أخبار عاجلة

تصريحات نبيه الوحش "المسيئة" تثير غضب عالمى: صحيفة الإندبندنت تفرد تقريرا مطولا عن التصريحات وتصفه بـ"الشخصية المحافظة".. الصحيفة ربطت التصريحات بأرقام مؤسفة عن وضع المرأة المصرية.. والتقرير يثير تعليقات غاضبة


كتب حسن مجدى - سمير حسنى

 تواصلت ردود الأفعال على التصريحات "المسيئة" التى أطلقها نبيه الوحش عن نساء مصر، وقوله أن التحرش بهن واغتصابهن "واجب وطنى"، ولم تتوقف على الغضب داخل مصر، بل وصلت إلى انطلاق الغضب عالميا ضده، وعرضتها صحيفة "الإندبندنت" البريطانية واسعة الانتشار، فى تقرير مطول تحت عنوان "محامى مصري يقول أن اغتصاب الفتيات اللاتى يرتدين ملابس كاشفة مثل الجينز الممزق واجب وطنى".

 

 

تقرير الاندبندنت عن نبيه الوحش
تقرير الاندبندنت عن نبيه الوحش

 

وألقت الصحيفة فى التقرير الذى نشرته صباح اليوم، الضوء على تصريح الوحش: أنا أقول أنه حينما تمشي فتاة بهذه الطريقة.. فمن الواجب الوطنى أن يتم التحرش بها جنسيا.. واغتصابها".

 

ووصفت الصحيفة نبيه الوحش بالشخصية "المحافظة البارزة" وأنه أدلى بتلك التصريحات خلال حوار لمناقشة قانون بشأن الدعارة، ونقلت عنه قوله "هل ستكون سعيدا عندما ترى فتاة تسير ونصفها الخلفى مكشوف" وأضاف "أقول أنه حينما تسير فتاة بهذا الشكل فالتحرش الجنسي بها واغتصابها واجب وطنى"

 

ونقلت الصحيفة الغضب الذى أثارته تصريحات نبيه الوحش فى جميع أنحاء مصر، وإعلان المجلس القومى للمراة أنه يعتزم تقديم شكوى ضد القناة التلفزيونية التى خرج عبرها الوحش، وندائه إلى وسائل الإعلام بالامتناع عن إظهار من يقدمون تعليقات تحرض على العنف ضد المرأة، كما أعلن استعداده لتقديم شكوى ضد نبيه الوحش.

 

كما نقلت الصحيفة تصريحات مايا مرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، أن تصريحات الوحش تعتبر انتهاكا فعليا للدستور المصرى الذى يؤكد على حماية حقوق المرأة.

 

جانب من تقرير إندبندنت عن نبيه الوحش
جانب من تقرير إندبندنت عن نبيه الوحش

 

ومضت الصحيفة لتذكر الإحصائية المشكوك فى دقتها،  بشأن وضع القاهرة أنها المدينة الأكثر خطورة على المرأة، كما نقلت آراء بعض الناشطين فى مجال حقوق المرأة، الذين يقولون أن العنف ضد المرأة ينبع من تقاليد راسخة منذ قرون من التمييز، كما أن فرص الرعاية الصحية والجيدة والتعليم محدودة لها فى مصر، وكلها تصريحات مشكوك فى دقتها، خاصة وأن المرأة فى مصر الآن تتقلد كافة المناصب العليا وحتى درجة وزيرة وقاضية وغيرها من المناصب العليا.

 

 

 

وتابعت "إندبندنت" انه فى 2008 خلصت دراسة إلى أن 83% من النساء المصريات يتم التحرش بهن، و53% من الرجال يلقون باللوم على النساء ويرون "أنهن يجلبن ذلك لأنفسهن".

 

وحظى التقرير الذى نشرته الصحيفة بالعديد من التعليقات الغاضبة من قبل قرائها، ووصل إلى أن بعض القراء قالوا أنه يجب أن تحصل مصر على ما تستحقه فى السياحة فى ضوء تلك التصريحات.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع