أخبار عاجلة

الرئيس السيسى يوجه بإنجاز المشروع القومى لمنظومة المعلومات خلال عام.. ويؤكد: الدولة مستعدة لأى تكلفة لخروج المشروع إلى النور.. ورئيس هيئة الرقابة الإدارية: إعادة بناء ذاكرة الدولة أهم مشروع لمصر الحديثة

الرئيس السيسى يوجه بإنجاز المشروع القومى لمنظومة المعلومات خلال عام.. ويؤكد: الدولة مستعدة لأى تكلفة لخروج المشروع إلى النور.. ورئيس هيئة الرقابة الإدارية: إعادة بناء ذاكرة الدولة أهم مشروع لمصر الحديثة
الرئيس السيسى يوجه بإنجاز المشروع القومى لمنظومة المعلومات خلال عام.. ويؤكد: الدولة مستعدة لأى تكلفة لخروج المشروع إلى النور.. ورئيس هيئة الرقابة الإدارية: إعادة بناء ذاكرة الدولة أهم مشروع لمصر الحديثة

 

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسى فى جلسة المشروع القومى لمنظومة المعلومات المتكاملة، وذلك خلال فعاليات اليوم الثانى للمؤتمر الوطنى الدورى الرابع للشباب والذى استضافته قاعة المؤتمرات الكبرى بمكتبة الإسكندرية.

 

وقدم اللواء محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية مشروع "إعادة بناء ذاكرة الدولة"، قائلا: " إن النجاح الذى وصلت له الدولة يتمثل فى حالة التوافق بين الوزارات، حيث وضعت كل وزارة بياناتها فى جهة واحدة لإخراج منتج يفيد الدولة المصرية".

 

وأضاف رئيس هيئة الرقابة الإدارية، " ليس أمامنا إلا امتلاك المعلومات الدقيقة الكاملة، وأن إعادة بناء ذاكرة الدولة أهم مشروع لمصر الحديثة، فالدولة كانت تعانى من نقص حاد فى المعلومات عن مواطنيها، لذا كانت الحاجة لبناء قاعدة بيانات كاملة لكل مواطن، موضحا أن هذا المشروع اعتمد على تكاتف كافة وزارات الدولة.

 

وأشار عرفان، إلى أنه يتطلع إلى التنسيق والتعاون مع وزارة التخطيط بشأن هذا المشروع فيما بعد.

 

واستمع الرئيس لعرض توضيحى قدمه شباب من عدة جهات عن قواعد البيانات بالمؤسسات الحكومية كيف كانت وكيف أصبحت؟.

 

وقال الدكتور أمير طاهر أحد المشاركين، إن المجموعة رصدت بعض المشاكل المزمنة التى تعانى منها مصر، وهى عدم التخطيط التكاملى والتراكمى وضعف البنية التحتية المعلوماتية الصحيحة وبدأوا للتخطيط لمحاور العمل بالتنسيق مع الجهات المعنية، لافتًا إلى أنه تم فتح 17 ملفا فى خمسة محاور أهمها المحور الإدارى والتعليم والتكنولوجيا.

 

وأشار إلى أنه تم مناقشة محورى الصادرات والواردات، بمشاركة ممثلين من الجهات الحكومية المختلفة، للوصول للحل بأقصى سرعة، كما شارك أشخاص من القطاع الخاص كانوا يستقطعون من وقتهم لمشاركتهم.

 

فيما قال أكرم عبد الباسط وكيل هيئة الرقابة الإدارية، أنه تم البدء فى وضع المشروع القومى لمنظومة المعلومات المتكاملة للدولة المصرية، مؤكدا على أن تكوين قاعدة بيانات للأسرة المصرية يعد نواة للمشروع، مضيفا أنه تم تقسيم المشروع القومى لمنظومة المعلومات المتكاملة للدولة المصرية إلى ثلاث مستويات هم المواطن والاقتصاد والإدارة.

 

وأوضح أنه تم وضع هدفين للمحور الاول المواطن وهم توفير حياة أفضل بتقديم الخدمات بصورة ميسرة والوصول بالدعم للمستحقين الفعليين، ولتحقيق هذين الهدفين كان لابد من إقامة السجل الموحد للمواطن به جميع البيانات الكاملة التى تخصه، منوها إلى أنه تم تحقيق 90% من أهداف المشروع القومى لمنظومة المعلومات المتكاملة للدولة المصرية والتى تخص المواطن المصرى، كما أنه لابد من تغيير الإستراتيجية التى يتم التعامل بها مع برامج الحماية الإجتماعية.

 

 

وفيما يتعلق بالمستوى الثانى وهو الاقتصاد قال وكيل هيئة الرقابة الإدارية، هناك ثلاثة أهداف رئيسية البنية التحتية التكنولوجية وربط قواعد بيانات الضرائب والتأمينات والجمارك والاقتصاد الموازى ورصد صورة ومحاولة دمجه فى الاقتصاد الرسمى.

 

وعن المستوى الثالث أوضح عبد الباسط، أنه يجب توفير معلومات دقيقة ومترابطة لمساعدة متخذى القرار حتى يتمكن من اتخاذ القرار السليم فى الوقت المناسب فضلًا ربط الصناعة والتجارة الخارجية بالتعليم والبحث العلمى.

 

ومن جانبه، قال الرئيس عبد الفتاح السيسى" نحن بقدر الإمكان ننتهى من المشروع القومى لمنظومة المعلومات المتكاملة للدولة المصرية، مضيفا :"الدولة مستعدة لأى تكلفة لخروج المشروع إلى النور".

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع