أخبار عاجلة
السيطرة على 4 حرائق داخل شقق سكنية فى الجيزة -

قبل إلقاء كلمته بقمة المناخ.. البيت الأبيض: بايدن سيعلن مبادرة جديدة لدعم مصر فى مشروعات الطاقة النظيفة وتعزيز الطموح المناخى وأمن الطاقة.. ويسعى لتعزيز قيادة واشنطن فى معالجة الأزمة العالمية

قبل إلقاء كلمته بقمة المناخ.. البيت الأبيض: بايدن سيعلن مبادرة جديدة لدعم مصر فى مشروعات الطاقة النظيفة وتعزيز الطموح المناخى وأمن الطاقة.. ويسعى لتعزيز قيادة واشنطن فى معالجة الأزمة العالمية
قبل إلقاء كلمته بقمة المناخ.. البيت الأبيض: بايدن سيعلن مبادرة جديدة لدعم مصر فى مشروعات الطاقة النظيفة وتعزيز الطموح المناخى وأمن الطاقة.. ويسعى لتعزيز قيادة واشنطن فى معالجة الأزمة العالمية

قال البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكى جو بايدن سيعلن فى كلمته أمام قمة الأمم المتحدة للمناخ المنعقدة فى مدينة شرم الشيخ عن مبادرات جديدة لمعالجة أزمة المناخ من بينها مبادرة لدعم مصر فى توليد 10 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

 

ولفت البيت الأبيض فى بيان إلى أن المبادرات تهدف إلى تعزيز قيادة الولايات المتحدة فى معالجة أزمة المناخ وتأكيد العمل والإلتزامات العالمية، مشيرًا فى بيان إلى أن بايدن سيظهر أن الولايات المتحدة تمضى فى التزاماتها ومبادراتها الحالية بينما تسارع فى جهود جديدة ومتسعة محليا وعالميا.

 

وذكر البيان أن المبادرات التى سيعلن عنها بايدن اليوم، الجمعة، تعكس أيضا الضرورة العالمية لدعم الشركاء من البلدان النامية المعرضة للخطر فى بناء المرونة فى مواجهة المناخ المتغير ومساعدتهم فى التعامل مع مشكلة لم يتسببوا فيها.

 

وأوضح البيت الأبيض أن المبادرات التى سيعلن عنها الرئيس، والتى سيسلط الوفد الأمريكى الضوء عليها خلال أعمال COP27  تشمل:

 

تعزيز المرونة المناخية العالمية، بما فى ذلك مضاعفة التعهد الأمريكى الخاص بتمويل التكيف مع تغير المناخ إلى 100 مليون دولار وإعلان 150 مليون دولار أخرى لدعم الإسراع فى خطة الطوارئ للتكيف والمرونة عبر أفريقيا. ويستند هذا إلى 20 مليون دولار أعلن عنها بايدن هذا العام للإسراع فى تلك الجهود فى الدول الجزر النامية الصغيرة.

 

كما سيتحدث بايدن عن تسريع العمل المناخى، بما فى ذلك إطلاق مبادرة جديدة لدعم مصر فى نشر 10 جيجاوات من طاقة الرياح الجديدة والطاقة الشمسية مع إيقاف تشغيل 5 جيجاوات من الطاقة المولدة بالغاز الطبيعى، وتعزيز إجراءات تنظيم الميثان المحلية المقترحة فى قطاع النفط والغاز، والتى يمكن أن تقلل من انبعاث الميثان من المصادر المغطاة بـ 87% أقل من مستويات 2005 وأيضا إجراءات محلية ودولية لمعالجة انبعاثات الميثان والمضى قدما فى تعهد الميثان العالمى، وإعلان إجراءات جديدة من شأنها أن تجعل الولايات المتحدة أول حكومة وطنية تطلب من كبار الموردين وضع أهداف متوافقة لخفض الانبعاثات بموجب اتفاق باريس، والاستفادة من  630 مليار دولار من القوى الشرائية السنوية للحكومة الفيدرالية.

 

قال البيت الأبيض إنه من بين المبادرات التى سيعلن عنه الرئيس الأمريكى جو بايدن خلال مشاركته فى قمة الأمم المتحدة العالمية للمناخ كوب 27 والمنعقدة فى مدينة شرم الشيخ، تسريع اقتصاد الطاقة النظيفة فى مصر وتعزيز الطموح المناخى ودعم أمن الطاقة.

 

ووفقا للبيان، فقد أعلنت الولايات المتحدة وألمانيا عن موارد تزيد عن 250 مليون دولار لإطلاق استثمارات تجارية تقدر بـ 10 مليار دولار لدعم اقتصاد الطاقة النظيفة فى مصر.

 

وسيقوم البرنامج بنشر 10 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية الجديدة مع إيقاف تشغيل خمسية جيجاوات من توليد الغاز الطبيعى غير الفعال. وهذا البرنامج الذى يتم بتنسيق البنك الأوروبى للتعمير والتنمية سيدعم منصة مصر القطرية لترابط الغذاء والماء والطاقة. وقد التزامت مصر بتعزيز مساهمتها والمحددة وطنيا لدمج التزام بمضاعفة حصتها من الطاقة المتجددة أربعة أضعاف لتصل إلى 42% بحلول عام 2030.

 

والتزمت مصر بتبنى إستراتيجية 2050 الطموحة طويلة المدى برؤية لاستكشاف صفر انبعاثات للغازات الدفيئة، والبدء بتطوير مشروعات الهيدروجين الأخضر.

 

وبالإضافة إلى ذلك، التزمت مصر بتوسيع استخدام المركبات عديمة الانبعاثات ووسائل النقل العام المستدامة وغيرها من الحلول للحد من ابنعاثات الغازات الدفيئة من وسائل النقل. والتزمت الدول الثلاث، مصر والولايات المتحدة وألمانيا، بالتعاون فى خفض انبعاثات غاز الميثان من قطاع النفط والغاز فى مصر.

 

وستحقق هذه الالتزامات فوائد مناخية هائلة بالحد من الانبعاثات التى ينتجها قطاع الطاقة فى مصر بمعدل الخمس، وخفض تلوث الميثان. كما سيعزز أمن الطاقة بتحرير أكثر من مليارى متر مكعب من الغاز.

 

وقال البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن سيعلن عن مبادرة لبناء قدرات صناع القرار الأفارقة الحاليين والمستقبليين لتسريع التكيف فى جميع أنحاء القارة السمراء لسنوات قادمة.

 

 وأوضح البيت الأبيض فى بيان أن هذا يشمل المساهمة بمبلغ 10 مليون دولار لدعم إطلاق مركز تكيف جديد فى مصر، مركز القاهرة للتعلم والامتياز عن التكيف والمرونة، الذى أعلنته مصر، والذى سيبنى قدرات تكيف عبر أنحاء القارة الأفريقية.

 

 وكجزء من دعم مركز القاهرة، فإن الولايات المتحدة تعمل مع الجامعات الأفريقية الوزرات الأساسية لإثارة الوعة بمخاطر المناخ وتعزيز القدرات لتقديم حلول التكيف لإدارة تلك المخاطر لاسيما فيما يتعلق بالسياسة المالية والميزانية والتخطيط.

 

 وقال البيان إن الولايات المتحدة تساهم بمبلغ مليونى دولار إضافيين فى برنامج تعميم المرونة والتكيف لبناء قدرة الحكومات على إدارة مخاطر المناخ والحصول على التمويل.

 

 ومن المبادرات التى سيتحدث عنها بايدن فى كلمته المرتقبة أمام كوب 27، دعم الجهود المحلية للتكيف مع أثار المناخ ، ويشمل هذا 3.5 مليون دولار إضافية لمبادرة دعم البلدن الأقل نموا من أجل التكيف الفعال وقدرة على الصمود، والتى تساعد دولا مثل أوغندا وملاوى وجامبيا وبوركينا فاسو على تعزيز الوصول إلى تمويل التكيف للفئات الأكثر ضعفا.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع