وأضاف لاعب ليفربول "نحن فى مسار جيد إلى الآن. خيبة الأمل فى الموسم الماضى تجعلنا متعطشين للتعويض هذا الموسم. فى نفس الوقت نعلم جيداً أننا لم نحقق أى شىء إلى الآن، وأن المهمة لم تنته بعد. علينا مواصلة التفكير بنفس الطريقة، وهذا ما نسعى له حتى نهاية الموسم".

وأشار تشامبرلين إلى أنه لا مفر من حصد نقاط مثل الموسم الماضى أو أكثر هذا الموسم، موضحا "يجب احترام مانشستر سيتي وما فعلوه عندما حسموا اللقب برصيد 100 نقطة، ثم الفوز به الموسم الماضي برصيد 98 نقطة. هذا الأمر يتطلب عقلية قوية وقدرات استثنائية ويجب احترامه".

وحقق فريق ليفربول الذى يستعد لافتتاح مقر تدريباته الجديد بداية الموسم المقبل، أكبر فارق فى تاريخ الدورى الإنجليزى الممتاز "بريميرليج" بعد مرور 23 جولة من المسابقة، وذلك بعدما نجح الريدز فى الفوز على نظيره مانشستر يونايتد، بهدفين دون مقابل فى المباراة التى جمعتهما على ملعب "أنفيلد" مساء الأحد الماضى، ضمن منافسات الجولة الثالثة والعشرين من المسابقة.

ووسع ليفربول - الذى نجح فى تعزيز موقعه فى صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 64 نقطة، ويمتلك مباراة مؤجلة أمام وست هام يونايتد ستقام يوم 29 يناير الجارى - الفارق إلى 16 نقطة مع الوصيف مانشستر سيتى، حيث يملك السيتزينز 48 نقطة، بينما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 34 نقطة فى المركز الخامس.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع