أخبار عاجلة

"الصحافة القومية فى قلب المعركة".. رؤساء تحرير الصحف يكشفون عن دورها فى مواجهة خطط إفشال الدولة.. ويؤكدون: حروب الجيل الرابع تعتمد على إثارة الفتن.. ويطالبون بضرورة إيقاظ الوعى الوطنى وتحذير المواطن وتحصينه

"الصحافة القومية فى قلب المعركة".. رؤساء تحرير الصحف يكشفون عن دورها فى مواجهة خطط إفشال الدولة.. ويؤكدون: حروب الجيل الرابع تعتمد على إثارة الفتن.. ويطالبون بضرورة إيقاظ الوعى الوطنى وتحذير المواطن وتحصينه
"الصحافة القومية فى قلب المعركة".. رؤساء تحرير الصحف يكشفون عن دورها فى مواجهة خطط إفشال الدولة.. ويؤكدون: حروب الجيل الرابع تعتمد على إثارة الفتن.. ويطالبون بضرورة إيقاظ الوعى الوطنى وتحذير المواطن وتحصينه

كتب محمد السيد

وجهت الهيئة الوطنية للصحافة الدعوة لرؤساء مجالس إدارة ورؤساء تحرير الصحف القومية لحضور اجتماع تشاورى لمناقشة دور الصحافة القومية فى مواجهة خطط إفشال الدولة وسبل دعم القضايا الوطنية وتثبيت أركان الدولة المصرية وذلك فى مقر الهيئة اليوم السبت.

 

 

وكشف عدد من رؤساء تحرير الصحف القومية عن رؤيتهم عن الدور الذى يجب أن تقوم به الصحافة القومية فى مواجهة خطط إفشال الدولة المصرية، مؤكدين أنه يجب أن يعمل الإعلام المصرى على زيادة الوعى لدى المواطن وأن يحذره ويحصنه مما يدور حوله من مؤامرات وأن يعمل على مواجهته بالحقائق والشفافية والتركيز على الجوانب الإيجابية المتواجدة على الأرض بالفعل.

 

 

 

ومن جانبه، قال الكاتب الصحفى عبد الرازق توفيق رئيس تحرير جريدة الجمهورية، إنه يجب أن يعمل الإعلام المصرى على زيادة الوعى لدى المواطن وأن يحذره ويحصنه مما يدور حوله من مؤامرات وأن يعمل على مواجهته بالحقائق والشفافية والتركيز على الجوانب الإيجابية المتواجدة على الأرض بالفعل.

 

 

 

وأضاف عبد الرازق توفيق فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن شكل الحروب تغيرت الآن وأن حروب الجيل الرابع تعتمد على إثارة الفتن من خلال الإعلام ووسائل التكنولوجيا والمساس بالرموز وتسخين المجتمعات، متابعا: "ربنا أكرمنا بجيش وطنى عظيم يعلى من المصلحة الوطنية و يتميز بالقوة والصلابة".

 

 

وشدد على ضرورة أن تتعاون الدولة والحكومة مع الإعلام لتقديم الوجه الإيجابى عنها والحرص على تبنى المصداقية والشفافية، لافتا إلى ضرورة أن تعمل الصحافة القومية على الرهان على حالة الوعى وزيادة الوعى لدى المواطن وأن تعطيه الحذر.

 

 

وفى السياق ذاته، أشار الكاتب الصحفى ماجد منير رئيس تحرير جريدة الأهرام المسائى، إلى أن الصحافة القومية جزء لا يتجزأ من الصحافة المصرية بشكل عام ولكنه مطالب منها أداء دورها بشكل أكثر عمقا وتفصيلا فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد فى المرحلة الحالة.

 

ولفت ماجد منير فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إلى أن الصحافة القومية لديها من الإمكانيات ما يؤهلها لكى تلعب هذا الدور وخاصة امتلاكها لعدد ضخم من الإصدارات المتنوعة وأن لديها إمكانيات فى الطباعة والتوزيع والانتشار.

 

 

وشدد ماجد منير رئيس تحرير جريدة الأهرام المسائى، على ضرورة أن تتعامل الصحافة القومية مع الموقف بأكثر جدية ووضوح لأن جزءا كبيرا من المصريين مازالوا غير مدركين للمخاطر المحيطة بالدولة المصرية.

 

 

ونوه الكاتب الصحفى أحمد أيوب، رئيس تحرير مجلة المصور ، إلى أن الدور الذى يمكن أن تقوم به الصحافة القومية فى مواجهة خطط إفشال الدولة وسبل دعم القضايا الوطنية هو تنبيه المصريين إلى طبيعة الحرب التى تخوضها مصر وأهمية التكاتف من أجل العبور من هذه المرحلة والالتفاف حول جيش مصر وشرطتها وقيادة البلد فى حربها ضد الإرهاب.

 

وأوضح أحمد أيوب فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن من ضمن الدور هو المساندة الموضوعية وعدم التضخيم أو التهويل وفتح الباب للنقاش المجتمعى الحقيقى وإتاحة الفرصة للرأى والرأى الآخر وتقديم الحقيقة والمعلومات الصادقة.

 

وشدد على ضرورة إيقاظ الوعى الوطنى من أجل مواجهة التحديات واستعادة الثقافة والقيم المصرية التى افتقدناها لأسباب مختلفة على مدى الفترات السابقة، متابعا: "فى الوقت نفسه التعبير بصدق وموضوعية عن مطالب المواطن وطموحاته ومعاناته وأحلامه، وكشف مواطن الفساد والمساهمة بجدية فى تنوير مناطق التميز وفضح مناطق الخلل".

 

 

وذكر أحمد أيوب إلى أنه لابد أن تكتسب الصحف القومية مصداقية لدى القارئ حتى تستعيده ، متابعا: "وهذا يحدث الآن وتسعى إليه الصحف القومية بجدية وبدعم واضح من الهيئة الوطنية للصحافة، نحن نريدها صحافة وطن لا صحافة شخص، صحافة حرب من أجل البلد، وهذا ما نسعى إليه".

 

وكانت الهيئة الوطنية للصحافة قد وجهت الدعوة لرؤساء مجالس إدارة ورؤساء تحرير الصحف القومية لحضور اجتماع تشاورى لمناقشة دور الصحافة القومية فى مواجهة خطط إفشال الدولة وسبل دعم القضايا الوطنية وتثبيت أركان الدولة المصرية وذلك فى مقر الهيئة غدا السبت الموافق 29 يوليو الساعة 8 مساء.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع