أخبار عاجلة

الأمن الوطنى يحل اللغز ويخترق حركة "حسم".. ثروت الخرباوى: الجهاز نجح فى زرع عناصره داخل التنظيم.. وخالد عكاشة يؤكد: اثنان من مكتب إرشاد الإخوان يديران الكيان الإرهابى من تركيا

الأمن الوطنى يحل اللغز ويخترق حركة "حسم".. ثروت الخرباوى: الجهاز نجح فى زرع عناصره داخل التنظيم.. وخالد عكاشة يؤكد: اثنان من مكتب إرشاد الإخوان يديران الكيان الإرهابى من تركيا
الأمن الوطنى يحل اللغز ويخترق حركة "حسم".. ثروت الخرباوى: الجهاز نجح فى زرع عناصره داخل التنظيم.. وخالد عكاشة يؤكد: اثنان من مكتب إرشاد الإخوان يديران الكيان الإرهابى من تركيا

كتب كامل كامل – محمود العمرى

فى إطار الضربات التى تقوم بها الأجهزة الأمنية، ضد الحركات الإرهابية وعلى رأسها "حسم" الإرهابية المنبثقة من تنظيم الإخوان الإرهابى، والتى نجحت فى خلال الساعات الماضية فى ملاحقة وحصار حركة "حسم الإرهابية"،حيث نجح قطاع الأمن الوطنى بوزارة الداخلية، فى حصار كبار كوادر الحركة الإرهابية فى ثلاث محافظات هى: "الفيوم والجيزة والشرقية"، وجاء توجيه هذه الضربات بعدما استطاع الأمن الوطنى اختراق صفوف الحركة الإرهابية"حسم".

ورغم أن اختراق الحركة الإرهابية، غاية الصعوبة، لأسباب كثيرة أبرزها عدم وجود خيوط واضحة لهذه الخلايا التى تعمل بشكل عنقودى فى محافظات الجمهورية، إلا أن الأمن الوطنى استطاع تفتيت هذه الخيوط، واختراق هذه التنظيمات من خلال عمليات البحث والدراسات العلمية الدقيقة خلال الأيام الماضية .

خالد عكاشة: اثنان من مكتب إرشاد الإخوان يديران حركة حسم من تركيا

ويقول العميد خالد عكاشة،عضو مجلس القومى لمكافحة الإرهاب والخبير الأمنى، إن اختراق القوات الأمنية للحركات الإرهابية التى تكون فى نطاق محافظات القاهرة الكبرى، وعلى رأسها حركة "حسم" الإرهابية ، والتى تم اختراقها من قوات الأمن وقتل عناصر منها أحد منظمى عملية البدرشين الإرهابية، وتتم من خلال رصد معلوماتى كامل لكل التحركات التى تقوم بها هذه العناصر المنبثقة من جماعة الإخوان .

وأضاف عضو مكافحة الإرهاب فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن القوات الأمنية تجرى عملية بحث دقيقة وكاملة لهذه الحركات الإرهابية المسلحة، من خلال الاعتماد على أجهزة البحث المختلفة من خلال عناصر تخترق هذا التنظيم، بالإضافة إلى الرصد الذى يتم من خلال الوسائل الإلكترونية الدقيقة لكل المسئولين عن هذه التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وتابع أن حركات لواء الثورة وحسم وغيرها هى تنظيمات تم تشكيلها من خلال قيادات جماعة إرهابية، وهم الذين يمثلون الجناح المسلح لها، والذى كان يتولى مسئوليتهم محمد كمال، عضو مكتب الإرشاد، والذى قتلته الأجهزة الأمنية فى عملية المداهمات التى نجحت فيها القوات الأمنية لرصد هذه الحركة المسلحة، وأنه بعد هذه الضربات التى نجحت فيها القوات الأمنية فى مواجهة هذه الحركات الإرهابية، وحاليا يقود هذه التنظيمات الإرهابية اثنان من مكتب الإرشاد الهاربين فى تركيا، بعد الضربات التى شهدتها هذه الحركات لقادته داخل البلاد، فاختار أن تكون قيادته وتحركاته من خارج البلاد.

ثروت الخرباوى: الأمن الوطنى اخترق خلايا حسم بزرع أعضاء داخل الحركة

فيما كشف المفكر الإسلامى ثروت الخرباوى القيادى السابق بالجماعة الإخوان، عن كيفية اختراق الأمن الوطنى لحركة حسم، معتبرا ذلك إنجازا كبير يحسب للأجهزة الأمنية المصرية.

وقال "الخرباوى" فى تصريحات لـ"اليوم السابع":" فكرة اختراق حركة حسم أمر شديد الصعوبة، وخاصة أنها خلايا جديدة وتستخدم أسماء حركية، إلا أنني أعتقد أن الأمن الوطنى درس طريقة هذه الحركة دراسة علمية، فتبين أن هذه الحركة تتبع أسلوب خلايا ظهرت فى فترة الأربعينيات فى إيطاليا".

وأضاف "الخرباوى": الأمن الوطنى استطاع استغلال أخطاء هذه الحركة، وقد نجح فى اختراقها، وتبين له أن هذه الحركة تستخدم وسائل التواصل الاجتماعى بشكل مغلق وسرى جدا، كما استطاع الأمن أن يصل إلى أفراد من حركة حسم".

وأشار "الخرباوى" إلى أن الكاميرات المتواجدة فى بعض الأماكن ساعدت بشكل كبير فى كشف وجوه حركة حسم، مضيفًا: "الأمن استطاع أن يزرع عددا من الأفراد داخل هذه الحركة وهذه الكيانات" موضحا أن هذه الحركات تعمل على فكرة تغير تكتيكها كل فترة للهروب من الأمن، إلا أن الأمن الوطنى يبذل جهودا كبيرة ويستطيع اختراقهم وتوجيه ضربات كبيرة لها".

وقال "الخرباوى": زراعة الأجهزة الأمنية الكثير من رجالها داخل هذه الخلايا كشف مخططات هذه الكيانات وأماكن اختبائهم، موضحا أن الأمن وجه ضربات كبرى لهذه الحركة خلال الفترة الماضية، أهم هذه الضربات، المزرعة التى كان في محافظة البحيرة وكانت حركة حسم تضع فيها الأسلحة والمتفجرات التى تستخدمها فى عملياتها.

وتوصلت الأجهزة المعلوماتية بوزارة الداخلية لأوكار اختباء كوادر "حسم" داخل مجموعة من الشقق السكنية المستأجرة فى نطاق محافظة الجيزة، حيث دأبت هذه العناصر المتطرفة على اتخاذ هذه الشقق كغرف عمليات لإدارة عملياتها الإرهابية، والتخطيط لمزيد من حوادث العنف بالمحافظة، والتنسيق مع مجموعة من شبابها بمناطق جنوب الجيزة "البدرشين وأبو النمرس والحوامدية والعياط والصف وأطفيح"، لارتكاب أعمال تخريبية، واستهداف الارتكازات الأمنية والأقوال المتحركة على غرار استهداف سيارة شرطة بمدينة البدرشين، وقتل جميع من فيها.

ونجحت الضربات الاستباقية لجهاز الأمن الوطنى، فى ضبط عدد من كوادر حركة "حسم الإرهابية" داخل شقق سكنية بمحافظة الجيزة، وعثر بحوزتهم على أوراق تنظيمية ومنشورات، تؤكد اعتزام هذه العناصر المتطرفة على ارتكاب مزيد من الأعمال الإرهابية خلال الفترة المقبلة بمحافظة الجيزة على وجه الخصوص، وبالمنطقة المركزية على وجه العموم.

وكشفت الأوراق التنظيمية بأوكار الإرهابيين عن حجم التمويلات التى يتلقاها هؤلاء الإرهابيون من الهاربين بالخارج خاصة فى قطر وتركيا، لشراء المواد المتفجرة، والإنفاق على عمليات التدريب فى معسكرات الإرهاب بالمناطق الصحراوية.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع