أخبار عاجلة

محور صفط اللبن "طريق الموت" الجديد.. كوارث يومية لخطورة المنحنيات.. العناية الإلهية تنقذ المارة من مكعب خرسانى سقط على المواطنين نتيجة حادثة.. ومطالبات بإعادة تطويره وتركيب رادارات للحد من الحوادث


كتب آسر أحمد

تحول محور دائرى "صفط اللبن" إلى ما يسمى بـ "طريق الموت" الجديد، لكثر الحوادث عليه بسبب المنحنيات الخطرة وغياب الردارات للحد من السرعة، وعدم تواجد كمائن ثابتة لتفتيش السيارات الثقيلة التى تحمل حمولات أكثر من المسموح لها.

يعيش سكان منطقة "صفط اللبن" حالة من الرعب يومياً، بسبب محور الدائرى المتوغل داخل الكتلة السكنية للمنطقة، والذى يتسبب فى إزهاق أرواح المواطنين يومياً بسبب غياب الاهتمام به من قبل مسئولى هيئة الطرق ووزارة الداخلية.

حادثة كوبرى صفط اللبن
حادثة بكوبرى صفط اللبن

 

اليوم السابع رصدت وضع هذا الكوبرى الذى أصبح مصيدة يومية للسيارات والأرواح، ويقول المواطنين أن تصميم المحور جاء بشكل غريب داخل الكتلة السكنية، موضحين أن غياب الرادارات يمنح السائقين الحرية فى السرعة، مما يتسبب فى انتشار الحوادث بشكل يومى، مناشدين مسئولى وزارة الداخلية العمل على تركيب وحدات مراقبة للطريق لضبط الخارجين عن القانون، بالإضافة الى توفير كمائن ثابتة لتفتيش سيارات النقل الثقيل التى تحمل حمولات أكبر من المسموح لها مما يتسبب فى تهالك الكوبرى.

انهيار سور الكوبرى
انهيار سور الكوبرى

ويقول طارق نبيل، الذى أرسل لليوم السابع صورة توثق المأساة اليومية للمكان أن آخر حادثة على المحور كادت أن تتسبب فى إزهاق أرواح العديد من المواطنين المارين أسفل الكوبرى، بعد سقوط مكعب خرسانى كبير جداً بسبب اصطدام إحدى السيارات على المحور، وأنقذت العناية الإلهية المواطنين، مناشداً المسئولين فى محافظة الجيزة العمل على تكثيف الصدادات الخرسانية لعدم تكرار تلك الواقعة التى كادت ان تتسبب فى كارثة.

 

تعطل الطريق بسبب الزحام
تعطل الطريق بسبب الزحام

ويضع الرجل يده على مشكلة أخرى أن الحوادث لا يتوقف ضررها على السائقين المتهورين، ولكن أيضا تحولت إلى سبب رعب للأهالى الذين يعيشون أسفل الكوبرى، خاصة وأن الحواجز لا يوجد خلفها أى مساحة أمان تمنعها هي أو السيارات من السقوط على أهالي المنطقة السكنية المزدحمة المحيطة بهذا المكان.

سقوط مكعب خرسانى نتيجة الحادثة

سقوط مكعب خرسانى نتيجة الحادثة

 

شكوى القارئ
شكوى القارئ

 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى [email protected]، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع