أخبار عاجلة

تفاصل الـ7 ساعات الأخيرة فى حياة "خلية أكتوبر" الإرهابية.. إماما مسجد: الأمن حاصر الموقع وبادلهم إطلاق النار.. سائق: المنطقة شهدت حملة مداهمات قبل الواقعة بيومين.. وعامل: استأجروا الشقة منذ 15 يومًا


كتب أحمد الجعفرى

فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، توجهت قوة من رجال الأمن مدعمة بمدرعات وتشكيلات مسلحة، إلى منطقة "أبو الوفا"، بمدينة 6 أكتوبر، بعد ورود معلومات أكدتها التحريات باختباء عدد من العناصر الإرهابية _داخل إحدى الشقق السكنية_ متورطين فى حادث استهداف سيارة شرطية بالبدرشين، وفور وصولهم إلى هناك حدث تبادل إطلاق نار بين الطرفين_وفقما جاء ببيان وزارة الداخلية_ على إثره لقت العناصر الإرهابية مصرعهم.

انتقل "اليوم السابع"، إلى موقع الحادث، والتقى هناك بعدد من أهالى منطقة "أبو الوفا" الذين خالطوا العناصر الإرهابية لمدة 15 يومًا، هى عمر تواجدهم بينهم، وكانوا شهود عيان على العملية التى نفذتها قوات الأمن لضبطهم بناء على إذن النيابة وانتهت بمقتلهم، رووا خلالها تفاصيل الـ7 ساعات الأخيرة فى حياة الإرهابيين.

العقار الذى شهد الواقعة
العقار الذى شهد الواقعة

إماما مسجد" محجوب": قوات الأمن حاصرت المنطقة بعد العشاء وبادلت الإرهابيين إطلاق النار

"محمود.ع" وشقيقه "محمد" شابان فى أوائل العشرينيات ، ويؤمان المصلين فى مسجد "محمد محجوب" المقابل للعقار الذى شهد الواقعة، ولطبيعة عملهم فى المنطقة كانوا متواجدين إبان الاشتباكات التى وقعت بين قوات الأمن والعناصر الإرهابية، يؤكد الشقيقان أن قوات الأمن حضرت للمنطقة عقب صلاة العشاء مباشرة، وانتشرت القوات بمحيط المنطقة المجاورة للعقار الذى يقطن به العناصر الإرهابية.

وتابع الشقيقان"ع" فى حديثهما لـ"اليوم السابع"، أن قوات الأمن أغلقت المنطقة المحيطة بالعقار بشكل كامل، ووقفت إحدى المدرعات أمام مدخل العقار لمنع المتهمين من محاولة الهرب، بعدها، بدأت قوات الأمن إطلاق النيران فى الهواء بشكل عشوائى لإجبار الأهالى على الدخول إلى منازلهم، حتى لا يصاب أحد منهم بمكروه، وطالبوا المتواجدين فى الشوارع بالدخول إلى منازلهم.

وأضافا، بعد فترة وجيزة من إغلاق المنطقة، وتأمين مداخلها ومخارجها، صعد عدد من قوات الأمن إلى الشقة، وسمعنا صوت إطلاق نار كثيف، وعلمنا بعدها أن المتهمين الـ4 المختبئين داخل الشقة قد قتلوا، حضرت جهات التحقيق إلى مكان الحادث، تولت التحقيق، بعدها بفترة وجيزة تم إنزال جثامين الإرهابيين الأربعة بعد تغطيتهم ببطانيات ونقلهم بسيارات الإسعاف إلى المستشفى.

المسجد الذى كان يصلى فيه المتهمون
المسجد

بائع:الشرطة أجبرتنا على إلزام المنازل وإطلاق النار استمر لساعة

فيما يقول "ع.م" 58 عاماً يملك محل خضروات وفواكه، أنه فى غضون الساعة الـ9.5 من مساء أمس الأربعاء، فوجئنا بقوات من الأمن ومدرعات تقتحم المنطقة، فى حذر، وطلبوا منا الدخول إلى المنازل وعدم الخروج؛ فأغلقت المحل وظللنا داخل المنزل، بعدها بفترة وجيزة سمعنا صوت دوى إطلاق نيران، استمر لما يقرب من الساعة، وفى صباح اليوم التالى علمت من أحد رجال الشرطة الذين تواجدوا أسفل العقار الذى شهد الواقعة، أنه كان هناك مجموعة من العناصر الإرهابية، وتم التعامل معهم بعدما بادلوا رجال الأمن إطلاق النار.

صورة جانبية للعقار
صورة جانبية للعقار

مبيض محارة:الإرهابيين لم يختلطوا بالجيران ولم يظهروا سوى أوقات الصلاة

بينما يقول "حاتم.ع" 24 عاماً مبيض محارة، ويقطن فى إحدى العقارات المجاروة للعقار الذى شهد الواقعة، أنه سمع صوت دوى إطلاق نيران شديد، بدأ عقب صلاة العشاء واستمرت لما يقرب من الساعة، وكان على فترات متفرقة، بعدها توقف بشكل مفاجئ، وفى غضون الساعة الـ4.5 فجراً، تم إنزال جثث الإرهابيين الأربعة ونقلهم فى سيارات الإسعاف.

ويتابع "حاتم"، المتهمين لم يختلطوا بأحد من الجيران وكانوا دائماً فى حالهم، مشيراً إلى أن الإرهابيين اختارو منطقة "أبو الوفا" بعنايا نظراً لبعدها عن أعين الأمن، ووجود ظهير صحراوى واسع لها، يساعدهم على الحركة بحرية، فضلاً عن أن معظم القاطنين بتلك المنطقة من العمال والسائقين، نظراً لانخفاض القيمة الإيجارية للوحدات السكنية والتى لا تتجاوز الـ600 جنيه، وأن المدة التى قضوها فى المنطقة لم تتجاوز الـ15 يوماً.

صورة خلفية للعقار الذى كان يقطن به المتهمون
صورة خلفية للعقار الذى كان يقطن به المتهمون

سائق "توك توك":الأمن أجرى حملة مداهمات للمنطقة قبل الواقعة بيومين للمنطقة

ويؤكد "هانى.م" سائق "توك توك" 25 عاماً، على الرواية التى ذكره باقى الشهود، ويضيف عليها، أن قوات الأمن حضرت قبل الواقعة بيومين وكانت تشن حملة مداهمات وتمشيط واسعة فى المنطقة، استجوبت خلالها عددا من المواطنين، ويبدو أنهم كانوا يجمعون معلومات عن أماكن تواجد الإرهابيين، والأوقات التى يتواجدون بها داخل المنزل.

منطقة أبو الوفا بمدينة 6 أكتوبر
منطقة أبو الوفا بمدينة 6 أكتوبر

النيابة تأمر بدفن وتشريح جثث الإرهابيين وتتحفظ على السلاح المضبوط

 أمرت نيابة أمن الدولة العليا بدفن وتشريح جثث الإرهابيين الأربعة الذين قتلوا فى مواجهة مع قوات الأمن، وطلبت تحريات قطاع الأمن الوطنى التكميلية حول الواقعة، للوقوف على ظروفها وملابساتها، كما طلبت تقريراً وافياً من الطب مصلحة الطب الشرعى عن أسباب وفاة المتهمين، وتحفظت على الأسلحة النارية التى ضبطت بمسرح الجريمة وأمرت بعرضها على فريق من المعمل الجنائى لفحصها ومعاينتها وكتابة تقرير وافٍ عنها.

منطقة أبو الوفا
منطقة أبو الوفا

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع