أخبار عاجلة

قانون الموارد المائية ينظم عمليات رى وصرف الأراضى الجديدة لزيادة الرقعة الزراعية.. ضوابط لإقامة مشروعات تنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة.. اشتراطات وتيسيرات للنهوض بالقطاع الزراعى ودعم المحاصيل الاستراتيجية

قانون الموارد المائية ينظم عمليات رى وصرف الأراضى الجديدة لزيادة الرقعة الزراعية.. ضوابط لإقامة مشروعات تنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة.. اشتراطات وتيسيرات للنهوض بالقطاع الزراعى ودعم المحاصيل الاستراتيجية
قانون الموارد المائية ينظم عمليات رى وصرف الأراضى الجديدة لزيادة الرقعة الزراعية.. ضوابط لإقامة مشروعات تنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة.. اشتراطات وتيسيرات للنهوض بالقطاع الزراعى ودعم المحاصيل الاستراتيجية

شهدت السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا من قبل القيادة السياسية بدعم قطاع الزراعة، والتوسع فى استصلاح الأراضى لزيادة الرقعة الزراعية فى خطوة للتوسع فى زراعة المحاصيل الاستراتيجية، ومن ثم جاء قانون الموارد المائية والرى الجديد الذى يهدف لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية فى ظل محدوديتها لينظم أيضا عمليات رى وصرف الأراضى الجديدة.

 

وتطرق الباب الخامس لعمليات رى الأراض الجديدة، حيث ينص على "تعتبر أراضى جديدة فى تطبيق أحكام هذا القانون كل أرض لم يسبق لها الترخيص بالرى وفقًا لأحكامه سواء كانت هذه الأراضى داخل الوادى والدلتا أو فى أى أراضٍ أخرى داخل جمهورية مصر العربية وتتوافر لها موارد مائية فى خطة الدولة .

 

وتحدد الوزارة مورد رى الأرض الجديدة ومخرج الصرف لها، ويصدر الترخيص بمعرفة الإدارة العامة المختصة بعد أداء رسم لا يجاوز مائتى ألف جنيه، وتحدد اللائحة التنفيذية فئات هذا الرسم، ويلتزم المرخص له باتباع طريقة الرى والصرف المرخص بهما، وفى حالة مخالفة ذلك يجوز للإدارة المختصة بعد إنذار المخالف ومنحه المهلة اللازمة لإزالة المخالفة تنفيذ طريقة الرى والصرف المرخص بها على نفقة المخالف، وتحصل قيمتها بالطرق الإدارية .

 

ويلتزم المرخص له بتنفيذ واتباع شروط الترخيص وبالحصول على المياه طبقًا للبرامج الزمنية والكميات التى تحددها الإدارة العامة المختصة .

 

وتحدد اللائحة التنفيذية شروط وضوابط الترخيص برى الأراضى الجديدة وصرفها والتكاليف الفعلية لتوصيل وتوزيع المياه إليها وصرفها .

 

كما لا يجوز تخصيص أية أراضٍ للتوسع الزراعى الأفقى الجديد قبل أخذ موافقة الوزارة للتأكد من توافر مياه الرى وكذلك توفر مخرج للصرف تحدده الوزارة .

 

وتلتزم الجهات والأفراد التى تخطط لإقامة مشروعات تنموية أو مجتمعات عمرانية جديدة أو التوسع فى القائم منها بأن تتقدم للوزارة مسبقًا بخططها ودراساتها فى هذا الشأن للمراجعة والاعتماد وذلك فى ضوء الخطة القومية للموارد المائية .

 

وتلتزم هذه الجهات أو الأفراد بأن ترفق بطلبها للوزارة الدراسات والبرامج الزمنية لتنفيذ نظام معالجة المياه الناتجة وبما يضمن إعادة الاستخدام، وللوزارة أن تطلب أى معلومات إضافية أو إعادة الدراسة لاستيفاء جميع الشروط .

 

وتلتزم هذه الجهات أو الأفراد بتنفيذ المنشآت وشبكات الإمداد بالمياه حسب التخطيط، والفتحات، والأقطار المعتمدة من الوزارة مع الالتزام بتركيب أجهزة قياس ورصد التصرفات عند المآخذ أو على مصدر المياه ومداومة صيانتها وإصلاح أى أعطال بصفة عاجلة، ومعاونة وتمكين أجهزة الوزارة المختصة من إجراء المعاينات والاختبارات والفحص لهذه المنشآت والشبكات وأجهزة القياس والاطلاع على أى بيانات ذات صلة .

 

وإذا تطلب الأمر استخدام أى من المجارى المائية ومرافق وشبكات الرى والصرف التابعة للوزارة لنقل وتوزيع المياه لهذه المشروعات أو المجتمعات العمرانية أو لصرف المياه العادمة النهائية أو إنشاءات أخرى جديدة، تتحمل هذه الجهات تكاليف إعادة التأهيل أو الإنشاء وكذا تكاليف التشغيل والصيانة للمجارى المائية ومرافق وشبكات الرى والصرف .

 

وتتحمل هذه الجهات أى تكاليف لزوم الدراسات المطلوبة أو مراجعة الدراسات المقدمة للوزارة وتنظم اللائحة التنفيذية الشروط والإجراءات .

 

وفيما لم يرد بشأنه نص خاص فى هذا الباب، تسرى فى شأن رى وصرف الأراضى الجديدة أو إقامة مشروعات التنمية والمجتمعات العمرانية الجديدة، وجميع الأحكام الأخرى المنصوص عليها فى هذا القانون أو فى القوانين الأخرى بما لا يتعارض مع أحكامه.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع