أخبار عاجلة

أكرم القصاص: دعوة الرئيس السيسي لحضور يوم الجمهورية فى الهند تعبير عن عمق العلاقات بين البلدين.. رئيس تحرير اليوم السابع: علاقات ثنائية قوية منذ عهد جمال عبد الناصر.. والقاهرة شرك مهم لنيودلهى فى مناسبات كثيرة

أكرم القصاص: دعوة الرئيس السيسي لحضور يوم الجمهورية فى الهند تعبير عن عمق العلاقات بين البلدين.. رئيس تحرير اليوم السابع: علاقات ثنائية قوية منذ عهد جمال عبد الناصر.. والقاهرة شرك مهم لنيودلهى فى مناسبات كثيرة
أكرم القصاص: دعوة الرئيس السيسي لحضور يوم الجمهورية فى الهند تعبير عن عمق العلاقات بين البلدين.. رئيس تحرير اليوم السابع: علاقات ثنائية قوية منذ عهد جمال عبد الناصر.. والقاهرة شرك مهم لنيودلهى فى مناسبات كثيرة

قال الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس تحرير "اليوم السابع"، إن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، كضيف شرف لحضور احتفالات يوم الجمهورية بالهند، تعبير عن عمق العلاقات بين مصر والهند، وتقدير من الهند للدولة المصرية، متابعا: "رئيس وزراء الهند اعتبر زيارة الرئيس السيسى تاريخية كضيف شرف لحضور احتفالات الجمهورية.

 

وأضاف الكاتب الصحفى أكرم القصاص، خلال مداخلة هاتفية فى "القناة الأولي": "مصر فى الكثير من المناسبات بالتاريخ الحديث، كانت شريكا مهما للهند مثل تأسيس عدم الانحياز وغيره.. والرئيس عبد الفتاح السيسى يرفع شعار التعاون والشراكة مع كافة الدول ويسعى لتقوية العلاقات، وهناك إدراك واضح ورغبة حقيقية من الدول فى إرساء السلام والتعاون التجارى والاقتصادى بشكل كبير.

 

وتابع الكاتب الصحفى أكرم القصاص: "من المؤكد عمق العلاقة التاريخية بين مصر والهند، وهناك الكثير من المجالات يمكن تبادل الخبرة والتعاون فيما يخص العلاقات الإقليمية والدولية، والعلاقات المباشرة فى المجالات الاقتصادية والتجارية، مشيرا إلى أن دعوة الرئيس السيسى للهند، تمثل تقديرا للشعب المصرى والرئيس عبد الفتاح السيسى، وهذه زيارة تاريخية وحدث نادر.. وظهر ذلك فى احتفاء رئيس وزراء الهند بزيارة الرئيس السيسي".

 

وأكد الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس تحرير جريدة اليوم السابع، أن هناك علاقات قوية بين مصر والهند منذ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لافتا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أحيى هذه العلاقة بقوة من خلال دوائر استراتيجية مختلفة على رأسها ملفات الطاقة مع الهند وعدد من الدول.

 

وأضاف القصاص، خلال تصريحاته على قناة إكسترا نيوز، أن الزيارة التى يجريها الرئيس السيسى لها طابع خاص نظرا لتوجيه الدعوة للرئيس السيسى ليكون ضيف شرف فى يوم الجمهورية الهندية.

 

ولفت رئيس تحرير جريدة اليوم السابع، إلى أن زيارة الرئيس السيسى للهند لها أكثر من ميزة، خاصة بعد استقبال الرئيس السيسى استقبال جمهورى ولقاء رئيس الوزراء الهندي.

 

وأوضح القصاص، أن الزيارة التى يجريها الرئيس السيسى تأتى فى إطار العلاقات الدبلوماسية والاستراتيجية والمصالح المشتركة بين البلدين، موضحا أن دعوة للرئيس السيسى ليكون ضيف شرف فى يوم الجمهورية الهندية يمثل تقديرا خاصا للدولة المصرية وللرئيس السيسى، وهناك احتفاء كبير بالرئيس السيسى.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد زار ضريح المهاتما غاندى ووضع إكليلًا من الزهور على قبره، وسجل كلمة فى دفتر كبار الزوار لدى زيارة ضريح غاندى فى نيودلهى.

 

وقال الرئيس السيسى فى كلمته: "يُسعدنى أن أُعبِّر عن خالص الاعتزاز بزيارة ضريح الزعيم الهندى الراحل، المهاتْمَا غاندى، الذى شَكَّلَ علامةً فارقة فى التاريخ الإنسانى بتجسيده لمبادئ وقيم العدالة والسلام والمُساواة ونبذ العنف، وكذلك مواقفه الوطنية الشجاعة وانحيازه غير المشروط لخيار المقاومة السلمية".

 

وأضاف الرئيس السيسى: "إِنَّ العالم أجمع يحتاج لأن يستلهم هذه المبادئ السامية التى ساهمت فى وحدة ونهضة الأمة الهندية، والتى نؤمن ونتمسك بها فى مصر عبر مُختلف العصور والأزمان. أن مصر والهند تجمعهما روابط حضارية وتاريخية مُشتركة، وتتشابهان فى التزامهما الراسخ بنشر الأمن والسلام والاستقرار ودعم جهود التنمية والرخاء والعمران".

 

وقال الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس تحرير "اليوم السابع"، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، عبر عن امتنانه وشكره إلى الهند شعبا وحكومة وقام الرئيس بعدة زيارات مهمة منها زيارة ضريح المهاتما غاندى، والمشاركة فى القمة مع رئيس الوزراء الهندى، متابعا: "هذا تعبير عن عمق العلاقات بين البلدين ورغبة فى زيادتها وتنمية هذه العلاقات خلال الفترة المقبلة".

 

وأضاف الكاتب الصحفى أكرم القصاص،: "العلاقات ممتدة على مدى أكثر من 70 سنة.. والاحتفالات تشمل العلاقات بين البلدين أيضا.. هناك 7 عقود على بدء العلاقات المصرية الهندية وهناك تشابك فى الشعبين المصرى والهندي.. والرئيس عبد الفتاح السيسى يسعى إلى تنمية العلاقات وتحقيق التعاون وتبادل الخبرات".

 

وتابع الكاتب الصحفى أكرم القصاص: "هناك مجالات كثيرة جدا تتحمل التعاون بين مصر والهند، على سبيل المثال.. الهند متقدمة فى صناعة التكنولوجيا وبعض مجالات النقل والخامات الدوائية والزراعة وهناك الكثير من المجالات يمكن تنظيم التعاون بين مصر والهند.. ويمكن زيادة التبادل التجارى بين البلدين.. والهند لها قاعدة صناعية مهمة يمكن الاستفادة منها فى تحقيق التعاون المشترك بين البلدين".

 

وأكمل رئيس تحرير اليوم السابع: "الهند لها تنوع شديد فى الاستثمارات.. وتجربة لافتة فى التنمية والنمو يمكن أيضا النظر إليها.. وهناك مجالات كثيرة تم التوقيع عليها فى مذكرات التفاهم.. والهند لديها علاقات فى أفريقيا.. وهذا جزء مهم فى ظل تعدد المجالات.. والهند تملك تعدد الأفكار ولديها رغبة فى التعاون مع مصر".

 

وأشار الكاتب الصحفى أكرم القصاص، إلى التعاون الأمنى جزء مهم فى العلاقات المصرية الهندية فى إطار التعاون فى مجال الدفاع، متابعا: "ده مجال مهم جدا فى سياق العلاقات الحالية".


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع