أخبار عاجلة
«Minions: The Rise of Gru» يكسر حاجز 2 مليون جنيه في 5 أيام -

ضربات أمنية جديدة للمستريحين فى سوهاج.. ضبط مستريح استولى على 200 مليون جنيه من 450 شخصا.. القبض على سيدة استولت على 4 ملايين جنيه بزعم استثمارها بالمنظفات.. وسقوط مستريح العقارات بأخميم بـ2 مليون جنيه

يقول المثل "طول ما الطماع موجود، النصاب بخير".. هذا المثل يندرج على ضحايا المستريحين فى محافظة سوهاج الذين وصل عددهم للمئات بالقرى والنجوع وحتى المدن، منهم من هو أمى لا يقرأ ولا يكتب، ومنهم من هو حاصل على مؤهلات عليا ومناصب تسمح له بالتفكير فى الأمور قبل فعلها على عكس غير المتعلمين ولكنهم فى النهاية رغبوا فى الثراء السريع والمكسب المريح بأعلى فائدة وأقل مجهود وفى النهاية كل الأموال تبخرت مع المستريح.

والجديد هنا بمحافظة سوهاج هو دخول السيدات بورصة مراهنات المستريحين والاستيلاء على الأموال والنصب على المواطنين لا أرباح تدفع ولا مبالغ تقوم بردها، والنهاية بلاغات بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة وضبط المستريح وحبسه.

الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة فرع سوهاج أسقطت سيدة تبلغ من العمر 37 سنة تقيم بدائرة مركز سوهاج، استولت على 4 ملايين جنيه من 5 أشخاص لتوظيفها فى تجارة المنظفات المنزلية.

ترجع الواقعة عقب تلقى اللواء محمد عبد المنعم شرباش، مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، بلاغا من مركز شرطة سوهاج يفيد بورود محضر من الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة "منطقة جنوب الصعيد"، يتضمن بلاغ ناجح ع ع م - 51 سنة عامل ويقيم دائرة مركز سوهاج، و4 آخرين يقيمون بدائرة المحافظة لتضررهم من دعاء ع ع ز 37 سنة حاصلة على ليسانس، وتقيم دائرة المركز لقيامها بالنصب عليهم والحصول منهم على مبالغ مالية بلغت جملتها "4.000.000" أربعة ملايين جنيه، لتوظيفها فـى مجال تجارة المنظفات مقابل أرباح شهرية، إلا أنها لم تف بوعدها أو رد تلك المبالغ.

عقب استصدار إذن النيابة العامة تم ضبط المتهمة، وبمواجهتها أقرت بارتكاب الواقعة، وتعهدت برد المبالغ المالية تم تحرير محضر بالواقعة وتم العرض على النيابة العامة التى تولت التحقيق.

ومن مستريحة المنظفات إلى مستريح العقارات بأخميم، حيث تمكن ضباط مباحث الأموال العامة لمباحث الأموال العامة منطقة وسط الصعيد فرع سوهاج من عاطل يقيم بدائرة مركز شرطة أخميم، وذلك لقيامه بالاستيلاء من 6 أشخاص على مبالغ مالية بقصد توظيفها فى الاستثمار العقارى بإجمالى 2 مليون جنيه مقابل أرباح شهرية إلا أنه لم يف بوعده.

جاءت عملية الضبط عقب تقدم محمد ا م ن - 27 سنة حاصل على الثانوية الأزهرية ويقيم دائرة مركز سوهاج و"5" آخرين ويقيمون دائرة المحافظة لتضررهم من المدعو عارف ا م ع 46 سنة عاطل ويقيم دائرة مركز أخميم لقيامه بالنصب عليهم والحصول منهم على مبالغ مالية بلغت جملتها "2.000.000" اثنين مليون جنيه لتوظيفها فى مجال الاستثمار العقارى مقابل أرباح شهرية إلا أنه لم يف بوعده أو رد تلك المبالغ.

وعقب استصدار إذن النيابة العامة، تم ضبط المتهم بمواجهته أقر بارتكاب الواقعة وتعهد برد المبالغ المالية تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة التى تولت التحقيق.

وفى مدينة طهطا شمال سوهاج قضت محكمة أسيوط الاقتصادية دائرة جنايات اقتصادى أسيوط، برئاسة المستشار محمد القاضى رئيس المحكمة، وعضوية المستشار زياد مازن رئيس الاستئناف والمستشار صالح جودت نائب الاستئناف والمستشار أحمد أبو ضيف وكيل النيابة العامة، وأمانة سر سيد عبد المنعم أمين سر المحكمة، بمعاقبة توحيد . ا . ع وحلمى. ع . م وحسن . ع . م بالحبس لمدة 5 سنوات وتغريمهم 500 ألف جنيه ورد مبلغ 4 ملايين و865 ألف جنيه المستحقة عليهم للمودعين، وأمرت المحكمة بنشر الحكم بإحدى الجرائد القومية على نفقة المحكوم عليهم.

تقدم المبلغون ببلاغات ضد شركة تعمل فى مجال العقارات وتسمين الماشية بطلب من الأهالى أموال بغرض استثمارها مقابل الحصول على أرباح قدرها 10% شهريا من رأس المال، وتم تسليم أفراد الشركة مبلغ 4 ملايين 865 ألف جنيه بغرض استثمارها وتحصل منهم على أرباح لمدة 3 أشهر فقط، بعدها امتنعوا عن سداد أى أرباح ورفضوا رد أصل المبلغ وتم تسليمه شيكات وجد أنها بدون رصيد، وأنه تعرف على نشاط الشركة من خلال الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعى.

ومن مستريحة المنظفات ومستريح العقارات إلى مستريح الــ 200 مليون جنيه بالمنشأة، حيث استولى المستريح على 200 مليون من 450 شخصا، ومن بين الضحايا كبير من أشقاء وأبناء عمومة ومتعلمين ومزارعين، حيث تراوحت مدفعاتهم للمستريح لبعض العائلات 35 مليون جنيه والفرد الواحد منهم دفع 5 ملايين منهم من باع الأرض ومنهم من باع المواشى، ومنهم من أقترض ومنهم من قام بتجميع الأموال من الآخرين مقابل نسبة فى الأرباح.

وتم إلقاء القبض على المستريح بمعرفة الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة لوسط الصعيد فرع سوهاج، إلا أن أقاربه تحايلوا على الضحايا، وحصلوا منهم على الإيصالات وقدموها على أنها مخالصة وتم إخلاء سبيله وبعدها هرب.

فى البداية يقول فوزى يوسف بشارة أحد الضحايا: :أنا سلمت للمستريح 2.5 مليون كلها أموال شقيقى وأبنائى وهم يعملون بأحد الدول وأثناء المعاملات بيننا طلبت منه أمول فأعطانى مليون جنيه، وقال لى إنها الأرباح فعندها وثقت به وسلمت كل ما لدى ولكنه أخد كل اللى حيلتنا وهرب".

ويقول رومانى ناحج من قرية ونينه نحن 14 شخصا تقدمنا ببلاغات للأموال العامة ورفعنا ضده قضايا بالإيصالات والشيكات التى تم توقيعها منه شخصيا وبخط يده وحصلنا على أحكام ضده بلغت ما يقرب من 27 سنة حبس، وحتى هذه اللحظة لم يتم القبض عليه ونحن نناشد الجهات الأمنية شرعة إلقاء القبض عليه وتسليمه لمحاكمته واسترداد الأموال المنهوبة منا، والضحايا ما بين 400 إلى 450 ضحية كلهم من قرى سوهاج المختلفة والمبالغ بلغت 200 مليون، وأنا وشقيقى دفعنا له 3 ملايين و300 ألف وهذه الأموال جمعتها من بعض الأهالى، وقمت بسدادها لأننى أنا الضامن وتفاوضنا معه وكل مرة نجدد المبلغ معه وعندما طالبنا بالأموال اختفى.

أما أشرف خلف أحد الضحايا أخذت على المستريح 12 حكما ومع ذلك لم احصل على شيء والأموال والمستريح تبخر فى الهواء ونحن تقدمنا بالشكاوى بعد أن فقدنا كل شيء الارض وذهب زوجتنا وأنا دفعت 5 ملايين جنيه والهدف من القصة هى استثمار الأموال فى العقارات.

وكشفت مباحث الأموال العامة قيام المستريح بعمل غسيل للأموال المستولى عليها من الضحايا حيث قام بشراء أرضى بدائرة مركز سوهاج وأرضى بناحية قرية اولاد نصير وسيارات ماركات مختلفة ومتنوعة ودراجات بخارية، وقام المتهم أيضا بفتح حسابات فى البنوك خاصة به وبأفراد عائلته لم يتم تحديدها نظرا لسرية الحسابات وأمكن الحصول على المستندات الدالة على ذلك، وتم تحرير المحضر 3 أحوال بالواقعة وتم العرض على النيابة العامة التى تولت التحقيق.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع