أخبار عاجلة
الهجرة تستعد للنسخة السادسة من "مصر تستطيع" -

الإجهاد يضرب إنتر ميلان.. 5 لاعبين تجاوزوا حاجز الـ2000 دقيقة

الإجهاد يضرب إنتر ميلان.. 5 لاعبين تجاوزوا حاجز الـ2000 دقيقة
الإجهاد يضرب إنتر ميلان.. 5 لاعبين تجاوزوا حاجز الـ2000 دقيقة

كشفت إحصائية بالأرقام عن معاناة فريق إنتر ميلان الإيطالى بدنياً خلال الفترة الحالية بسبب ضغط المباريات ومشاركة أغلب لاعبيه فى جميع المباريات بكل المسابقات، ووفقاً لما نشرته صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية فإنه بالنظر إلى أعداد اللاعبين الأكثر مشاركة فى تشكيل إنتر ميلان هذا الموسم فى إيطاليا، يمكن أن نرى كيفية المعاناة البدنية التى وصل إليها لاعبو النيراتزورى حتى الآن.

وأضافت أن فريق إنتر ميلان الذى لعب 27 مباراة بكل المسابقات هذا الموسم، يضم 5 لاعبين تجاوزوا 2000 دقيقة فى الميدان خلال المباريات عكس المنافسين يوفنتوس ولاتسيو فبعد بعد 28 و27 مباراة لديهم 3 على فقط منهم حارس المرمى ولاعبان آخران.

ويتصدر الحارس هاندانوفيتش الرقم القياسى مع إنتر ميلان فى الوقت الحالى من حيث دقائق المشاركة، حيث خاض 27 مباراة كاملة من البداية للنهاية بواقع 2430 دقيقة.

ويأتى من خلف هاندانوفيتش زميله ميلان سكرينيار بواقع 2340 دقيقة، حيث غاب عن مباراة أتلانتا فقط ثم بعد ذلك مارسيلو بروزوفيتش بواقع 2292 ويليه البلجيكى لوكاكو بواقع 2201 ثم ستيفان دى فرى برصيد 2094 دقيقة أما لاوتارو مارتنيز فهو أقل حيث شارك خلال 1923 دقيقة.

أما فى يوفنتوس اللاعبون الثلاثة الذين تجاوزوا ألفى دقيقة هم بونوتشى (2326) وبيانيتش (2127) وكريستيانو رونالدو (2117).

وأخيرًا فى لاتسيو، كان الحاضرون هم فرانشيسكو أتشيربى (2386) وحارس المرمى توماس ستراكوشا (2160)، مع هداف الدوري الإيطالي تشيرو إيموبيلي خلفه مباشرة بواقع (1981) دقيقة.

وأضافت الصحيفة أنه من الصعب القول الآن أن سوق الانتقالات قد يساعد كونتى، لكن بالتأكيد وصول نائب لوكاكو مثل أوليفيه جيرو من شأنه أن يمنح المهاجم البلجيكى بعض الأنفاس، حيث شارك روميلو فى آخر 14 مباراة من دوري الدرجة الأولى الايطالي وارتاح 6 دقائق فقط، من أجل الآخرين فهو لا غنى عنه، ومع ذلك، سيكون من الصعب عدم الاستمرار في هذه الإيقاعات.

كان إنتر ميلان قد سقط فى فخ التعادل خلال آخر 6 مباريات الأمر الذى جعله يتراجع عن يوفنتوس الذى قفز على الصدارة بفارق 4 نقاط.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع