أخبار عاجلة

قرارات الرئيس بمؤتمر الإسكندرية.. تكليف الحكومة بالاستعانة بالشباب فى تنفيذ استراتيجية 2030.. بدء تطوير مدينة رشيد.. الدعم الكامل لمنتدى حوار شباب العالم.. ودعوة الإعلاميين للتأكيد على فوبيا إسقاط الدولة

قرارات الرئيس بمؤتمر الإسكندرية.. تكليف الحكومة بالاستعانة بالشباب فى تنفيذ استراتيجية 2030.. بدء تطوير مدينة رشيد.. الدعم الكامل لمنتدى حوار شباب العالم.. ودعوة الإعلاميين للتأكيد على فوبيا إسقاط الدولة
قرارات الرئيس بمؤتمر الإسكندرية.. تكليف الحكومة بالاستعانة بالشباب فى تنفيذ استراتيجية 2030.. بدء تطوير مدينة رشيد.. الدعم الكامل لمنتدى حوار شباب العالم.. ودعوة الإعلاميين للتأكيد على فوبيا إسقاط الدولة

كتب أيمن رمضان و أحمد عبد الرحمن

اتخذ الرئيس عبد الفتاح السيسى عدداً من القرارات المهمة التى تشغل بال المواطن المصرى، خلال وقائع الجلسة الختامية للمؤتمر الوطنى الرابع للشباب، بمحافظة الإسكندرية، كان أبرزها، مطالبة الحكومة بالنظر فى جميع المقترحات والشكاوى التى تقدم بها أهالى محافظات إقليم غرب الدلتا، والتى تم تسليمها إلى الشاب ياسين الزغبى وإفادته خلال أسبوع من تاريخه بالموقف والإجراءات التى تم اتخاذها.

 

كما قرر الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشاركة شبابنا الواعد حلمهم فى تكامل الحضارات والنقاش الجاد من أجل صياغة رسالة سلام ومحبة، بالإضافة إلى تكليف الحكومة مستعينة بنخبة من الشباب بوضع آلية لمتابعة استراتيجية 2030 وتقييمها بشكل دورى فى ضوء المعطيات المحلية والعالمية والتأكيد على ربط برامحج الحكومات المتعاقبة مع الاستراتيجية.

 

وشدد خلال كلمته بختام  المؤتمر الوطنى الدورى الرابع للشباب، على تكثيف جهود الحكومة والدولة فى إحداث التطوير اللازم لمحافظة الاسكندرية من خلال زيادة الحيز العمرانى للمدينة بمساحة 18 ألف فدان،، واتخاذ كافة الإجراءات التنفيذية لتطوير المحاور المرورية بدءاً من ترام الإسكندرية وقطار أبو قير ومحور المحمودية، واستكمال كافة الدراسات الخاصة بها بحد أقصى نهاية عام 2017.

 

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، مجلس الوزراء إلى الانتهاء من إقرار التقسيم الإدارى الجديد لحافظات مصر بما يشمله من ظهير صحراوى لمحافظات الصعيد وامتداد حدودها حتى البحر الأحمر إلى جانب تعديل حدود باقى المحافظات، كما وجه الحكومة القيام  بشكل عاجل فى  تخطيط متكامل فى إنشاء كيان ثقافى شامل بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة يشمل الأوبرا والمكتبة والمسرح ومراكز التراث والمتحف وورش الإبداع هذا بالإضافة إلى الإعداد والتخطيط لإنشاء مركز ثقافى معرفى مصغر مماثل فى المدن الجديدة الجارى إنشائها فى محافظات صعيد مصر على أن يتم الانتهاء من هذا التخطيط فى غضون شهر من تاريخه  تمهيداً للتنفيذ.

 

و أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه اتخذ قرارات عدة، وتشمل دعم الدولة الكامل لمنتدى حوار شباب العالم الذى دعا إليه شباب مصر، مضيفاً دعوة ملوك ورؤساء وأمراء وزعماء الدول الشقيقة والصديقة لحضور المنتدى، وذلك خلال كلمته بختام  المؤتمر الوطنى الدورى الرابع للشباب.

 

وقرر الرئيس عبد الفتاح السيسى، استكمال تطوير المناطق العشوائية "بشاير الخير" بإجمالى 7500 وحدة والانتهاء منها فى منتصف عام 2018، بالإضافة إلى البدء فى تطوير مدينة رشيد الأثرية على أن ينتهى العمل فيها بحد أقصى 3 سنوات من تاريخه.

 

وشدد الرئيس على الانتهاء من مشروعات المناطق الصناعية بمحافظة البحيرة بمساحة تصل إلى ألف فدان وطرحها تباعا للاستثمار خلال عامين على الأكثر بالتنسيق مع هيئة التنمية الصناعية، بالإضافة لإنشاء بورصة زراعية على مساحة 57 فدان فى منطقة مديرية التحرير بوادى النطرون والانتهاء من المشروع خلال عام واحد فقط.

 

وأشار إلى البدء الفورى فى استكمال الدراسات التنفيذية لمشروع تنمية غرب مصر تمهيدا لوضع المشروع حيز التنفيذ متضمنا المناطق اللوجستية والاستثمارية والتجمعات العمرانية، والبدء الفور فى طرح أراضى المنطقة الاستثمارية بمساحة 10 آلاف فدان فى مطوبس بمحافظة كفر الشيخ بامتداد 25 كيلو متر على الساحل قبل نهاية هذا العام وبما يتيح حوالى 250 ألف فرصة عمل عند اكتمال هذا المشروع.

 

وأوضح أنه قرر تشكيل لجنة من وزارات الدفاع والإسكان والتنمية المحلية ومحافظة الغربية لدراسة قيود الارتفاع بالمحافظة وإيجاد بدائل للظهير الصحراوى لها على أن تنتهى الدراسة خلال 3 شهور بهدف التوسع العمرانى للمحافظة مع الحفاظ على الرقعة الزراعية، وقيام الحكومة بالنظر والدراسة الفورية لجميع المطالب والشكاوى التى تقدم بها كل أهالى محافظات لإقليم غرب الدلتا والتى تم ترسيمها لإبننا الشاب ياسين الزغبى وإفادتى خلال أسبوع من تاريخه بالموقف والإجراءات التى تم اتخاذها.

 

ودعا الرئيس السيسى المفكرين والإعلاميين أن يخصصوا أسبوع لتحذير المواطنين والتأكيد على فوبيا إسقاط الدولة المصرية، مضيفا "عينى على اسقاط الدولة وتحطيم مصر من 2011.. والتى كانت بداية النهاية.. وبفضل الله وقفنا أمامها جميعا.. فلا يمكن لأحد أن يغلب شعب.. فالشعب وقف معى ولم أكن أتمكن أن أقف وحدى".

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع