أخبار عاجلة

"الصحة" تكشر عن أنيابها ضد محتكرى الأدوية.. والوزير يوجه بالتفتيش على المصانع والصيدليات للتأكد من توفير جميع الأصناف.. ويكشف: إرسال تقرير بالنواقص للرئاسة خلال ساعات.. رئيس الصيدلة: ضخ 20 ألف أمبول RH بفاكسيرا

"الصحة" تكشر عن أنيابها ضد محتكرى الأدوية.. والوزير يوجه بالتفتيش على المصانع والصيدليات للتأكد من توفير جميع الأصناف.. ويكشف: إرسال تقرير بالنواقص للرئاسة خلال ساعات.. رئيس الصيدلة: ضخ 20 ألف أمبول RH بفاكسيرا
"الصحة" تكشر عن أنيابها ضد محتكرى الأدوية.. والوزير يوجه بالتفتيش على المصانع والصيدليات للتأكد من توفير جميع الأصناف.. ويكشف: إرسال تقرير بالنواقص للرئاسة خلال ساعات.. رئيس الصيدلة: ضخ 20 ألف أمبول RH بفاكسيرا

كتب وليد عبد السلام

حرص الرئيس السيسى منذ فترة على تلقى تقرير  نصف شهرى من وزير الصحة الدكتور أحمد عماد حول نواقص الأدوية فى السوق للتأكد من توفير الأدوية الحيوية للمرضى خاصة أصحاب الأمراض المزمنة وهو ما دفع وزير الصحة إلى إعطاء التفتيش الصيدلى الضوء الأخضر  لمواجهة محتكرى الدواء بتكثيف الرقابة على 150 مصنعا و1200 مخزن و73 ألف صيدلية لمنع تخزين الأدوية واستغلالها وقت الأزمات المفتعلة.

وأكد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان فى تصريحات خاصة لــ "اليوم السابع" أنه تم توجيه الدكتورة رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية للصيدلة بتكثيف التفتيش على شركات التوزيع والمخازن وشركات الدواء للحيلولة دون قيام البعض بتخزين الدواء واستغلاله وقت الأزمات لافتاً إلى أن بعض المحتكرين يستغلون المرضى ويلجأون لتخزين الدواء وتعطيش السوق.

وتابع وزير الصحة والسكان أن الوزارة انتهت من تقريرها الجديد حول نواقص الأدوية وسيتم إرساله إلى الرئاسة فى غضون ساعات لإطلاعهم وفق توجيهات الرئيس على حجم النواقص فى السوق المحلى.

وقال الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان إن النواقص انحسرت خلال الفترة الماضية وانخفضت من 250 إلى 30 صنفا معظمهم لهم بدائل مثيلة فى السوق المحلى مشيراً إلى أن هناك إتجاها لتوسيع قدرة الشركات المحلية على العمل من خلال منحها حوافز فى إجراءات التصنيع لافتاً إلى أنه جارى إعداد دراسة حول الأصناف التى يحتاجها السوق ويسبب نقصها أزمات كبيرة فى السوق لافتاً إلى أن شركة أكديما بدأت مؤخرا فى توفير إحتياجات السوق من أدوية الهرمونات بضخ 43 صنفا جديدا فى السوق تتعلق معظمها بأدوية منع الحمل.

وفى ذات السياق كشفت الدكتورة رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة والسكان أن الحملات التى بدأت منذ ساعات تستهدف تحديد حجم النواقص على أرض الواقع مؤكدة أنه خلال شهر ونصف سيتم تحديد أولويات السوق وتوفيرها إذا كانت غير موجودة مؤكدة أنه لا زيادة لاى أسعار وما يحدث مراجعة لجميع الأصناف المتداولة فى السوق وتحديد تكلفتها بشكل دقيق.

وتابعت رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية للصيدلة أنه سيتم إعلان النتائج النهائية لعمليات مراجعة الأسعار وتكلفتها الفعلية فى أغسطس المقبل مؤكدة أنه تم توفير 20 ألف عبوة أنتى أر أتش بمنافذ البيع بالشركة القابضة للأمصال واللقاحات فاكسيرا لافتة إلى أن المخزون الإستراتيجى منها يكفى حتى 8 شهور وتابعت تم إنهاء إجراءات دخول 20 ألف عبوة أخرى من الجمارك تمهيدا لضخهم بالأسواق .

وأوضحت رشا زيادة أن هناك كميات كبيرة من أدوية مشتقات الدم مثل الألبومين وفاكتور 9 وتابعت أنه تم توفير أدوية السكر والضغط والقلب والكلى بجميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة لتمكين أصحاب الأمراض المزمنة من صرف جميع الادوية المتعلقة بهم.

وفى ذات السياق، أوضح خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان أن المركز القومى للمعلومات الدوائية يقوم حاليا بتوفير كافة احتياجات المصانع والجمهور من المعلومات الدوائية مشيراً إلى أنه جارى قاعدة بيانات كبرى عن الأدوية المسجلة فى مصر وحجم انتشارها فى السوق وآليات الحصول عليها من منافذ التصنيع أو التوزيع.

وتابع أن مركز اليقظة الدوائية بإدارة الصيدلة حالياً يقوم بفحص جميع المنتجات الدوائية فى السوق المحلى وإصدار منشورات شبة يومية حول المغشوش والمقلد منها وآليات التعرف على الأدوية الأصلية وبيان ما إذا كانت المستحضرات مطابقة للمواصفات القياسية والخواص الكيمائية والفيزيائية من عدمها.

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع